أخبار عاجلة

توقيف بالهوية وإتاوات مالية عبثية على الطريق التجاري بين عدن وصنعاء باسم علاج الجرحى والمجهود الحربي

توقيف بالهوية وإتاوات مالية عبثية على الطريق التجاري بين عدن وصنعاء باسم علاج الجرحى والمجهود الحربي
توقيف بالهوية وإتاوات مالية عبثية على الطريق التجاري بين عدن وصنعاء باسم علاج الجرحى والمجهود الحربي

- يتعرض سائقون شماليون لشاحنات نقل تجارية بين وصنعاء لعمليات ابنزاز متكررة من قبل نقاط على طول الطريق الرئيسي بين المدينتين الأمر الذي يعرقل وصول المواد الأساسية من ميناء عدن إلى الأسواق في العاصمة التي تستقبل معظم واردت ميناء عدن .

وقال سائقون في تصريح لـ : " أنهم يتعرضون لتوقيف مستمر في نقطة الرباط على مدخل مدينة عدن ومنعهم من الدخول إلى مدينة عدن بحجة أنهم مواطنين من المحافظات الشمالية .

وأكد السائقون " أن أفراد النقطة يقولون أن لديهم أوامر عليا بمنع دخول الشماليين إلى عدن بما فيهم سائقو نقل الشاحنات التجارية .

وأضاف السائقون أن التوقيف يستمر لساعات دون أي سبب ثم يتم مطالبتهم بعد ذلك بمبالغ مالية يتسلمها أفراد النقطة ويتم السماح لهم بالدخل وتتكرر هذه العملية بشكل يومي مع كافة السائقين والذي يرفض دفع تلك المبالغ يتم إعادة من النقطة.

ويوضح السائقون " أن أفرد النقطة يقولون أن لديهم أوامر بفرض تلك الرسوم لعلاج جرحى الشعبية .

 على الصعيد ذاته يؤكد السائقون أنهم يتعرضون لعملية ابتزاز مالية إضافية في النقاط التي يسيطر عليها الحوثيون على طول الطريق الرئيسي بداية من منطقة دمت حتى العاصمة صنعاء ويتم توقيفهم لساعات وفرض رسوم مالية عبثية إضافة إلى رسوم الجمارك والضرائب التي يدفعها التجار لنقاط جمارك الجديدة في محافظة وفي مدخل العاصمة صنعاء الجنوبي.

كما يفرض الحوثيون أيضا رسوما مالية على أصحاب المحلات التجارية الكبيرة والصغيرة في العاصمة صنعاء باسم دعم المجهود الحربي كما يتم الاعتداء والاختطاف لكل من يرفض دفع تلك المبالغ .

ويقول مالكو محلات تجارية صغيرة في صنعاء أن محلاتهم تعرضت للاقتحام والاعتداء لأكثر من مرة من قبل مليشيات التي تطالبهم بمبالغ مالية تصل إلى 10ألاف ريال باسم دعم المجهود الحربي رغم ركود حركة السوق التجارية وارتفاع الأسعار الأمر الذي يتحمله المواطنون في مناطق سيطرة الحوثيين .

ويكسب الحوثيون غالبية تمويلهم المالي من عمليات النهب وفرض الرسوم على التجار في مناطق سيطرتهم باسم دعم المجهود الحربي إضافة إلى رسوم الجمارك والضرائب التي يفرضها الحوثيون على كافة الشاحانات التجارية القادمة من المحافظات المحررة كـ عدن وحضرموت ومأرب ومنفذ الوديعة ومنفذ شحن مع سلطنة عمان .

 

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (توقيف بالهوية وإتاوات مالية عبثية على الطريق التجاري بين عدن وصنعاء باسم علاج الجرحى والمجهود الحربي) من موقع (المشهد اليمني)"

السابق أسرة علي سالم البيض تعلق عــلـى خبر وفاته
التالى ‏عملية خاطفة للشرعية تُحرر أكثر مــن 10 مواقع جديدة فــي الجوف - صحف نت