أخبار عاجلة
أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني -

"ذمار" تغلي وتتوعد "الحوثي" بانتفاضة شعبية - صحف نت

"ذمار" تغلي وتتوعد "الحوثي" بانتفاضة شعبية - صحف نت
"ذمار" تغلي وتتوعد "الحوثي" بانتفاضة شعبية - صحف نت

الأربعاء 2 نوفمبر 2016 08:19 مساءً

صُحف نِت - يزداد الوضع سوءا في مناطق نفوذ المليشيات الانقلابية، اذ يتم تسريح العشرات من موظفي القطاع الخاص يوميا، في وقت يوشك ما تبقى من القطاع العام على الإنهيار بما فيها المدارس والجامعات الحكومية بسبب أزمة الرواتب وتفاقم انهيار الأوضاع الإقتصادية.

وتفاقم الانهيار الاقتصادي في ظل اتساع ظاهرة جباية الأموال والتحصيل المستمر من قبل المليشيات تحت مسميات مختلفة وتهديدها للتجار ورجال الأعمال وتوقف ديون القطاع العام لدى العُملاء بسبب الأزمة المالية وانقطاع الرواتب بالإضافة الى توقيف الشركات والمصانع لحسابات الآجل نتيجة الوضع الأمني وتراكم المديونيات.

محافظة  واحدة من المحافظات الواقعة في قبضة المليشيات، حيث يعيش فيها أصحاب المسيرة "اللاهوتية"، حسب وصف أحدهم، في نعيم بينما يحثوا الجوعى على الصمود، غير ان الصمود قد بلغ ذروته وولد مجاعة تتسع يوما بعد آخر، وغليان شعبي متصاعد يصعب ايقافه ؛ وجوعى يتهيأون للإنقضاض على تلك الجماعة الفاشية التي تسلقت على أوجاع آلاف المقهورين الذين انجروا خلف دعواتها المزيفة لإسقاط ما يسمى الجرعة ؛ وهاهي تسحقهم وتتلذذ بأوجاعهم.

يتقاضى الموظفين رواتب زهيده لا تكاد تسد رمقهم، وبقطع رواتب الموظفين ينقطع آخر خيط يبقيهم على قيد ؛ ففيما أكد الناشط فوزي الجرادي ان مليشيات جماعة والمخلوع تشن حربا شرسة ضد الفقراء، قال رئيس حركة رفض بمحافظة ذمار محمد النشاد ان الشعب الذي لا ينتزع حقوقه بيده، لا تبكي عليه إذا رأيت الكلاب تنهش جسده.

أما الصحفي فضل الأشول والموالي للمخلوع علي ، قال ان من لا يهتم لجوع الناس وما اصابهم من هوان، فمن الغباء ان ننتظر منه إشباعهم او التضحية من اجل كرامتهم. اما الناشط السياسي كمال الحكيم قال ان كل أفعال جماعة الحوثي والمخلوع تقول : الموت لليمنيين ؛ مشيرا أن الشمس والهواء خارج نطاق سلطة التجويع التي ينتهجونها بحرفية عالية والا كانوا سيقطعوها عن الشعب.

الحكيم وجه انتقادات لاذعة لنقابات العمال والموظفين واتهمها بخذلان منتسبيها وقال خذلتونا في وقت نحن بأمس الحاجة لنسمع صوت دفاعكم .. صوت مطالبكم برواتبنا .. صوت دعواتكم لنا بممارسة حقوقنا في الاحتجاج. .ما أنتم إلا نفايات لا نقابات.

من جانبه أكد الشيخ مجاهد البخيتي أن المطالبة بالحقوق ليست خيانة أو فتنة كما يروج البعض وتدعيه المليشيا، مشيرا انها حقوق مشروعة والفتنة هي ان يضطر المستأجر ان يتعارك مع المؤجر لانه لم يعد يطيق مطالبته المتواصلة وكلماته الاستفزازية ؛ أو ان تتسع ظاهرة السرقة والنهب والسلب ولا يأمن الواحد منا على بيته حتى وان كان متواجدا فيه ؛الفتنة هي ان ترى السلب والنهب والتقطعات يمارسها ضعاف النفوس والمجرمين والفتنة باختصار ان لا توفر لي مصدر رزقي الوحيد المستحق عليك وهو الراتب وتطلب مني ان ابقي فمي مغلق.

ودعا البخيتي الى هبة شعبية للمطالبة بالحقوق ؛ وقال ان كل سلطة وأي حاكم لا يستطيع الوفاء بالتزامات الدولة نحو موظفيها فالأحرى به ان يغادر موقعه فورا فهو بكل المعايير فاشل.

التربوي محمد اليفاعي وباسلوب ساخر ومؤلم طرح مقترح لمنع خروج احتجاجات في المحافظة يقول : " نظرا لما يعانيه موظفي الدولة نتيجة عدم صرف المرتبات والمساعدات وحرصا على مدينة ذمار من خروج التظاهرات نقترح على موظفي المحافظة تسليم انفسهم مع عائلاتهم واطفالهم إلى السجن المركزي بذمار مقابل ان تقوم سلطة الامر الواقع الانقلابية بتوفير الغذاء ومياة الشرب لكل الاسر الكادحة وكفى الله المؤمنين شر القتال" .

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر ("ذمار" تغلي وتتوعد "الحوثي" بانتفاضة شعبية - صحف نت) من موقع (مأرب برس)"

التالى قبل تصفية صالح - صحف نت