أخبار عاجلة
طائرة روسية متميزة لحاملات الطائرات - صحف.نت -

بالصورة.. الزبيدي يلتقي بالقيادات النسوية في حضرموت - صحف نت

بالصورة.. الزبيدي يلتقي بالقيادات النسوية في حضرموت - صحف نت
بالصورة.. الزبيدي يلتقي بالقيادات النسوية في حضرموت - صحف نت

- قال رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الرئيس عيدروس الزُبيدي، أنه لا خوف بعد اليوم على القضية الجنوبية، وأن أبواب المجلس الانتقالي مفتوحة لكل جنوبي.

 

مؤكدا أن المجلس لا يقصي أحد، وذلك انطلاقاً من حرصه على ضمان مشاركة الجميع في بناء دولة الجنوب وعاصمتها .

 

وأتى ذلك خلال لقاء الزُبيدي ومعه عدد من أعضاء المجلس الانتقالي، اليوم، بقيادات القطاعات النسائية بمحافظة .

 

وخلال اللقاء رحّب الزُبيدي، بالمرأة الجنوبية في حضرموت، واستعرض جهود وخطوات تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي منذ تأسيسه حتى المرحلة الراهنة.

 

وأكد الزبيدي أنه لا خوف على قضية الجنوب بعد اليوم، وهو ما تؤكده المشاهد اليومية للواقع في الجنوب حيث أصبحت القضية الجنوبية في كل منزل.

 

وتحدث الزبيدي: "إن المجلس الانتقالي الجنوبي جاء تتويجاً لثمرة جهود ونضال الجنوبيين بمشاركة المرأة الجنوبية منذ عام 1994م، وإن المجلس جاء في الوقت المناسب وقطع الطريق على كل من يسعى لخلط الأوراق على الجنوبيين، كما قطع المجلس شوطاً كبيراً في طريق تأسيس وبناء هيئات ودوائر المجلس في عدن ومحافظات وحضرموت والمهرة وتليها ، وكذا بالفترة القادمة محافظات ولحج والضالع".

 

وقال الزبيدي: "أن المجلس الانتقالي يعول كثيراً على المرأة الجنوبية التي تعتبر هي الأم والأخت والإبنة والزوجة في بناء المجتمع الخالي من الفساد والجهل والأمراض ابتداءاً من المنزل وصولاً إلى كافة القطاعات المجتمعية".

 

وحث الزبيدي القيادات النسوية على لملمة الجهود وتوحيد الصفوف لتمثيل شعب الجنوب في تقرير مصيره واستعادة دولته.

 

مشيرا الى أن نساء وشباب الجنوب يحظون بأولوية قصوى لنيل حقوقهم في المجتمع والقيادة وذلك وفقاً لبرنامج متكامل في إطار الانتقال من حالة الثورة إلى الدولة.

 

بدوره قال عضو المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، إن المجلس يقف أمام مرحلة مفصلية في تاريخ الجنوب لتقرير مصير الجنوب العربي، وإن حرائر حضرموت والجنوب أثبتن مواقف شجاعة في جميع مراحل النضال إلى جانب الحراك والمقاومة والنخبة والحزام الأمني، واعتبر أن تلك المواقف النسوية لا تقل أهمية وشجاعة عن مواقف الرجل في الميدان.

 

وأوضح بن بريك مواصلة وقوفهم ومساندتهم إلى جانب الأشقاء في .

 

مؤكدا اعتزاز المجلس الانتقالي بالمواقف الشجاعة للمرأة الجنوبية، في ظل الأحداث الراهنة المتسارعة التي يحقق فيها المجلس الانتقالي أروع الانتصارات ويثبت للداخل والإقليم والعالم بأنه هو صاحب الأرض، وجدد تأكيدهم رفض مشاريع أصحاب الدكاكين الصغيرة الهادفة لإشعال الفتنة من خلال سعيهم لتجزئة حضرموت إلى جزئين وبيع الوطن،

 

وأدان بن بكريك تعذيب حكومة الشرعية للجنوبيين جرّاء عدم توفيرها الخدمات الأساسية في الأمن والصحة والكهرباء والمياه والمشتقات النفطية، وهي الخدمات التي يمكن توفيرها من إيرادات المحافظات، ولكن حكومة الشرعية الفاشلة تمارس جرعات من التعذيب والمعاناة ولا تعلم أنها ستنقلب عليها، كما تمول وسائل إعلامية بمبالغ مالية ضخمة لمهاجمة الجنوب والجنوبيين في محاولة فاشلة منها للوقوف في وجه الجنوب والجنوبيين والتصدي لتحركاتهم في سبيل استعادة دولة الجنوب.

 

وعلى صعيد متصل، وجهت عضوة المجلس الانتقالي رئيسة دائرة الحقوق والحريات في المجلس المحامية نيران سوقي، التحية لنساء حضرموت والجنوب، وذكرت أن مشاركة المرأة الجنوبية في حضرموت والجنوب إلى جانب الرجل خلال مراحل النضال لاستعادة الجنوب، يدل على ثقافة ووطنية نساء حضرموت وبقية المحافظات الجنوبية، وأكدت أن تواجد المرأة الجنوبية في رئاسة المجلس الانتقالي هو تمثيلاً لصوت المرأة، كون المرأة شقيقة الرجل في النضال والجبهات وساحات الحروب.

 

من جانبهن، أكدن قيادات القطاعات النسوية في حضرموت، تأييدهن لكافة خطوات وتحركات المجلس الانتقالي الجنوبي، ووقوفهن الكامل خلف قيادة المجلس تلبية لواجب الوطن للمساهمة في تحقيق أهداف الثورة الجنوبية المتمثلة باستعادة الجنوب.

 

كما أكدن اعتزازهن بقيادة المجلس التي جاءت من قلب الثورة الجنوبية وميادين القتال وساحات النضال الجنوبي، كما أكدن على ضرورة مواصلة المجلس الانتقالي الاهتمام بحقوق المرأة.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (بالصورة.. الزبيدي يلتقي بالقيادات النسوية في حضرموت - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

السابق اتفاقية سعودية دولية للرعاية الصحية الطارئة في اليمن
التالى الهتار يؤكد الوقوف على مسافة واحدة من جميع الأطراف وبمقدمتهم الحراك - صحف نت