«الإمارات» تعترف بالحشد ضد «هادي» ودعم انفصال اليمن ومغردون خليجيون ويمنيون يردون «اعرفو حجمكم»

«الإمارات» تعترف بالحشد ضد «هادي» ودعم انفصال اليمن ومغردون خليجيون ويمنيون يردون «اعرفو حجمكم»
«الإمارات» تعترف بالحشد ضد «هادي» ودعم انفصال اليمن ومغردون خليجيون ويمنيون يردون «اعرفو حجمكم»

- كشفت تصريحات مسؤولين إماراتيين عقب مظاهرة «إعلان التاريخي»، عن ضلوع بلادهم في عملية الحشد ودعم التظاهرة التي خرجت ضد الرئيس «عبد ربه منصور ، ردا على إقالته لعدد من كبار الموالين لأبوظبي في عدن.

أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي قال في تغريدة له على «تويتر»: «لكل فعل رّد فعل، وإذا كان الفعل متهور فمن الطبيعي أن ردة الفعل تحرّر المشاعر المكبوتة وتعرّي ما كان مسلما وتنقل المشهد إلى مستوى آخر».

أما الأكاديمي الإماراتي ومستشار ولي عهد أبوظبي «عبدالخالق عبدالله» قال في تغريدة له «من حق الشريك الإماراتي المهم أن لا يكون آخر من يعلم بقرارات رئيس الشرعي المتسرعة ومن حقها الرد بما يناسب انزعاجها من قراراته المتخبطة».

تغريدات المسؤولون الأماراتيون أثارت حفيظة عدد من المتابعين والمحللين الخليجيين واليمنيين، فقد رد مستشار وزير الإعلام اليمني مختار الرحبي بقوله: «هذا يعتبر تدخل صارخ في السيادة الوطنية ولا يمكن القبول به، التنسيق مطلوب والتدخل مرفوض».

من جانبه، قال السياسي الكويتي سعيد النصار: «ومنذ متى عندما تتخذ القرارات التي تخص أي بلد أن تُستأذن الدول الأخرى للسماح بصدورها ..ولا ندري يا سعادة المستشار بماذا تقصد بالشريك».

«ليس لكم اي حق داخل اليمن ، تدخلتم لنصرة الشرعية وليس لإحتلال اليمن ، واذا كانت مناصرتك تعني احتلال وتدخل في شوؤن بيتي فلعن الله تدخلك وساعته»، هكذا رد الدكتور حسين اليافعي على تغريدة عبد الخالق عبد الله.

أما حساب «قيس» فقال «اليمن دولة ذات سيادة ورئيسها له الأحقية في كافة القرارات دون علم أحد، هذا حقه الشرعي.. كيف حصلت على شهادة بالسياسة بدون معرفتك لهذا الأمر؟.

وأضاف «هل دولتك محتلة لليمن مثلاً حتى تريد هادي يخبركم عن قراراته في دولته؟ الرئيس هادي أقال كل العملاء الذين يخترقون صفوف حكومته. ما المزعج لكم؟»، متسائلا «هل لكم علاقة خاصة بالذين تم اقالتهم من مناصبهم؟ ماهي علاقتكم بهم حتى تستميتون دفاعاً عنهم ؟ شيء مريب يدل ان هناك مشروع كبير تديرونه عبرهم».

«سعود النصار» أيضا هاجم عبدالله قائلا «ومنذ متى عندما تتخذ القرارات التي تخص أي بلد أن تُستأذن الدول الأخرى للسماح بصدورها .. ولا ندري يا سعاده المستشار بماذا تقصد بالشريك»، مضيفا «أنتم يا سعادة المستشار شركاء في الحرب لتحرير اليمن بكامل أراضيها.. ولستم شركاء بالسيادة».

بدوره قال حساب «آبووانا» «كل دول التحالف شريكة ،في إعادة الشرعية ، ولم تكن يوم أن قرروا الوقوف مع اليمن قد اتفقت على القسيم!!؟ بل إعادة الشرعية لرئيس على اليمن كافة».

وزاد «بل حتى المملكة التي سخرت الأرض والجو المال والروح والغالي والنفيس، والمتضرر الأول من كل تقسيم لم تعترض على قرارت الرئيس بل باركه خادم الحرمين».

حساب «الواعي» أيضا علق على التغريدة قائلا «هذا على باله أن اليمن محافظة إماراتية».

وقال حساب «فهد المسيفير» «اعرف حجمك ولا تتحدث عن شراكة غير موجودة شروطها.. إمارة صغيرة، مشاركتكم في عاصفة الحزم هي لإنقاذ أنفسكم أولا من النفوذ الإيراني المتصاعد».

«عبدالله الغامدي» علق قائلا «منذ أكثر من سنتين إنت وضاحي خلفان تلمّحون وتمهدون لموضوع تقسيم اليمن وانفصال الجنوب. بلاش استغباء يا دكتور».

يذكر أنه أصدر المنظمون للمهرجان الذي شهدته مدينة عدن، جنوب اليمن، الخميس، ما سمي بـ«إعلان عدن التاريخي»، الذي جرى من خلاله تفويض محافظ عدن المقال «عيدروس الزبيدي»، بإعلان قيادة سياسية لجنوب اليمن، برئاسته، وأعلنوا رفض القرارات التي أصدرها الرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي» قبل أسبوع.

وفوض الإعلان «الزبيدي» بتشكيل قيادة سياسية للجنوب في اليمن، وتمثيلها أمام المجتمع الدولي، مؤكدا على متانة الشراكة مع «»، لإنجاز الأهداف المشتركة وفي مقدمتها صد خطر المد الإيراني التوسعي.

يشار إلى أن الحشد الجماهيري الذي خرج، الخميس، في عدن، وأصدر هذا الإعلان، يمثل الشخصيات المدعومة من العربية المتحدة، والتي طالتها القرارات الأخيرة للرئيس اليمني وأبرزها إقالة «الزبيدي» و«بن بريك».

وأثار قرار «هادي» امتعاض وسخط قادة إماراتيين، وسط تأييد يمني سعودي للخطوة، حيث انتقد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية «أنور قرقاش»، ضمنيا إعفاء الوزير «هاني بن بريك» من منصبه، فيما وصف «علي النعيمي» مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم الوزير المقال بأنه «بطل الحقيقي».

ويتهم مقربون من «هادي» الإمارات التي تهيمن عسكريا على جنوب اليمن بتقليب أهل الجنوب على الشرعية، ودعم حركات انفصالية، والعمل على إفشال الرئيس الشرعي، وهو ما تنفيه أبوظبي التي تتهم «هادي» بتفضيل دعم حزب «التجمع اليمني للإصلاح»، الجناح السياسي لجماعة «الإخوان المسلمين» في اليمن.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر («الإمارات» تعترف بالحشد ضد «هادي» ودعم انفصال اليمن ومغردون خليجيون ويمنيون يردون «اعرفو حجمكم») من موقع (مأرب برس)"

السابق فعالية لطلاب الجنوب بالهند تعلن تأييدها ومباركتها لإعلان عدن التاريخي وتدعو للوقوف خلف القائد " الزبيدي " - صحف نت
التالى مقاتلات التحالف العربي تشن سلسلة غارات جوية على مواقع الحوثيين غرب تعز - صحف نت