أخبار عاجلة

مصادر : بلاغ كيدي من أحد مشائخ الصلو تسبب باعتقال الصحفي محمد الصلوي منذ سبعة أشهر

مصادر : بلاغ كيدي من أحد مشائخ الصلو تسبب باعتقال الصحفي محمد الصلوي منذ سبعة أشهر
مصادر : بلاغ كيدي من أحد مشائخ الصلو تسبب باعتقال الصحفي محمد الصلوي منذ سبعة أشهر
- - - وئام الصوفي
الجمعة, 05 مايو, 2017 07:35 مساءً

سبعة أشهر مرت على اختطاف مليشيا والمخلوع الانقلابية لصحافي محمد عبدالملك عبده قاسم الصلوي ، من دون أن يُثار الموضوع، على المستوى الإعلامي على الأقلّ.
 
أقرباء الصحفي الصلوي اضطروا على عدم نشر خبر اختطافه املاً بالإفراج عنه ولكن الاشهر طالت دون الافراج عنه .
 
ينحدر الصحفي "محمد"، من منطقة الصعيد، بمديرية الصلو، متزوج ولديه خمسة اطفال اكبرهم عمره 11 عام واصغرهم عامين ونصف ، وسبق أن عمل في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية، منها صحيفة المصدر، ووكالة الانباء اليمنية سبأ .
 
اختطف الصلوي من مدينة الراهدة بمديرية خدير بتاريح 17 أكتوبر 2016  وهو في طريقه إلى ، بدون أي مبرر، أو ذنب، وقامت المليشيا الانقلابية باقتياده إلى مدينة الصالح في منطقة الحوبان ونقلته مؤخراً الى محافظة .
 
 ويتعرض الصحفيون المعتقلون في سجون  المليشيا لأشد الانتهاكات وعمليات التعذيب والضرب الممنهج، وقد ورد ذلك في العديد من التقارير التي أصدرتها منظمات حقوقية مختصة.
 
وتقول مصادر  مقربة من أسرة الصحفي الصلوي لـ"الموقع بوست " ان محمد اعتقل عند أحد النقاط في مدينة الراهدة بينما كان مسافراً إلى عدن ، وفوجئنا باختطافه دون أن نعرف السبب ونقل إلى سجن المليشيا في مدينة الصالح ، وجهت إليه خلالها اتهامات تكاد لا تصدق" فيما تعرض لكافة وسائل التعذيب ومن ثم تم تحويله إلى كلية المجتمع بمحافظة ذمار حيث حولت المليشيا تلك الكلية رحلة رعب وموت بحق الصحفيين ابرزهم محمد ".
 
وتضيف المصادر: " أن سبب اعتقال محمد بلاغ كيدي من احد مشائخ مديرية الصلو الذي قام بالابلاغ عن الصحفي محمد الصلوي ووضع كيل من التهم اليه كونه ابن منطقة الصعيد بمديرية الصلو التي خرجت عن سيطرة الشيخ وجبروته".
 
وتشير المصادر الى ان محمد الصلوي ترك بعد سيطرة المليشيا الانقلابية عليها وغادر هو واسرته الى مديرية الصلو عاش فيها عام كامل وبعد ان حصل خلاف  بينه وبين الشيخ المتحوث بمديرية الصلو عاد الصلوي بأسرته قبل شهر رمضان العام الماضي الى صنعاء كونه قد اعتزل العمل الصحفي باحثاً عن عمل ليعول اسرته.

وتابعت المصادر " بعد ذلك ترك أسرته في صنعاء وعزم السفر الى محافظة عدن للبحث عن مكان امن له ليبحث عن عمل للحصول على دخل لإعالة أسرته، بعد أن أوقفت سلطات ، مرتبات جميع الموظفين، بما فيهم الصحفيين ولم يكن يعلم الصحفي الصلوي أن الشيخ المتحوث يريد الانتقام منه وقد ابلغ عنه ليتم اختطافه من مدينة الراهدة بأوامر من ذلك الشيخ المتحوث .
 
وأكدت المصادر إلى أن دخول مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية الى مديرية الصلو جاء بعد الخلاف الذي نشب بين الصحفي محمد الصلوي وبين الشيخ المتحوث مما جعل الشيخ المتحوث بإطلاق تهم كاذبة على الصحفي محمد كونه احد ابناء منطقة الصعيد بمديرية الصلو التي وقفت في وجهه المليشيا الانقلابية بدافع الانتقام من الصحفي الصلوي والترصد له .
 
 
ويعد محمد الصلوي ، واحد من أكثر من 18 صحفيا، يقبعون خلف قضبان سجون جماعة الحوثي، والمخلوع صالح ، جميعهم من المناوئين للانقلاب على شرعية الرئيس عبد ربه منصور .
 
 وقد طالبت نقابة الصحفيين بالكشف عن مصير الزميل الصلوي والإفراج عنه دون قيد أو شرط، وتحمل المليشيات كافة المسؤولية عن حياته.
 
كما دعت كافة المنظمات الدولية إلى الضغط على المليشيات للإفراج عن الزملاء الصحفيين المختطفين وإيقاف عملية الانتهاكات المستمرة ضد الصحافة والصحفيين.
 
 
 



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مصادر : بلاغ كيدي من أحد مشائخ الصلو تسبب باعتقال الصحفي محمد الصلوي منذ سبعة أشهر) من موقع (الموقع بوست)"

السابق مقتل القيادي الحوثي ابو علي في غارة جوية للتحالف بموزع غرب تعز
التالى سلطات مطار سيئون الدولي توقف موظفي المطار المتواطئين في تهريب القات إلى مصر