أخبار عاجلة

تعرف على حقيقة قصيدة «الرواتب» لشاعر اليمن الراحل «عبدالله البردوني».. سوف يأتي زمانكم بالعجائب

تعرف على حقيقة قصيدة «الرواتب» لشاعر اليمن الراحل «عبدالله البردوني».. سوف يأتي زمانكم بالعجائب
تعرف على حقيقة قصيدة «الرواتب» لشاعر اليمن الراحل «عبدالله البردوني».. سوف يأتي زمانكم بالعجائب
- يماني نت - خاص

 

في استمرار لتزييف الوعي ومحاولة للتلاعب، نسب عدد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي قصيدة شعرية إلى شاعر وأديبها الراحل عبدالله البردوني تتحدث عن الرواتب وعن معارك في وباب المندب.

 

ويكشف يماني نت حقيقة هذه القصيدة المنسوبة إلى الشاعر البردوني، والتي على الرغم من تناسقها إلى أنها تحوي الكثير من الأخطاء اللغوية الفادحة التي لم يكن لشاعر بليغ مثل البردوني أن يسقط فيها. 

 

ويحاول الكثير من الشعراء تقليد الكلمات والقوافي التي كان يصيغها البردوني ولكن الشعر امتلىء بالخلل الكبير، فتسكين الأفعال وزحافات وزن وأخطاء وبعداً عن صيغة البردوني في الشعر.

 

يمكنكم قراءة القصيدة المزيفة :

سوف يأتي زمانكم بالعجـائب
          وتربِّي فيـه النـــساءُ مــخالب
وستــغدوا فيه اللحى جاذباتٌ
          للعدا والردى وكلُ النـــوائب
وستنفث المنابر فيه سُمّــــاً
         وستخرُج من المساجدمصائب
وسيولد من الحواري انتحاري
          ومن اللـص سوف يولدُ تائب
وسيسطوا على الحــضارةغِرٌ
         بدويٌ عـبدٌ رهيــــنُ الأجانب
وسيلحق بائعُ التُربِ عــــاراً
        وشناراً بذبح تــــاريخ
وستـــغـــدوالــلاذقـية دارا
          تسكنهاالأشباح في كل جانب
وستزحف للإنقضاض علينــا
         جذوة الشر بنداءالعقــــارب
سنعاني ليس لذنب سوى أن
          بيتنا ركنــهُ ببـــاب المنادب
لعنةٌ من هـــنالك تــــؤذي
        أهلـنـا وصحبنــــاوالإقــارب
وسنخــسرُ ردفان حولين حتى
        تفهم الدرسُ فيه تلك الثـعالب
وسيحضن عيـــبان نجران لمـا
     يُقطعُ الرأس في رياض الأعارب
ستعود بالـــخير يومــــا ً
      مشرقاً دافقاً بسيل الــــرواتب

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (تعرف على حقيقة قصيدة «الرواتب» لشاعر اليمن الراحل «عبدالله البردوني».. سوف يأتي زمانكم بالعجائب) من موقع (يماني نت)"

التالى الهتار يؤكد الوقوف على مسافة واحدة من جميع الأطراف وبمقدمتهم الحراك - صحف نت