أخبار عاجلة

بوارج التحالف العربي تقصف مواقع الحوثيين في معسكر خالد بن الوليد

بوارج التحالف العربي تقصف مواقع الحوثيين في معسكر خالد بن الوليد
بوارج التحالف العربي تقصف مواقع الحوثيين في معسكر خالد بن الوليد

- ضيقت قوات الشرعية اليمنية الخناق على الانقلابيين في معسكر خالد، حيث تدور منذ أسابيع أعنف المعارك في وقت دخلت بوارج على خط المعركة بقصف صاروخي على جيوب تتحصن فيها الميليشيات داخل المعسكر، فيما قتل عشرات المتمردين في وحجة في مواجهات ميدانية وغارات جوية. شنت مقاتلات وبوارج التحالف العربي قصفاً على مواقع وتجمعات ميليشيات وصالح في معسكر خالد ومركز مديرية موزع غربي تعز. وقال مصدر عسكري في تصريحات صحافية إن بوارج التحالف قصفت بـ 12 صاروخاً على جيوب الميليشيات في معسكر خالد ومواقعهم شرقي المعسكر، وأسفرت الضربات عن سقوط 15 قتيلاً و 22 جريحاً، وتدمير ثلاث عربات أطقم ومنصة إطلاق صواريخ. كما شن طيران التحالف 11 غارة على مواقع الميليشيات في جبل ودار السلطان وخمس غارات على جبل الأوسط، وخمس غارات على جبل السنترال بمركز مديرية موزع، وأدت الغارات إلى سقوط 10 قتلى وإصابة 13 آخرين، وتدمير مدفعين وعربة عسكرية. جبهة ميدي في السياق، أعلن مقتل العشرات من مسلحي الحوثي في قصف لطيران التحالف العربي بمحافظة . وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، في منشور على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن العشرات من الميليشيات لقوا حتفهم في جبهة ميدي، بينهم ستة من قياداتهم الميدانية إثر تنفيذ طيران التحالف العربي غارات عدة على تجمعاتهم المسلحة.

وأوضح المركز أن مجموعات من محافظة تابعة للحوثيين قد استلمت قيادة جبهة ميدي قبل ثلاثة أشهر، لتتحول المجاميع من أبناء محافظة حجة، ومن قوات الحرس الموالي لصالح للعمل تحت توجيهات قيادات صعدة (المعقل الرئيسي ). صد هجوم في ، صدت الشعبية في جبهة ذي ناعم محاولة تسلل وهجوم للميليشيا الانقلابية باتجاه موقع كتف البعير. وذكر مصدر في المقاومة الشعبية لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بان ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية تراجعوا إلى مواقعهم السابقة بعد أن صد أبطال المقاومة محاولة التسلل والهجوم. وأشار المصدر إلى اندلاع اشتباكات بين أبطال المقاومة المرابطين في موقع النقطة وموقع كتف البعير بمديرية ذي ناعم من جهة وبين ميليشيا الحوثي وصالح المتمركزين في موقع المختبي من جهة أخرى.

التالى وزير الصحة الإنقلابي يسرد معلومات جديدة: الحوثيون أصدروا قرار بإقالتي بعد أن اقتحموا مكتبي وهددوني بالقتل!