أخبار عاجلة

مصادر طبية تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بالكوليرا في صنعاء إلى 69 ووفاة حالتين

مصادر طبية تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بالكوليرا في صنعاء إلى 69 ووفاة حالتين
مصادر طبية تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بالكوليرا في صنعاء إلى 69 ووفاة حالتين

الجمعة 5 مايو 2017 05:46 مساءً

- - خاص

أعلنت مصادر طبية تزايد تسجيل حالات إصابة بمرض الكوليرا في العاصمة الخاضعة لسلطة وصالح خلال الساعات الماضية.

 

واستقبل قسم الطوارئ بالمستشفى الجمهوري 69 حالة لاشتباه إصابتهم بالكوليرا خلال الفترة منذ 28 إبريل/ نيسان وحتى 4 مايو/آيار2017، وفق ما كشفه الدكتور نصر القدسي، مدير هيئة مستشفى الجمهوري التعليمي الحكومي في صنعاء .

 

وتوفت حالتان من الـ 69 حالة خلال الفترة ذاتها، وفقاً لتأكيد خالد عيضة، مشرف قسم الطوارئ العام في المستشفى، فيما تعافت نصف الحالات وغادرت المستشفى كما يقول الدكتور نصر القدسي الذي يتابع هذه الحالات منذ دخولها، في حين يؤكّد اختصاصي الباطنية في قسم الطوارئ العامة في مستشفى الجمهوري الحكومي بصنعاء الدكتور نبيل الدعيس أن الحالات المصابة بالكوليرا في تزايد مستمر، مضيفاً أن أعراض الحالات التي وصلت إلى قسم الطوارئ متشابهة، إذ تعاني الحالات من إسهال مائي حاد مع تقيّؤ شديد ومستمر، يؤدي في النهاية إلى جفاف وهبوط حاد للضغط ثم فشل كلوي.

 

وتكشف إحصائية حديثة صادرة عن وزارة الصحة العامة والسكان عن تسجيل 15 حالة مؤكدة الإصابة بالمرض في صنعاء والمحويت وعمران وحجة، منذ بداية شهر مايو/ أيار 2017.

 

 وتؤكد بيانات الوزارة تسجيل 26 ألف حالة اشتباه و207 حالات إصابة مؤكدة بوباء الكوليرا و16 حالة وفاة في المحافظات اليمنية خلال الموجة الأولى من اجتياح الوباء لليمن بداية أكتوبر/ تشرين الأول 2016، فيما حذّر بيان صادر عن الإدارة العامة للترصد الوبائي في وزارة الصحة العامة والسكان في  مايو/ أيار2017 من تزايد انتشار وباء الكوليرا في عدد من محافظات الجمهورية.

 

كما ان ارتفاع حالات الاصابة يشكل قلق من انتشار المرض في العاصمة خاصة في ظل عدم وجود عناية بالمرضى وكذلك عدم وجود مراكز صحية مؤهلة تساعد على تقليل نسب اصابة الافراد وتقدم العناية الصحية اللازمة لهم.

 

اضافة الى القصور في الخدمات الصحية وشبه توقف لوزارة الصحة عن القيام بدورها تجاه هذا الوباء الذي تحرص على التكتم عن انتشار الوباء في العاصمة صنعاء.

 

وتعد الكوليرا مرضاً معدياً قصير الأمد، يسببه نوع من البكتيريا يسمى (فايبريو كوليرا)، ويصيب المرض الجهاز الهضمي، خاصة الأمعاء الدقيقة، حيث يتكاثر وسطها ويفرز سموماً تؤثر على عملها ويجعلها تفرز السوائل والأملاح بكميات كبيرة جداً، بعد الإصابة بإسهال وقيء حادين ومتكررين، ما يؤدي إلى جفاف في الجسم، وتنتقل البكتيريا عبر الأكل والماء وهي توجد في المياه الملوثة، وفي حال لم يتلق المريض العلاج في الوقت المناسب فإنه يكون عرضة للموت بعد مرور ساعات قليلة، وهو ما يتطابق مع ما جاء في مطوية الكوليرا الصادرة عن وزارة الصحة العامة والسكان في أكتوبر/ تشرين الثاني 2016، والتي تقول إن أعراض الكوليرا عبارة عن إسهال مائي حاد وتظهر الأعراض خلال خمس و12 ساعة من التعرض للبكتيريا المسببة وتصيب جميع فئات العمر وقد تودي بحياتهم في غضون ساعات.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مصادر طبية تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بالكوليرا في صنعاء إلى 69 ووفاة حالتين) من موقع (المصدر أونلاين)"

السابق طيران وبوارج التحالف تقصف مواقع المليشيات في معسكر خالد ومركز مديرية موزع غربي تعز
التالى سياسي كويتي يفجرها في وجه مسؤول إماراتي: أنتم شركاء في تحرير اليمن وليس في سيادته