أخبار عاجلة

نائب رئيس الجمهورية: من تعاونوا مع الحوثيين في إسقاط صنعاء يعضون اليوم أصابع الندم

نائب رئيس الجمهورية: من تعاونوا مع الحوثيين في إسقاط صنعاء يعضون اليوم أصابع الندم
نائب رئيس الجمهورية: من تعاونوا مع الحوثيين في إسقاط صنعاء يعضون اليوم أصابع الندم

- أكد  نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن سعي القيادة السياسية والحكومة نحو السلام وتقديمها تنازلات كثيرة لأجل التوصل إلى حل يستند لمرجعيات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216، مقابل تعنت واضح من الانقلابيين والاصرار على انقلابهم واستمرار جرائمهم بحق اليمنيين.

 جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعاً للسلطات المحلية وأعضاء المكاتب التنفيذية لإقليم سبأ بمحافظة بحضور محافظي مأرب والجوف. 

ودعا نائب رئيس الجمهورية القادة والضباط والصف والأفراد إلى الالتحاق بجبهة الشرعية والانحياز لخيار الدولة بدلاً من الصمت تجاه من نهب رواتبهم وأسلحتهم واستولى على وظائفهم الحكومية، منوهاً إلى أن من انجر خلف دعاوى وإسقاطهم للعاصمة في 21 سبتمبر يعضون اليوم أصابع الندم بعد انكشاف كذب تلك الشعارات التي كان يتمترس خلفها الانقلابيون.

وعبر الفريق محسن عن تقديره للجهود التي تبذلها السلطات المحلية ومستوى التنسيق بين محافظات الإقليم وسعيها الحثيث لتطبيع الأوضاع وتثبيت الأمن والاستقرار وعكس صورة حضارية لوجود الدولة التي يحلم بها اليمنيون والتأسيس للدولة الاتحادية ذات الأقاليم الستة التي تم الاتفاق عليها في مؤتمر الحوار الوطني.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة مستجدات الأوضاع في الإقليم والجهود المبذولة من قبل السلطات المحلية بهدف تطبيع الأوضاع واستكمال تحرير كافة مديريات الإقليم وإعلانه محرراً بالكامل بفضل تضحيات وبسالة أبطال والمقاومة الشعبية.

ونقل نائب الرئيس تحيات الرئيس عبدربه منصور رئيس الجمهورية، مشيدا بما قدمه أبناء الإقليم (مأرب والجوف والبيضاء) من تضحيات وبطولات منقطعة النظير نجحت في دحر الميليشيات الإجرامية وإفشال المشروع الانقلابي.

كما ثمن الفريق الركن علي محسن صالح جهود دول وفي مقدمتهم المملكة العربية والإمارات العربية المتحدة وموقفهم الأخوي الصادق وإسهامهم الكبير في دعم الشرعية وإسقاط الانقلاب.

ورحب رؤساء وأعضاء السلطات المحلية بنائب رئيس الجمهورية وجهوده في استعادة الشرعية ومؤسسات الدولة، مؤكدين أنهم لن يألوا جهدا في استكمال التحرير والمضي قدماً خلف القيادة السياسية لاستعادة كافة مؤسسات الدولة وبناء وتفعيل مختلف المكاتب التنفيذية والوحدات الإدارية.

واستمع نائب الرئيس إلى مستجدات الأوضاع والمتطلبات العسكرية والأمنية والخدمية والتنموية لمحافظات الإقليم، مؤكداً أن فخامة رئيس الجمهورية يولي اهتماماً كبيراً بتلبية احتياجات إقليم سبأ.

وكان نائب رئيس الجمهورية قد وصل صباح اليوم إلى عاصمة الإقليم مدينة مأرب وكان في استقباله رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي ومحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة ومحافظ اللواء أمين العكيمي وعدد من قيادات السلطات المحلية والقادة العسكريين والأمنيين.

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (نائب رئيس الجمهورية: من تعاونوا مع الحوثيين في إسقاط صنعاء يعضون اليوم أصابع الندم) من موقع (المشهد اليمني)"

التالى مسلحو قيادي حوثي يعتدون على رئيس محكمة حبيش بإب بالضرب ويهددونه بالتصفية - صحف نت