أخبار عاجلة
تحرير 3140 مختطفا ايزيديا من قبضة "داعش" - صحف.نت -

مسؤل يمني يكشف حقائق كبيرة عن كهرباء عدن و رواتب الموظفين

مسؤل يمني يكشف حقائق كبيرة عن كهرباء عدن و رواتب الموظفين
مسؤل يمني يكشف حقائق كبيرة عن كهرباء عدن و رواتب الموظفين

- في مقابلة خاصة اجراها المذيع وليد المعلمي مع السكرتير الصحفي لرئاسة الوزراء الاستاذ غمدان الشريف في برنامج أستوديو بعنوان “المناطق المحررة بين الواقع و المأمول” الحلقة التي كشف فيها الشريف حقائق كثيرة عن كهرباء و مرتبات الموظفيين و مؤتمر جنيف للمانحين و غيرها من الحقائق في المقابلة المتلفزة و التي جاء فيها التالي :

المذيع : صيف بارد في عدن حلم هل سيتحقق

الشريف .. سيتحقق بكل تأكيد عكس العام الماضي الذي كان فيه الكثير من الألم عشناه كما عاشه الكثير من ابناء عدن بالكثير من المعانه .

وعادت الحكومة الى عدن في ضل اوضاع صعبة للغاية و بالغة التعقيد و حقيقة الامر ان رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر اطلق برنامج “صيف بارد في عدن” و سبقته خطوات فعلية بتوجيهات من رئيس الجمهورية الذي سخر كل الجهود من اجل تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة .

ناهيك عن توجيه رئيس الجمهورية بصرف رواتب الموظفين في المحافظات التي تقع تحت سيطرت الانقلابيين . وفي عدن الحكومة اعدة برنامج تحت إشراف رئيس الوزراء يتمثل بإنشاء محطات كهربائية في عدن و من المفترض ان يفتتح يوم غدا رئيس الوزراء المحطة القطرية بمقدار 60 ميجاوات ، ناهيك عن وجود محطة بمقدار 100 ميجاوات والتي تم التوقيع عليها مع شركتان رست عليهما المناقصة و ايضا دفعت الحكومة 10 مليون دولار لصيانة محطات التوليد في عدن اي ان الحكومة ستوفر 370 ميجاوات قبل دخول شهر رمضان المبارك وهذا كفيل ان يحل أزمة الكهرباء في عدن . المذيع .. دولة رئيس الوزراء شدد على اهمية الشفافية في هذا الجانب وخاصة بما يتعلق برسوا المناقصات على الشركات ؟؟ الشريف .. حقيقة الامر انه من المعهود سابقا في الحكومات المتعاقبة كانت تتم المناقصات بشكل مباشر الى ان رئيس الوزراء بن دغر رفض ذلك واعلن بانه لابد ان تكون هناك مناقصة علنية و شفافة امام الرأي العام وهذا مالم يحدث سابقا. وقد لجئت الحكومة الى الطاقة المشتراة رغم عدم اقتناعها بها الا ان الظروف اجبرتها على ذالك بسبب قلة الامكانيات وشحة الموارد . المذيع … كم المطلوب الان تقريبا وان كان السؤال في غير تخصصك من الطاقة الكهربائية لمحافظة عدن؟ الشريف .. بحكم معيشتنا في عدن و معرفتنا بمعانة الناس هناك عرفنا الكثير عن حاجة المحافظة للكهرباء وهي بحاجة الى 370 ميجاوات ولا ننسى انه في العام الماضي كانت القدرة التشغيلية لكهرباء عدن 115 ميجاوات فقط بسبب وجود محطات متهاوية و بحاجة الى الصيانة وقد طلبت المؤسسة العامة للكهرباء مبلغ 10 مليار دولار لصيانة المحطات لترتفع القدرة الى 210 ميجاوات وكنا بحاجة الى 160 ميجاوات أخرى ودولة قدمت لنا 60 ميجاوات و اعلن رئيس الوزراء عن مناقصة لشراء محطة بقدرة 100 ميجاوات لتغطية حاجة عدن بالكامل من الكهرباء ليصبح الاجمالي 370 ميجاوات.

المذيع .. هل شرعتم بصيانة المحطات القديمة ؟

الشريف .. نعم بدأت الفرق الهندسية بصيانة المحطات و قد انجزت حوالي 50 % بإشراف مباشر من رئيس الوزراء ومؤسسة الكهرباء ، وهناك ارادة سياسة قوية لإنجاح برنامج صيف بارد في عدن . نحن نعاني من مشاكل مالية كبيرة بسبب حربنا المصيرية مع مليشيا الانقلاب في حرب نكون او لا نكون لنصنع دولتنا اليمنية الإتحادية باقاليمها الستة لكي يعيش المواطن اليمني بعيدا عن الصراعات و ايضا لقطع يد إيران في اليمن التي تحاول ان تعيد اليمن الى فترة الستينات . نحن نقاتل في مختلف الجبهات المشتعلة التي تأخذ منا المال و الرجال لذالك نحن نخوض حربين ، حرب ضد المليشيات الانقلابية و حرب اخرى تنموية وخدمية واقتصادية و مع ذالك تمكنا من خطو خطوات جبارة نحو الأمام . و قد تمكنا من التغلب على مشكلة الرواتب والمستحقات ، فلا يوجد موظف في المحافظات المحررة لم يتسلم راتبه و ايضا طلابنا في الخارج تمت معالجة مشاكلهم . المذيع .. ما اهمية عودة رئيس الوزراء في هذا التوقيت الى عدن ؟ الشريف .. ان الحكومة لم تغب يوما واحد عن عدن منذ تعين احمد عبيد بن دغر رئيساً للوزراء و عودته بعد جولة عربية و اوربية للقاء بسفراء الدول و يضا جمع مليار دولار لجهود الاغاثة في اليمن .

وسيعود بن دغر بعد انتهاء زيارة قصيرة شملت ومشاركته بمؤتمر جنيف ، لافتتاح المحطة الكهربائية بمقدار 60 ميجاوات وأيضا هناك مشاريع اخرى تعدلها الحكومة ومنها اعادة الاعمار . المذيع .. على ذكر مؤتمر جنيف .. كيف يمكن ان نصف للمواطن الية صرف المبالغ من المؤتمر ؟ الشريف .. ان الحكومة لن تستلم ريال واحد من هذة المبالغ حتى يفهم المواطن وهذة المبالغ ستذهب جميعها الى منظمات الأمم المتحدة .

طبعا سابقا كانت هذة المنضمات غير نزيهة ولا تتصل بالنزاهة لذلك رئيس الوزراء طلب من الأمم المتحدة ان تكون هناك الية نزيهة شفافة وعلنية ومنظمة لصرف هذة المساعدات و ان تكون اللجنة العلياء للإغاثة مسؤولة بالإشراف على هذة المساعدات ..

نحن نريد ان تصل هذة المساعدات الى جميع المحافظات اليمنية دون إستثناء بحسب المساحة و الجغرافيا و الكثافة السكانية . المذيع .. ماهو دور الحكومة في هذة المساعدات ؟ الشريف .. سيكون هناك دور إشرافي للحكومة وقد طلبنا ان تفتح المنظمات مكاتبها في العاصمة المؤقتة عدن . ولا ننسى ان مؤتمر جنيف مثل دعما سياسيا للحكومة الشرعية أكثر منه جانب اغاثتي و اكد على ان الحل لانهاء الأزمة هو عبر تطبيق القرار 2216 . المذيع .. المواطن وبعكس الحكومات السابقة .. اصبح يثق بشكل جيد بحكومتة ويتمنى توضيح في مسار مجال عمل الإغاثة وخاصة في هذة المنظمات التي ستعمل .. بحيث اذا انحرفت اي منظمة الحكومة اما ان تقومها او من باب الشفافية ان تشهر بها ؟؟ الشريف .. المشكلة ليست في الحكومة الشرعية بل هناك في المحافظات التي لا تزال تحت سيطرت الانقلابيين فالمجاعة بالحديدة و ميناء مفتوح .و الذي استخدم كميناء عسكري لتهريب السلاح و الاموال ونحن نريد ان نخفف المعانة عن شعبنا في و الحديدة في في كل اليمن . المشكلة في المنظمات في العاصمة صنعاء تحت سيطرة الانقلابيين و للأسف خضعت للمليشيا التي نهبت المساعدات و باعتها في السوق السوداء لذالك لا يجب ان تبقى تلك المنظمات في صنعاء .

المذيع .. اليوم كان هناك استقبال حافل للمحافظ عبدالعزيز المفلحي .. برأيك ما دلالت هذا الاستقبال الحافل ؟؟

الشريف .. الشعب اليمني في كل المحافظات يحتاج الى الخدمة يحتاج الى الارتقاء بمستوى الخدمات .. والتغير أساس ..

والمحافظ الجديد لدية خبرة اقتصادية لذلك استبشر به اهالي عدن خيرا . المذيع .. ماهي اولويات المحافظ الجديد لعدن اليوم ؟

الشريف .. يجب علية ان يقدم الخدمات الأساسية من كهرباء وماء وطرقات و تعليم الصحة .. هذة الخمس الأشياء هي الأولويات لكل الحكومة و رئيس الجمهورية أيضا . وندعو كل المواطنين الوقوف جنبا الى جنب مع المحافظ الجديد نحن اليوم نحتاج الى تظافر الجهود و لا نحتاج الى التفرقة و شق الصف . المذيع .. الكثير من الناس يقول ان مرتبات الموظفيين في المناطق المحررة لا تصرف .. برائيك لماذا ؟

الشريف .. حقيقة لا يوجد موظف واحد في المحافظات المحررة لا يستلم راتبه .. جميع مرتبات الموظفيين تصرف دون استثناء بحسب موازنة 2014 وبدون توجيه مالي خاص .. وانما تصرف كل نهاية شهر بشكل الي عبر مكاتب البريد و الوزارات و المكاتب ذات العلاقة. والمتقاعدين العسكرين والمدنين ليست بند من بنود المرتبات لان لهم صندوق مستقل و المليشيا الانقلابية نهبت 18 مليار ريال من هذا الصندوق وهذا مستحقاتهم وليس لها علاقة بالدولة فلديهم صندوقهم المستقل .

الا ان الحكومة رأت ان هذة المعانة تمس بشريحة كبيرة لذالك أصدر رئيس الوزراء توجيه بصرف رواتب المتقاعدين وصرفت حتى شهر مارس كاملة في المحافظات المحررة مع العلم انها لم تدرج ضمن الموازنة العامة . و بخصوص رواتب الجيش والامن “حقيقة الامر ان المبلغ الذي يصرف شهريا 37 مليار ريال وهذ الرقم الكبير لان الحكومة رفعت راتب الجندي 100% لجميع المناطق العسكرية التي تقع تحت ضل الشرعية وخلال هذا الشهر صرفت راتبين شهر نوفمبر و ديسمبر والباقي سيتم صرفها قريبا وايضا صرفت لكل جريح راتب و اسرة شهيد راتب” . المذيع .. هل يمكن ان نعد افراد بان يستلموا رواتبهم بشكل مستمر في الاشهر القادمة ؟؟ الشريف .. انا أكد لك ان هناك توجيهات من رئيس الجمهورية و رئيس الوزراء ان تكون مرتبات الجيش بشكل شهري . وحقيقة الامر ان الحكومة لا تستطيع ان تفي بهذة الالتزامات المالية الكبيرة مالم يرسل الانقلابيين جميع الايرادات الى عدن بحكم ان 50 % من ايرادات الدولة في المحافظات التي تسيطر عليها مليشيا الانقلاب وعندما كان البنك المركزي في صنعاء لم تتوقف الحكومة الشرعية يوم واحد من إرسال الايرادات المالية الى صنعاء ، لكي يستلم الموظف راتبه الا ان المليشيا لم تسلم الرواتب لستة أشهر وعليها ان تتحمل مسؤليتها .

السابق كيف هو حال اليمن منذ رحل صالح عن السلطة؟
التالى أول أنشودة نزلت بعد إحتلال صنعاء وسقوط الدولة بيد الحوثيين (إسمع)