أخبار عاجلة
الرياض / إرسال أدوية حمى الضنك لليمن - صحف نت -
استشهاد ضابط تركي جنوب شرقي البلاد - صحف نت -

"صالح" يخرج عن صمته ويعلن موقفه من خطة "ولد الشيخ" ويضع شروطه - صحف نت

"صالح" يخرج عن صمته ويعلن موقفه من خطة "ولد الشيخ" ويضع شروطه - صحف نت
"صالح" يخرج عن صمته ويعلن موقفه من خطة "ولد الشيخ" ويضع شروطه - صحف نت

الجمعة 4 نوفمبر 2016 04:20 مساءً

صُحف نِت -  أعلن الرئيس السابق علي عبدالله عن موقفه من مبادرات السلام الأمريكية و خطة الأمم المتحدة التي قدمها المبعوث الاممي لليمن اسماعيل ولد الشيخ لأنهاء الحرب في .

وقال صالح في منشور له عبر صفحته الرسمية بالفيسبوك : "أن ما تضمنته مبادرة السيد جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية والتي توافقت عليها الدول الأربع وبقية دول الخليج سواء في جدة أو لندن، وخارطة الطريق التي تتبناها الأمم المتحدة عن طريق مبعوثها إلى اليمن الأخ إسماعيل ولد الشيخ أحمد تشكّل في مجملها قاعدة جيدة للمفاوضات".

واشترط صالح في منشوره ان يتم ايقاف جميع العمليات العسكرية  من قبل , والتي قال عنها انها تهدف عرقلة حركة الملاحة البحرية الدولية في أهم منطقة في العام (منطقة والبحر الأحمر) , ورفع الحصار وسحب القوات الأجنبية من اليمن، وإلغاء قرارات العقوبات ووضع اليمن تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

وجدد الرئيس السابق علي صالح استعداده للتعامل الإيجابي مع كل المبادرات حفاظا على سلامة ووحدة وأمن وإستقرار اليمن وتحقيق السلام الشامل والكامل في اليمن وفي المنطقة , حسب قوله .

وعاد وهدد في الوقت نفسه ان لم يتم وقف العمليات العسكرية ان يصعد عمليات قواته العسكرية ضد التحالف التي تقوده السعودية .

وتقترح خطة الأمم المتحدة التي تقدم بها المبعوث الاممي ولد الشيخ أن يسلم صلاحياته إلى نائب أقل تسبباً بالشقاق في مقابل انسحاب من عدد من المدن الرئيسية.

وبينما رفض الطرفان الخطة بصفة غير رسمية الأسبوع الماضي، أفاد ديبلوماسي بارز في الأمم المتحدة أنه يبدو أن السعودية قبلت المبادرة وشجعت هادي على التعامل معها , بينما وأعلنت دولة العربية المتحدة، وهي دولة عضو في التحالف، الأسبوع الماضي أنها تدعم الخطة.

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر ("صالح" يخرج عن صمته ويعلن موقفه من خطة "ولد الشيخ" ويضع شروطه - صحف نت) من موقع (المشهد اليمني)"

التالى وزير الصحة الإنقلابي يسرد معلومات جديدة: الحوثيون أصدروا قرار بإقالتي بعد أن اقتحموا مكتبي وهددوني بالقتل!