مستشار وزير الإعلام: حرق مقر “الإصلاح” بعدن عمل مشين.. والسبب تأييده عاصفة الحزم! - صحف نت

مستشار وزير الإعلام: حرق مقر “الإصلاح” بعدن عمل مشين.. والسبب تأييده عاصفة الحزم! - صحف نت
مستشار وزير الإعلام: حرق مقر “الإصلاح” بعدن عمل مشين.. والسبب تأييده عاصفة الحزم! - صحف نت

السبت 6 مايو 2017 10:10 مساءً

- * بوابتي - متابعات

 

قال مختار الرحبي، مستشار وزير الإعلام، إن حرق مقر حزب “التجمع اليمني للإصلاح” عمل مشين ودلالة على تراجع الهامش الديمقراطي والحقوق والحريات ويجب على السلطات المحلية إلقاء القبض على المسؤولين عن إحراق المقر.

وأضاف “الرحبي” في تصريحات صحفية لموقع “بوابة القاهرة”، أن عملية حرق مقر “الإصلاح” جاءت بعد يوم من إعلان تائييد إعلان التاريخي لكن هناك تعبئة وتحريضاً على الحزب في الجنوب وهناك محاولة لشيطنة الحزب الذي أعلن تأييده عمليات “عاصفة الحزم” وقيادة الحزب مستشاري الرئيس عبدربه منصور .

وكانت لقطات فيديو مصورة متداولة، قد أظهرت إقدام مسلحين مجهولين على اقتحام مقر حزب “التجمع اليمني للإصلاح” بمحافظة عدن جنوبي البلاد؛ حيث أضرموا النيران فيه، قبل أن يلوذوا بالفرار بعد منتصف الليلة الماضية.

وقالت مصادر محلية، إن مسلحين يرتدون زيا عسكريا قاموا باقتحام مقر الإصلاح وإضرام النيران فيه واختطاف حارس المقر.

وتسبب الحريق، وفقا للمصادر، بخسائر مادية كبيرة في المبنى والممتلكات، دون وقوع أي إصابات بشرية.

من جانبه، أكد الناطق باسم حزب الإصلاح في عدن، خالد حيدان، اقتحام المقر من طرف مسلحين كانوا على متن ثلاث سيارات، حيث فجروا بوابة المكتب قبل اقتحامه وإضرام النار فيه.

يأتي هذا في ظل حالة احتقان تعيشها مدينة عدن عقب صدور قرارات إقالة محافظ عدن عيدروس الزبيدي، وهاني بن بريك، وإحالته للتحقيق.

ويتعرض حزب الإصلاح لحملة تحريض متصاعدة من فصائل في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال، والتي تسلمت إدارة مدينة عدن منذ تحريرها من سيطرة ميليشيات وقوات ؛ حيث تتهمه بالوقوف وراء قرارات إقالة المحافظ والوزير التي أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي، كما تحمله مسؤولية الإخفاق الإداري والخدمي الذي تعيشه المدينة.

* بوابتي - متابعات

 

قال مختار الرحبي، مستشار وزير الإعلام، إن حرق مقر حزب “التجمع اليمني للإصلاح” عمل مشين ودلالة على تراجع الهامش الديمقراطي والحقوق والحريات ويجب على السلطات المحلية إلقاء القبض على المسؤولين عن إحراق المقر.

وأضاف “الرحبي” في تصريحات صحفية لموقع “بوابة القاهرة”، أن عملية حرق مقر “الإصلاح” جاءت بعد يوم من إعلان تائييد إعلان عدن التاريخي لكن هناك تعبئة وتحريضاً على الحزب في الجنوب وهناك محاولة لشيطنة الحزب الذي أعلن تأييده عمليات “عاصفة الحزم” وقيادة الحزب مستشاري الرئيس عبدربه منصور هادي.

وكانت لقطات فيديو مصورة متداولة، قد أظهرت إقدام مسلحين مجهولين على اقتحام مقر حزب “التجمع اليمني للإصلاح” بمحافظة عدن جنوبي البلاد؛ حيث أضرموا النيران فيه، قبل أن يلوذوا بالفرار بعد منتصف الليلة الماضية.

وقالت مصادر محلية، إن مسلحين يرتدون زيا عسكريا قاموا باقتحام مقر الإصلاح وإضرام النيران فيه واختطاف حارس المقر.

وتسبب الحريق، وفقا للمصادر، بخسائر مادية كبيرة في المبنى والممتلكات، دون وقوع أي إصابات بشرية.

من جانبه، أكد الناطق باسم حزب الإصلاح في عدن، خالد حيدان، اقتحام المقر من طرف مسلحين كانوا على متن ثلاث سيارات، حيث فجروا بوابة المكتب قبل اقتحامه وإضرام النار فيه.

يأتي هذا في ظل حالة احتقان تعيشها مدينة عدن عقب صدور قرارات إقالة محافظ عدن عيدروس الزبيدي، وهاني بن بريك، وإحالته للتحقيق.

ويتعرض حزب الإصلاح لحملة تحريض متصاعدة من فصائل في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال، والتي تسلمت إدارة مدينة عدن منذ تحريرها من سيطرة ميليشيات الحوثي وقوات صالح؛ حيث تتهمه بالوقوف وراء قرارات إقالة المحافظ والوزير التي أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي، كما تحمله مسؤولية الإخفاق الإداري والخدمي الذي تعيشه المدينة.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مستشار وزير الإعلام: حرق مقر “الإصلاح” بعدن عمل مشين.. والسبب تأييده عاصفة الحزم! - صحف نت) من موقع (بوابتي)"

التالى نائب إعلامية الإصلاح: نرفض استخدام اليمن للإضرار بالجيران وندعو لاستراتيجية وطنية لمواجهة الإرهاب