أخبار عاجلة
قطار الرياض... حلم يتحقق - صحف.نت -

نقابة الصحفيين اليمنيين تنعي رحيل الصحفي المخضرم زيد الغابري - صحف نت

نقابة الصحفيين اليمنيين تنعي رحيل الصحفي المخضرم زيد الغابري - صحف نت
نقابة الصحفيين اليمنيين تنعي رحيل الصحفي المخضرم زيد الغابري - صحف نت

- نعت نقابة الصحفيين اليمنيين رحيل الصحفي والنقابي المخضرم زيد الغابري رئيس نقابة الصحفيين بتعز " سابقا" ومدير تحرير سابق لصحيفة الجمهورية.

وقال بيان النقابة إن الفقيد يعد من ابرز القامات الصحفية المخلصة والمحبة للمهنة والوفية لقيمها، وتعلم على يديه كثير من الصحفيين.

وترك الفقيد بصمات واضحة في العمل النقابي الحقوقي والمجال الصحفي والاعلامي الإبداعي .

ويعد رحيله خسارة كبيرة للوسط الصحفي والنقابي.

والفقيد من مواليد عام 1942م ، وحصل على دبلوم إذاعة وصحافة من العراق عام 1964م.

- التحق بالعمل الإذاعي في إذاعة عام 1966م. ثم انتقل إلى إذاعة بعد ستة أشهر من ذلك التاريخ كمذيع ومدير برامج وكاتب مسلسلات إذاعية منها مسلسل (السر الغامض).

وفي عام 1974م انتقل للعمل في صحيفة الجمهورية وتدرج فيها من محرر في الأخبار إلى محرر في التحقيقات حتى وصل إلى منصب مدير تحرير صحيفة الجمهورية، وكان طوال هذه الفترة كاتب مقالات يومية ثم أعمدة يومية مثل عمود (باسم الوطن).

في بداية الثمانينيات بدأ بتحرير عموده اليومي الشهير المعروف باسم (قضية في عمود) في صحيفة الجمهورية، وبعد ذلك بفترة وجيزة بدأ تحرير عمود آخر يحمل اسم (باختصار) وهو عمود يومي ظل يحرره حتى توقف العمود عام 2005م مع تقاعده عن العمل.

كان آخر عمل له في صحيفة الجمهورية حتى تقاعده عام 2005م مديراً لتحرير الصحيفة، لكنه استمر في تحرير عمود (قضية في عمود).

والفقيد عضو نقابة الصحفيين اليمنيين منذ تأسيسها في ستينيات القرن الماضي وأيضاً عضو اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين.

• شغل منصب رئيس فرع نقابة الصحفيين اليمنيين بتعز في بداية تأسيس الفرع واستمر في المنصب حتى عام 2004م.

وختم البيان أنه "بهذا المصاب الجلل تتقدم نقابة الصحفيين اليمنيين بخالص العزاء وعظيم المواساة لأسرة الفقيد وللوسط الصحفي بهذه الفاجعة سائلة المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. انا لله وانا اليه راجعون".

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (نقابة الصحفيين اليمنيين تنعي رحيل الصحفي المخضرم زيد الغابري - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

السابق جمال حسن يكتب لـ "لموقع بوست" عن: خسارة لوبان وصعود اليمين في الانتخابات الفرنسية
التالى وفاة الصحفي اليمني الغابري