أخبار عاجلة

دوق وستمنستر أغنى شاب على الإطلاق.. على ماذا تنصب اهتماماته؟

 

على الرغم من الثروة الهائلة يقول أصدقاء هيو غروسفينور إن اهتماماته تنصب حول القضايا المتعلقة بالبيئة والأعمال الخيرية.

3781ec6aba.jpg

 أصبح دوق وستمنستر الجديد هيو غروسفينور البالغ من العمر 26 عاماً أغنى شاب على الإطلاق بعد أن ورث 9.3 مليار جنيه استيرليني (12.09 مليار دولار) عقب وفاة والده العام الماضي.

وانضم الدوق إلى مجموعة من الأرستقراطيين الجدد الذين كونت أسرهم ثرواتهم من كل شيء بدءاً من العمل في الفروسية إلى الخمور.

ويذكر أن غروسفينور أصبح دوق وستمنستر السابع عندما توفي والده جيرالد في آب/ أغسطس من العام الماضي.

وقد ورث ما يصل إلى 9.3 مليار جنيه استرليني و300 فدان في أحياء لندن الفاخرة مايفير وبلغرافيا – وهما من أغلى المناطق في العالم – فضلاً عن العقارات في أكسفورد وشيشاير واسكتلندا والممتلكات في جميع أنحاء العالم.

وتشكل ثروة الدوق المذهلة أكثر من نصف ثروة ما يفوق خمسين شخصاً أثرياء يبلغون من العمر 30 عاماً أو أقل والتي تبلغ جميعها 16 مليار جنيه إسترليني في قائمة “صنداي تايمز ريتش” التي صدرت الأحد.

وعلى الرغم من الثروة الهائلة يقول أصدقاؤه إن اهتماماته تنصب حول القضايا المتعلقة بالبيئة والأعمال الخيرية.

وكان غروسفينور قد درس الزراعة في جامعة نيوكاسل، وتخرج في العام 2013.

وقالت إحدى زميلاته بيلا إكيرت “إنه لم يكن اسماً كبيرًا بين الطلاب في الحرم الجامعي على الإطلاق وبدا كأنه رجل عادي”.

لكن في حين أن حياته الجامعية قد تبدو طبيعية، إلا أن حفلة عيد ميلاده الحادية والعشرين كانت تتسم بالفخامة، إذ إن هناك إشاعات بأنه أنفق 5 ملايين جنيه إسترليني على الحفل الذي دعا فيه النجم الكوميدي مايكل ماكنتاير وثنائي الهيب هوب البريطاني ريزل كيكس.

والدوق كان معروفاً بين صدقائه بأنه صاحب شخصية مميزة، وغالباً ما كانوا يصفونه بأنه واحد من أكثر الأزواج المرغوبين في العالم.

ولكن الصورة اختلفت تماماً الآن بعد أن انتشرت صورة له مؤخراً وهو يمسك بذراع صديقة جديدة تدعى هارييت توملينسون.

2-53-321x315.jpg

وتأتي السيدة شارلوت ويليسلي في المرتبة الثانية على قائمة الأثرياء تحت سن الـ30 بعد الزواج من الملياردير اليخاندرو سانتو دومينغو، وريث مصنع البيرة بافاريا في كولومبيا.

وتزوجت السيدة شارلوت، ابنة دوق ويلينغتون، والسيد دومينغو، من نيويورك، في حفل أقيم في غرناطة، إسبانيا، في حزيران/يونيو من العام الماضي.

كما تضم قائمة الأثرياء دون سن الثلاثين إنديا روز جيمس التي تبلغ ثروتها 482 مليون جنيه إسترليني.

وتحتل بوليانا جريدلي (30 عاماً) المركز الخامس في القائمة مع ثروة عائلية تقدر بـ194 مليون جنيه إسترليني.

وارتفع عدد الأشخاص الذين حصلوا على ثروة مكونة من عشرة أرقام إلى رقم قياسي بلغ 134 شخصاً، إذ شهد 1000 من أثرياء بريطانيا زيادة ثرواتهم بمقدار 58 مليار جنيه إسترليني، منذ أن صوتت البلاد على مغادرة الاتحاد الأوروبي.

وقد تصدر الإخوة سري وجوبي هيندوجا قائمة هذا العام، مع ثروة مشتركة بلغت 16.2 مليار جنيه إسترليني.

ويكافح أصحاب المليارات على نحو متزايد لاحتساب أنفسهم بين فئة الأغنياء الضخمة، إذ إن ثروة بمقدار 110 ملايين جنيه إسترليني تجعل صاحبها الآن بين قائمة أكثر ألف شخص غني.

وفي العام 1997 كان الأمر يتطلب ثروة قدرها 15 مليون جنيه استرليني للظهور في القائمة.

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (دوق وستمنستر أغنى شاب على الإطلاق.. على ماذا تنصب اهتماماته؟) من موقع (شبكة بو يمن)"

السابق رئيس الجمهورية يمنح الشهيد اليافعي وسام الشجاعة
التالى مقاومة الحديدة تقتل وتصيب 4 من مليشيا الانقلاب في هجومين منفصلين