أخبار عاجلة

إيران.. محاولات نشر "الطائفية السياسية" في الدول العربية - صحف نت

إيران.. محاولات نشر "الطائفية السياسية" في الدول العربية - صحف نت
إيران.. محاولات نشر "الطائفية السياسية" في الدول العربية - صحف نت

- تعتبر إيران الراعية الأولى للإرهاب في المنطقة وفقًا للتعريف الأمريكي، حيث يحفل تاريخ إيران الحديث بالانتهاكات السافرة في شؤون الدول العربية، كما أن أيادي إيران الخفية تتسلل لزعزعة استقرار المنطقة، بما يتناسب مع مصالحها وأطماعها الإقليمية.

حاولت إيران منذ سقوط حكم الشاة عام 1979، مد نفوذها ونشر بذور "ثورتها" الطائفية، حيث تسببت في ما يسمى اليوم "بالطائفية السياسية في بعض دول العالم العربي"، عبر إنشاء منظمات إرهابية، تنفذ مخططاتها، دون تورطها المباشر.

وتشهد الفترة الحالية تعاظماً للوجود الإيراني في منطقة ، فنجد إيران حاضرة بقوة في الملف السوري دعماً لنظام بشار الأسد، كما أنها حاضرة بقوة في الملف اليمني داعمة للحوثيين، فضلاً عن دعمها المستمر لحزب الله اللبناني، وتدخلها في قضايا العراق الداخلية، وقدرتها على إثارة الأقليات الشيعية في منطقة الخليج العربي واستخدامها أوراق ضغط على الأنظمة العربية لتحقيق أهدافها ومصالحها في المنطقة.

ويمكن أن نعزو زيادة النفوذ الإيراني إلى الكثير من المتغيرات التي شهدها الشرق الأوسط، وأبرزها سعي أميركا لتقليل انخراطها في قضايا المنطقة، والتركيز على مناطق جنوب آسيا وجنوب شرقها وتداعيات ذلك من حيث فراغ استراتيجي تسعى طهران إلى إقناع واشنطن والقوى الغربية بقدرتها على ملئه، إلى جانب ما أفرزته ثورات الربيع العربي من آثار سلبية أنهكت معظم القوى العربية.

وأخيراً يأتي الاتفاق النووي الإيراني الدولي كأحد أبرز المتغيرات التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط والذي يعزز الدور الإيراني فيها.

غير أن الناظر في ما تشهده المنطقة لا يمكن أن يغفل أو يتغافل عن البعد الطائفي في تلك التحركات، بل يمكن القول إن ذلك البعد هو المحرك الرئيسي للتدخل الإيراني في قضايا المنطقة.

 ويمكن أن ندلل على ذلك بالإشارة إلى بعض النشاطات التي يقوم بها النظام الإيراني في الوقت الراهن، من قبيل إرسال ما بين 10 آلاف و12 ألف مقاتل إلى سورية، وتعرّض سُنَّة إيران لمضايقات لمنعهم من الصلاة في بعض المساجد في طهران، ومقتل أكثر من 50 شخصاً من السنة في إقليمي سيستان وبلوشستان الواقعين جنوب شرقي إيران خلال عام 2015 على أيدي قوات الأمن الإيرانية. 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (إيران.. محاولات نشر "الطائفية السياسية" في الدول العربية - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

التالى محافظ سقطرى: حل مشكلة الأراضي وتفعيل دور المجالس المحلية أولى خطواتنا - صحف نت