أخبار عاجلة
موظف يشعل النار في جسده أمام مبنى حكومي بصنعاء -
الأهلي يتوج بطلا للدوري المصري للمرة 39 -

رويترز..الآلاف يحتجون في اليمن ضد إقالة زعيمين من الجنوب

رويترز..الآلاف يحتجون في اليمن ضد إقالة زعيمين من الجنوب
رويترز..الآلاف يحتجون في اليمن ضد إقالة زعيمين من الجنوب

الخميس 4 مايو 2017 09:59 مساءً

- -رويترز-محمد مخشف

شارك عشرات الآلاف من اليمنيين في احتجاج بمدينة يوم الخميس ضد قرار الرئيس عبد ربه منصور إقالة المحافظ ووزير بالحكومة حظيا بإشادة كبيرة لمساعدتهما في إخراج المتحالفين مع إيران من المدينة عام 2015.
ويعتبر الرجلان وهما محافظ عدن عيدروس الزبيدي والوزير هاني بن بريك من المؤيدين لانفصال الجنوب بينما يهدف هادي إلى تشديد قبضته على يمن موحد.
وكان الزبيدي واحدا من قادة الجنوبية التي ساعدت في طرد الحوثيين من المدينة.
ويقول دبلوماسيون ومحللون إن هادي منزعج من فكرة وجود بعض المقاتلين المؤيدين لانفصال الجنوب بين القوات التي دربتها .
وينظر للزبيدي وبريك على أن لهما علاقات وثيقة مع الإمارات أيضا.
وتحدث شهود عن قوافل حافلات وسيارات تقل مئات الناس منذ الأربعاء من المناطق المجاورة لعدن عاصمة الجنوبي في السابق للمشاركة في تجمع حاشد.
وقال أحد المحتجين ويدعى حامد فرج "هادي له أهداف حزبية ويعمق الانقسامات في البلاد".
وقال إن الكثير من الناس يعتقدون أن إقالة الرجلين تظهر أن الرئيس يستجيب للضغوط من حزب الإصلاح الإسلامي الذراع اليمنية للإخوان المسلمين والذي يعارض الحركة الانفصالية أيضا.
وقال الزبيدي للمحتجين إنه ينوي العمل مع كل الأحزاب للسعي من أجل استقلال الجنوب.
وقال للمحتجين في عدن إن الرابع من مايو أيار يمثل نقطة تحول في نضال الحركة الجنوبية من أجل الاستقلال.
واتحد اليمن الجنوبي مع الشمال في عام 1990. وفشل الانفصاليون في حرب أهلية عام 1994 لإلغاء الوحدة لكن الشعور المؤيد للانفصال زاد في الأعوام القليلة الماضية.
ويتهم الانفصاليون حكومة الرئيس هادي بالفشل في توفير الخدمات العامة لعدن بعد أن مر عامان تقريبا منذ نجح المقاتلون المحليون وبدعم من قوات من الإمارات في طرد الحوثيين عام

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (رويترز..الآلاف يحتجون في اليمن ضد إقالة زعيمين من الجنوب) من موقع (مراقبون برس)"

السابق مسؤولون : الاحد القادم بدء،صرف مرتبات موظفي وزارة الداخلية
التالى في تقرير جديد.. ائتلاف الإغاثة بتعز يكشف إجمالي الخسائر البشرية والمادية خلال شهر إبريل - صحف نت