أخبار عاجلة

واشنطن تدعو الحكومة اليمنية لقبول "خارطة السلام" الأممية

واشنطن تدعو الحكومة اليمنية لقبول "خارطة السلام" الأممية
واشنطن تدعو الحكومة اليمنية لقبول "خارطة السلام" الأممية

-  / واشنطن/الاناضول

دعت الولايات المتحدة، يوم الأربعاء، حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور إلى الموافقة على خارطة الطريق التي أعدتها الأمم المتحدة من أجل إنهاء الصراع وإحلال السلام في البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مارك تونر، في الموجز الصحفي الذي عقده في مقر الوزارة بواشنطن: "ندعو الحكومة اليمنية إلى قبول خارطة الطريق الأممية".

وأضاف: "ندرك أن خارطة الطريق تتضمن خيارات صعبة ونؤكد أن التسويات والتنازلات ستكون ضرورية لجميع الأطراف من أجل التوصل تسوية سياسية مستديمة".

وأشار إلى أن بلاده "تشعر بخيبة أمل لرد فعل الحكومة اليمنيةعلى خارطة الطريق التي صاغتها الأمم المتحدة".

ولفت المتحدث الأمريكي إلى أن الخطة الموضوعة من قبل المنظمة الدولية "لم يكن يراد منها أن يكون اتفاق سلام نهائي، لكنها على أي حال، تطرح إطار عمل صلب لما تهدف له الحكومة (اليمنية) من إنهاء الصراع وعودة الأمن والاستقرار إلى وهو هدف يجب أن يدعمه الجميع".

وشدد على أهمية دعم جميع الأطراف لخارطة الطريق "على أنها أساس للتفاوض والبدء المباشر للمفاوضات لتحقيق اتفاق سلام شامل ينهي الصراع ويسمح للمساعدات الإنسانية التي تمس الحاجة إليها بالوصول إلى اليمنيين".

وأكد أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري "يشترك في تكريس جهود من أجل التوصل إلى تسوية صالحة وحل سياسي برعاية الأمم المتحدة من أجل تحقيق وقف مستديم للأعمال العدائية وتخفيف التوتر وينهي الصراع هناك في آخر المطاف".

وأعلن اليمن عن رفضه خطة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، التي تنص على انسحاب مسلحي جماعة "أنصار الله" () وحلفائها من أنصار الرئيس السابق من فقط، بشكل أولي، قبيل تشكيل حكومة وحدة وطنية يشاركون فيها، ومن ثم الانتقال إلى بند تسليم السلاح.

كما تتضمن تعيين نائب رئيس جمهورية جديد بالتوافق، يكون المخوّل بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وتشكيل لجان عسكرية للإشراف على انسحاب المسلحين من المدن وتسليم السلاح، وإحلال قوات الجيش محلها، مما يعني تحوّل الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى رئيس بلا صلاحيات.

واعتبر هادي في رسالة وجهها إلى مجلس الأمن، الأربعاء، أن خارطة الطريق "تمنح وصالح، حوافز بلا مقابل، وتشرعن التمرد الذي يقومان به".

وحددت الرسالة عدة شروط لإنهاء الصراع، بينها مغادرة صالح، وزعيم جماعة "أنصار الله" وعائلاتهما أراضي اليمن إلى منفي اختياري لمدة 10 سنوات على الأقل.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (واشنطن تدعو الحكومة اليمنية لقبول "خارطة السلام" الأممية) من موقع (يمن مونيتور)"

السابق رئيس هئية الأركان يزور لواء 117 مشاة بمحور البيضاء - صحف نت
التالى حزب المؤتمر يبدأ اليوم أول تحرك عملي في صنعاء بدون ظهور صالح ..شاهد