أخبار عاجلة
(حصري) أسعار "الدواجن" في صنعاء تقفز مجدداً -
طرفا الانقلاب يعودان لتبادل تهم بالفساد -

جديد الصراعات.. وزارة النفط التابعة لحزب صالح تطالب وزير الإعلام الحوثي بالاعتذار (وثيقة)

- * -
طالبت وزارة النفط والمعادن، التابعة لحزب ، في حكومة تحالف الانقلاب وزير الإعلام (الموالي للحوثيين)  أحمد حامد، الاعتذار عن تصريحات وصفتها بـ الادعاءات "المغلوطة" قال فيها إن وزارة النفط تقدمت بمقترح لرفع أسعار المشتقات النفطية الأمر الذي قابله وزراء حكومة الإنقاذ بالرفض.
 
وقالت الوزارة في بيان قالت وكالة "خبر" الموالية لصالح إنها حصلت على نسخة منه، إن وزارة النفط والمعادن ووحداتها شأنها شأن الراي العام تقف مستغربة مما ورد في تصريح وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم حكومة الإنقاذ الوطني، وذلك فيما يتعلق بكون وزارة النفط تقدمت بمقترح لرفع أسعار المشتقات النفطية الأمر الذي قابله وزراء حكومة الإنقاذ الوطني بالرفض" - حسب البيان.
 
وأضافت، أن "هذا التصريح المغلوط خلف بلبلة كبيرة وسخطا لدى عامة الناس وكان الأحرى بالناطق الرسمي للحكومة تحري الحقيقة والموضوعية ونقل الأخبار بكل مهنية وأمانة؛ كون دور وزارة الإعلام يرتكز أساسا على مبدأ الشفافية وأمانة نقل الأخبار بحيادية كاملة لوضع الصورة كاملة بحقيقتها أمام الرأي العام".
 
وأكدت وزارة النفط والمعادن أنها "لم تتقدم بأي طلب لرفع أسعار المشتقات النفطية سواء كان هذا الطلب إلى رئاسة الوزراء أو إلى جهة أخرى".
 
وتابعت: "بل على العكس تماما، فوزارة النفط والمعادن ووحداتها التابعة تضع نصب أعينها مصلحة الوطن والمواطن وتسعى جاهدة للعمل على تخفيف معاناة المواطنين بكل طاقاتها وتوفير المشتقات النفطية للمواطنين لتكون في متناول أيديهم بسهولة ويسر وبالأسعار الرسمية".
 
وعلى ضوء ذلك "تطالب وزارة النفط والمعادن من رئاسة الوزراء التحقيق الفوري في هذه الادعاءات الباطلة والتي لاتمت للحقيقة بأي صلة، فالوزارة هي جزء من حكومة الإنقاذ ومحاولات التشويه المتعمد ورمي فشل بعض الجهات وتدخلاتها على وزارة النفط والمعادن يعد أمراً غير مقبول وعملا غير مبرر".
 
وطالبت وزارة النفط من وزير الإعلام "سرعة الاعتذار عن تصريحاته المغلوطة والتي لا تخدم أحدا سوى قوى العدوان وأدواته وتزيد من حالة الهلع لدى المواطنين".

 


"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (جديد الصراعات.. وزارة النفط التابعة لحزب صالح تطالب وزير الإعلام الحوثي بالاعتذار (وثيقة)) من موقع (يمن برس)"

التالى محافظ سقطرى: حل مشكلة الأراضي وتفعيل دور المجالس المحلية أولى خطواتنا - صحف نت