أخبار عاجلة

قصة مؤلمة.. تعرف على الشيطان الذي ضحك على هذه الفتاة اليمنية ودمر حياتها

قصة مؤلمة.. تعرف على الشيطان الذي ضحك على هذه الفتاة اليمنية ودمر حياتها
قصة مؤلمة.. تعرف على الشيطان الذي ضحك على هذه الفتاة اليمنية ودمر حياتها

- قصة مؤلمة.. تعرف على الشيطان الذي ضحك على هذه الفتاة اليمنية ودمر حياتها

هذه قصة حقيقية وليست من نسج الخيال ...فتاة صغيرة  ( 7 سنوات ) كانت تلهو وهي طفلة صغيرة حين دخلت الى احدى الغرف لتشاهد الجحيم والسنة اللهب تتفجر في وجهها وتسبب لها تشوهات من الدرجة الثالثة ..هذه الحادثة دمرتها وحولت حياتها الى كابوس حرمها طعم .

الفتاة واسمها هدى تحدثت الى "" قائلة : " قصتي باختصار كانت بسبب متفجرات الديناميت التي كان عمي يضعها في غرفته ولم اكن اعلم بالامر فقد كنت صغيرة وحدث الحادث الرهيب الذي سبب لي حروق في وجهي ويدي، ولم اكتشف حجم المصيبة  والكارثة إلا حين كبرت...فقد بدأت التشوهات تظهر وتبرز فحرمت مما تحرم منه اية فتاة عادية.

واضافت " قبل عامين تكرم الأخوة في موقع المشهد اليمني جزاهم الله خير ونشروا حكايتي  والحمد لله بدأت الناس تتفاعل معي الا ان شيطان رجيم ليس في قلبه ذرة من رحمة ولا اخلاق تدخل في الأمر وخدعني وخدع كل من حاول مساعدتي لكي اجري العملية واعود لحياتي الطبيعية ..هذا الخبيث الذي لا أدري من اين وكيف ظهر فجأة هو الذي قضى على كل امل لعلاجي وسبب لي الألم ..لكني ثقتي بالله وان هناك ناس طيبين  هو ما يدفعني للصبر والانتظار".

وعن كيفية حدوث ذلك، اوضحت هدى، بعد نشر الموضوع  ظهر شخص يدعي انه يمتلك مستشفيات وعنده القدرة التامة على معالجتي وتكفل بأن يتولى كل الأمور وهو ما تم الاعلان عنه رسميا في موقع المشهد اليمني ..هذا الشيطان اسمه خيري المنهالي وهو يدعي انه بروفيسور ...اعلن بكل صراحة ان كل تكاليف العلاج والسفر والعملية سيتولاها هو ..لكن تبين انه كاذب ومعدوم الضمير والانسانية ويا ليته صمت ولم يتدخل ربما كان الناس تفاعلوا مع المنشور وساعدوني بقدر استطاعتهم ، والمصيبة انه بعد الوعود الكاذبة التي دامت طوال عامين لم يعد يرد علي ...كنت ابكي وانا اسأله لماذا فعل ذلك ..لماذا وقف في وجه المساعدات ...لماذا ..لماذا؟".

وفي سؤالها عن لماذا فعل بها هذا الشخص ذلك، قالت " أنا نفسي وكل من تواصل معه لا نزال مندهشين من هذا الامر ..اعتقد انه  شيطان وليس انسان وربما كان يبحث عن الشهرة ليس الا ..اسأل الله العزيز الجبار ان ينتقم لي من هذا الشيطان  الرجيم الذي دمر حياتي...وأناشد كل من في قلبه رحمة ان يمد يد المساعدة بقدر استطاعته لتكون في ميزان حسناته ان شاء الله".

وناشدت هدى المغتربين بمساعدتها، فهي تحتاج الى عملية ستكلف الكثير وهي فقيرة وفي امس الحاجة للعون والمساعدة.. داعية الله لكل من سيساعدها بأن يجزيه الله خير الجزاء ...الراحمون يرحمهم الرحمن فليعتبرني الجميع اخت لهم.

وهذا هو رقم هذه البنت لمن اراد من الخيرين مساعدتها: +967 774 022 369

 

19-06-17-775446221.jpg

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (قصة مؤلمة.. تعرف على الشيطان الذي ضحك على هذه الفتاة اليمنية ودمر حياتها) من موقع (المشهد اليمني)"

التالى نائب إعلامية الإصلاح: نرفض استخدام اليمن للإضرار بالجيران وندعو لاستراتيجية وطنية لمواجهة الإرهاب