أخبار عاجلة
مدير الـ (CIA) السابق ينصح ترامب - صحف.نت -
الرياض / توازن أسعار العقار - صحف نت -
الرياض / مجلس الشورى ومساءلة القطاع العام - صحف نت -
الرياض / مدن اقتصاد أم مدن أعمال - صحف نت -

بالفيديو.. «اللواء عسيري» يقلب الطاولة في وجه مذيعة قناة «CNN» حول الجوع في تعز والحديدة - صحف نت

بالفيديو.. «اللواء عسيري» يقلب الطاولة في وجه مذيعة قناة «CNN» حول الجوع في تعز والحديدة - صحف نت
بالفيديو.. «اللواء عسيري» يقلب الطاولة في وجه مذيعة قناة «CNN» حول الجوع في تعز والحديدة - صحف نت

الجمعة 4 نوفمبر 2016 11:34 مساءً

صُحف نِت - * - متابعات
 مجدداً، وأمام الملايين من مشاهدي قناة الـCNN الأمريكية، يثبت المتحدث باسم قوات التحالف اللواء ركن أحمد ، ذكاءه وتلقائيته عندما أمسك بصورة عرضتها المذيعة "كريستيان آمانبور"، أثناء لقاء تلفزيوني الخميس الماضي، وأجاب على سؤالها بأن العالم هو المسؤول عن مجاعة محافظة اليمنية بسبب حصار ميلشيات .

وفشلت محاولات كبيرة المذيعين، وهي تُواصل إسقاطاتها ظناً منها إحراج المستشار العسكري لوزير الدفاع اللواء عسيري في أثناء المقابلة التي تناولت الشأن اليمني؛ حيث عرضت الصورة قائلة: "ما تعليقك.. هذه الصورة لطفلة في تجسد المجاعة هناك؟، وفقا لما ذكرته صحيفة "سبق" .

وفاجأها "عسيري"، في الإمساك بالصورة، قائلاً: "هذه الصورة في تعز المحاصرة من قِبَل ميليشيات الحوثي، ومع الأسف العالم نَسِيَ تعز المحاصرة، حربنا في اليمن هي لحماية اليمنيين من حدوث مثل تلك المأساة التي تشاهدينها في هذه الصورة".

وتابع، في رده المفحم على المذيعة: "هناك بلاد مخطوفة بأكملها من قِبَل مجرمين يريدون فرض شروطهم على الشعب أياً تكن الأثمان، وإذا لم تحل تلك الأزمة؛ فالعالم مسؤول عن الكارثة".

وختم: "ها أنذا اليوم أقولها علناً أمام الكاميرا: من يودّ التوجه إلى اليمن للإغاثة ومساعدة المدنيين مثل تلك الطفلة؛ فنحن على أتم استعداد لاستقباله غداً؛ ولكن مع الأسف أين هم من اليمن؟ إنهم بعيدون".

 يُذكر أن المذيعة "كريستيان آمانبور"، غرّدت عبر حسابها التويتري في جزء من فيديو المقابلة، وشهدت تفاعلاً من متابعيها الذين يلامس عددهم المليونين.
 


"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (بالفيديو.. «اللواء عسيري» يقلب الطاولة في وجه مذيعة قناة «CNN» حول الجوع في تعز والحديدة - صحف نت) من موقع (يمن برس)"

التالى وزير الصحة الإنقلابي يسرد معلومات جديدة: الحوثيون أصدروا قرار بإقالتي بعد أن اقتحموا مكتبي وهددوني بالقتل!