أخبار عاجلة
"بن دغر" يبعث برقية عزاء في وفاة الزامكي - صحف نت -

حذر سعودي من تعهد " سلطنة عمان " بإلزام الحوثيين بتنفيذ خارطة " ولد الشيخ "

حذر سعودي من تعهد " سلطنة عمان " بإلزام الحوثيين بتنفيذ خارطة " ولد الشيخ "
حذر سعودي من تعهد " سلطنة عمان " بإلزام الحوثيين بتنفيذ خارطة " ولد الشيخ "

السبت 5 نوفمبر 2016 11:00 صباحاً

صُحف نِت - تبدي دول ، التي تقود حرباً في وخاصة ، حذرا إزاء التعهدات التي قدمتها أكثر من جهة خاصة " سلطنة عمان " لإلزام بتنفيذ ما يخصهم من المبادرة التي عرضها المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وأكد مسؤول في الرئاسة اليمنية في تصريح نقلته " العرب " اللندنية "  إن وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي أكد لمسؤولين يمنيين التقى بهم أنه سيضمن تنفيذ الحوثيين لما ورد في المبادرة وأنه سيذهب إلى طهران لأجل إلزامهم بذلك , حسب وصفه .

وحسب مصادر دبلوماسية مطلعة "عن أن الضمانات العمانية لم تتجاوز أحاديث طمأنة للأمم المتحدة وسفراء الدول الراعية للتسوية السياسية في اليمن وأنها لم ترق إلى آلية متكاملة تضمن تنفيذ بنود خارطة الطريق من قبل الحوثيين.

وتؤكد المصادر " أن دول التحالف مقتنعة بأن الحوثيين يمكن أن يخادعوا العمانيين، مستغلين حماسهم للعب دور في حل الأزمة اليمنية، وهو دور دفعهم إلى الاقتراب من إيران وأصاب علاقتهم الخليجية بالبرود.

ويقول خبراء إن عوائق هائلة تحول دون التأكد من تطبيق المبادرة في ما يتعلق بالانسحاب من المدن بعد أن دمج الحوثيون جميع مقاتليهم في صفوف الجيش والأمن، إضافة إلى استحالة التأكد من النقطة الشائكة المتعلقة بتسليم الأسلحة التي يبدو أن الكثير منها غادر منذ وقت مبكر مخازن الجيش اليمني ليستقر في مخازن أسلحة سرية تابعة للميليشيات.

وتشير المصادر " أن إيران شجعت الحوثيين على إعلان قبولهم بخطة ولد الشيخ، بهدف تركيز كل الضغوط على الرئيس اليمني وحكومته ومن ثم إفراغ أي اتفاق من محتواه وهو أمر يمتلك الحوثيون خبرة واسعة فيه بالالتفاف على الاتفاقيات المختلفة.

ووصل المبعوث الأممي أمس الأول إلى في جولة جديدة وصفتها مصادر سياسية مطلعة بأنها حاسمة في ما يتعلق بتمرير خارطة الطريق التي اقترحها لحل الأزمة في اليمن.

وتأتي زيارة ولد الشيخ لليمن -والتي من المتوقع أن يتلوها بزيارة للرياض وأخرى لمسقط- في ظل مساع دولية تبذل لإقناع الفرقاء اليمنيين بالتعاطي الإيجابي مع المبادرة التي حظيت بموافقة الدول الراعية للتسوية.

وفي تحول مهم، كشفت مصادر يمنية عن تسليم الرئيس اليمني السابق موافقته الرسمية على خارطة ولد الشيخ، في ذات الوقت الذي نشر فيه الرئيس السابق على صفحته في فيسبوك نص بيان يتضمن موافقة ضمنية على الخطة الأممية للتسوية في اليمن.

ووصف صالح ما أسماه مبادرة جون كيري وزير الخارجية الأميركي والتي قال إن دول الخليج وافقت عليها وتبنتها الأمم المتحدة لاحقا بأنها “تشكّل في مجملها قاعدة جيدة للمفاوضات التي يجب أن تستكمل كل الجوانب المرتبطة بوقف العدوان وإيقاف العمليات العسكرية”.

ووفقا لما كشفت عنه مصادر خاصة لـ”العرب” فقد دفعت دول التحالف العربي الرئيس اليمني وحكومته نحو التعامل الإيجابي مع خارطة الطريق الأممية، غير أنها لم تخف قلقها من عدم انصياع الانقلابيين لأي اتفاق مزمع واستثمارهم لعامل الوقت.

وهو ما كشفت عنه تصريحات رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر الذي قال إن حكومته قبلت المبادرة شكلا ورفضتها مضمونا.

 

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (حذر سعودي من تعهد " سلطنة عمان " بإلزام الحوثيين بتنفيذ خارطة " ولد الشيخ ") من موقع (المشهد اليمني)"

التالى وزير الصحة الإنقلابي يسرد معلومات جديدة: الحوثيون أصدروا قرار بإقالتي بعد أن اقتحموا مكتبي وهددوني بالقتل!