أخبار عاجلة
سبق / شاهد.. إسقاط طائرة تجسس حوثية بصنعاء - صحف نت -

«الشرعية» تسيطر على جبال «الجبيل» المطلة على معسكر خالد - صحف نت

«الشرعية» تسيطر على جبال «الجبيل» المطلة على معسكر خالد - صحف نت
«الشرعية» تسيطر على جبال «الجبيل» المطلة على معسكر خالد - صحف نت

الاثنين 8 مايو 2017 12:33 مساءً

- /

سيطرت قوات الشرعية المدعومة بالتحالف العربي على سلسلة جبال «الجبيل» المطلة على معسكر «خالد بن الوليد» الاستراتيجي غرب محافظة تعز، في حين عثر الأهالي في محافظة ، على جثتي قيادي ميداني في تنظيم «القاعدة» وأحد مرافقيه مرمية في منطقة صحراوية محاذية لمحافظة المجاورة.

وأعلن الجيش اليمني أمس، أن قواته مدعومةً بطيران سيطرت على على منطقة «الجبيل» الجبلية شمال بلدة موزع بعد اشتباكات عنيفة مع الميليشيات الانقلابية استمرت 10 ساعات. وأضاف الجيش في بيانه، أن 18 على الأقل من عناصر الميليشيات لقوا مصرعهم خلال الاشتباكات والغارات الجوية التي خلفت أيضاً خسائر مادية فادحة في صفوف الانقلابيين. وأوضح البيان أن منطقة الجبيل المحررة تضم سلسلة جبلية يطل جزء كبير منها على معسكر خالد بن الوليد، كما تطل على الطريق الحيوي الذي يربط بين تعز ومحافظة . وذكر بيان الجيش أن معسكر خالد «بات في مرمى النظر»، وهو ما يعد تقدماً كبيراً نحو تحرير القاعدة العسكرية. وقصفت مدفعية وصواريخ أمس مواقع للميليشيات الانقلابية في جبل السلطان القريب جداً من معسكر خالد، بينما دارت اشتباكات بين الطرفين بالقرب من مركز بلدة موزع. ونفذ طيران التحالف سلسلة غارات على مواقع وتعزيزات للانقلابيين في موزع وبلدة مقبنة المجاورة، وهاجم أهدافاً في شمال وشرق مدينة . واستهدفت 10 غارات جوية تعزيزات وتجمعات للميليشيات في محيط مصنع البرح ببلدة مقبنة حيث أصابت 5 غارات أخرى مخزن سلاح ومركبة عسكرية كانت تقل مسلحين حوثيين في وادي رسيان الواقع شمال معسكر خالد.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية إن الغارات استهدفت مواقع ومركبات وتعزيزات للميليشيات في منطقتي البرح وكمب الصعيرة ووادي رسيان، مضيفة أن القصف دمر مدفع «هوزر» مقابل محطة الكهرباء في البرح، ومخزناً للأسلحة وتجمعاً للميليشيا في الكمب ووادي رسيان.
وأضافت أن القصف الذي وصف بالعنيف دمر مركبتين كانتا تقل مسلحين حوثيين في منطقة الكنب، وحاجزاً عسكرياً للميليشيات في منطقة البهلول شمال البرج. كما استهدفت غارات أخرى تجمعات ومواقع للميليشيات في محيط جبل السنترال وجبل المهاية جنوب منطقة النجيبة بموزع، ما أسفر عن تدمير 3 مركبات عسكرية ومدفع «B10» ومستودع سلاح، ومصرع وجرح العشرات من المتمردين، بحسب بيان صادر عن قيادة محور تعز العسكري.

وشنت مقاتلات التحالف العربي أمس 4 غارات على مواقع للميليشيات في بلدة صرواح معقلها الأخير في محافظة شرق البلاد. وسط اشتباكات عنيفة بين قوات الشرعية والميليشيات الانقلابية خلفت قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين، بحسب مصادر عسكرية ومحلية.

وشن طيران التحالف العربي 13 غارة على مواقع وتجمعات للميليشيات في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع شمال محافظة .

وذكر بيان صادر عن قيادة المنطقة العسكرية الخامسة، أن 6 غارات جوية أصابت أهدافاً عسكرية للحوثيين وحلفائهم في جنوب وشرق مدينة ميدي، موضحاً أن غارتين استهدفتا تعزيزات عسكرية جنوب المدينة ما أسفر عن تدمير مركبة عسكرية وسيارة ومصرع وجرح جميع من كان على متنهما من المسلحين . كما دمرت غارتان مستودع أسلحة وذخيرة للميليشيات في جنوب المدينة حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من الموقع المستهدف مع دوي انفجارات متتابعة.

وقصف طيران التحالف العربي تجمعاً للميليشيات في شرق ميدي ودمر في غارة ثانية مركبة عسكرية مثبت عليها في المنطقة ذاتها.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر («الشرعية» تسيطر على جبال «الجبيل» المطلة على معسكر خالد - صحف نت) من موقع (صحيفة الأمناء)"

التالى حزب المؤتمر يبدأ اليوم أول تحرك عملي في صنعاء بدون ظهور صالح ..شاهد