أخبار عاجلة

«قطر» تشترط على الرئيس «هادي» معرفة مصير «500» مليون دولار مقابل تلبية طلبه بوضع «مليار» وديعة في مركزي «عدن»

«قطر» تشترط على الرئيس «هادي» معرفة مصير «500» مليون دولار مقابل تلبية طلبه بوضع «مليار» وديعة في مركزي «عدن»
«قطر» تشترط على الرئيس «هادي» معرفة مصير «500» مليون دولار مقابل تلبية طلبه بوضع «مليار» وديعة في مركزي «عدن»
- * -
اشترطت دولة على الرئيس عبد ربه منصور الايضاح عن مصير «500» مليون دولار مقابل دعمها البنك المركزي بمليار دولار لدعم استقرار العملة الوطنية ، في زيارته الاخيرة لها.

والـ «500» مليون دولار كانت قطر قد منحتها لـ “هادي” اسهاما منها في العمل على استقرار عدن عقب تمكن هادي من مغادرة اليها في 21 فبراير 2015م.

وفي السياق كشفت مصادر خاصة لموقع«» جانب مما دار بين الرئيس هادي والقيادة القطرية ، مع موافقة الاخيرين على الدعم المطلوب.

وأوضحت المصادر أن الرئيس هادي طلب من امير قطر مليار دولار لدعم العملة الوطنية ، وقدم له أيضا ملف باحتياجات أخرى لم تكشف عنها المصادر.

وأشارت الى أن أمير قطر ابدى موافقة مبدئية ، واحال طلب الرئيس هادي الى صندوق قطر للتنمية.

وعقب اللقاء الذي جمع الرئيس هادي بالامير القطري الذي احال الموضوع إلى صندوق قطر للتنمية الذي يديره خليفة بن جاسم الكواري اصر الجانب القطري على معرفة مصير 500 مليون دولار وإلى جانبها معدات ومستلزمات رئاسية بحمولة طائرة كاملة، ارسلتها الى عدن ، الامر الذي وضع الرئيس اليمني في حرج مع السلطات القطرية واشارت مصادر لـ«الخبر» بان المبلغ تم نقله الى جيبوتي عبر تاجر يمني.

ويبدو أن الـ «500» مليون دولار منحتها قطر لـ «هادي» بعد فراره من صنعاء بهدف تجهيز 20 الف مسلح للحفاظ على الامن في عدن وحماية الرئيس شخصيا.

وأكدت مصادر أن استيضاح قطر عن الـ«500» مليون دولار ، جاء بعد حصولها على معلومات مؤكدة أن المبلغ لم يتم ايداعه في البنك المركزي في عدن ، ولم يصرف لاي شيء يتعلق بالتجهيز ، وتم نقله الى جيبوتي عبر أحد التجار.

ولفتت المصادر الى أن الرئيس هادي أشار إلى تعرضهم لهجوم مباغت مكّن من السيطرة على المبلغ ، في حين يجزم القطريون أن سيطر على 5 مليون دولار من المبلغ الذي أرسل من بينما غادر “هادي” عدن ومعه 35 مليون دولار.

هذا وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي، قد طلب وديعة قطرية لدعم العملة المحلية، خلال لقاء جمعه بأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمس الاثنين، في الدوحة.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، فإن الرئيس هادي بحث مع أمير قطر “إمكانية وضع وديعة نقدية لدعم استقرار العملة الوطنية لمصلحة البنك المركزي، ومواصلة دعم الجوانب الأخرى والالتزامات التي تقوم بها قطر تجاه اليمنيين”.
 


"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر («قطر» تشترط على الرئيس «هادي» معرفة مصير «500» مليون دولار مقابل تلبية طلبه بوضع «مليار» وديعة في مركزي «عدن») من موقع (يمن برس)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي