أخبار عاجلة

«الغذاء العالمي» يقر بنقل مساعدات قمح فاسدة إلى عدن - صحف.نت

«الغذاء العالمي» يقر بنقل مساعدات قمح فاسدة إلى عدن - صحف.نت
«الغذاء العالمي» يقر بنقل مساعدات قمح فاسدة إلى عدن - صحف.نت

الأربعاء 3 مايو 2017 12:12 صباحاً

- الرياض: عبد الهادي حبتور

بينما أعلنت «الجمعية اليمنية لحماية المستهلك» تفريغ باخرة محملة بـ32 ألف طن متري من القمح الأميركي المنشأ منتهي الصلاحية، تابعة لـ«برنامج الغذاء العالمي»، في ميناء ، أعلن البرنامج الأممي رسمياً أن جزءاً من الشحنة قد يكون تعرض للتلف من مياه البحر. وأوضح برنامج الغذاء العالمي في بيان له أمس أنه يُخضع بقية الشحنة حالياً إلى فحص مخبري رسمي للتأكد من جودتها قبل عملية الطحن والتعبئة والتغليف والتوزيع.
بدورها، آثرت الحكومة اليمنية الصمت وعدم التعليق على الموضوع، حيث تواصلت «» مع المتحدث باسمها راجح بادي الذي طلب التواصل مع وزير الإدارة المحلية رئيس الهيئة العليا للإغاثة فتح عبد الرقيب كونه المعني بالأمر. لكن الوزير لم يجب عن الاتصالات، فيما أغلق هاتفه الجوال فور تسلمه رسالة نصية تشرح سبب الاتصال.
وكان فضل منصور رئيس «الجمعية اليمنية لحماية المستهلك» قد أكد أن الباخرة التي تتبع برنامج الغذاء العالمي ما زالت تفرغ مادة القمح المتعفن وغير الصالح للاستهلاك في ميناء عدن، وأن تعبئته تجري في أكياس لتقديمه مساعدات للمواطنين اليمنيين. وقال في تصريح لموقع «» إن «الجمعية وجهت رسالة إلى ممثل برنامج الغذاء العالمي في ، تفيد بأن مساعدات إغاثية قدمها برنامج الغذاء العالمي بواسطة الباخرة AMBERL يجري إفراغ حمولتها البالغة 32 ألف طن متري، وهي عبارة عن قمح فاسد، على أن يتم توزيعها بين محافظتي عدن والحديدة». ودعا منصور إلى ضرورة التدخل الفوري لإيقاف الباخرة وإعادة الكميات إلى بلد المنشأ وإجراء التحقيقات.
إلى ذلك، كشف «برنامج الغذاء العالمي» عن وصول سفينة محملة بـ32 ألف طن متري من حبوب القمح في شهر أبريل (نيسان) الماضي، وهو ما يكفي لنحو 2.5 مليون شخص لمدة شهر، إلى ميناء عدن، في جزء من عملية الطوارئ التي يقوم بها البرنامج الأممي في البلاد، التي تقدم المساعدات الغذائية الطارئة لملايين الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها. وتابع: «وفقاً للإجراءات المتبعة ببرنامج الأغذية العالمي وطبقاً للمعايير الدولية، تقوم سلطات رسمية ومستقلة بفحص جميع الشحنات التابعة للبرنامج قبل عملية التحميل والتفريغ والطحن والتعبئة والتغليف والتوزيع». وأشارت المنظمة إلى أنه تم تفريغ شحنة حبوب القمح كلها، التي كانت موجهة إلى ميناء عدن، تحت إشراف جميع السلطات المحلية ذات الصلة. إلا أنها لفتت إلى عزل جزء صغير من هذه الشحنة الذي تعرض للتلف من مياه البحر، ومن المقرر التخلص منه في عدن وفقاً لإجراءات البرنامج المعتادة في مثل هذه الحالات. ووفقاً للإجراءات المتبعة، بحسب برنامج الغذاء العالمي، تخضع حالياً بقية الشحنة إلى فحص مخبري رسمي للتأكد من جودتها قبل عملية الطحن والتعبئة والتغليف والتوزيع.

صحيفة الشرق الأوسط

التالى اليمن: العيد بدون أضاحي وغياب شبه كامل لمظاهر الفرحة وتشتّت الأسر وفقدان العديد من أفرادها - صحف نت