أخبار عاجلة
مهرجان مائي بـ «ثقافي الأهلي» - صحف نت -
النادي العلمي يختتم نشاطه الصيفي - صحف نت -
مهرجان مائي بـ «ثقافي الأهلي» - صحف نت -
النادي العلمي يختتم نشاطه الصيفي - صحف نت -

الداخلية السعودية تحذر المقيمين اليمنيين من هذه المواد .. (تفاصيل)

الداخلية السعودية تحذر المقيمين اليمنيين من هذه المواد .. (تفاصيل)
الداخلية السعودية تحذر المقيمين اليمنيين من هذه المواد .. (تفاصيل)
- يماني نت - وكالات

 كشف المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي أن اليمنيين يمثلون الشريحة الأكبر بين المقيمين في المملكة تهريباً للمخدرات، خصوصاً الحشيش والقات، مشيراً إلى أن اليمنيين من أكثر الجنسيات الموجودة في المملكة، موضحاً أن 75 في المئة من جرائم التهريب يقوم بها أجانب، بينما 70 في المئة من قضايا الترويج يقوم بها سعوديون.

 


وقال التركي في مؤتمر صحافي في الرياض أمس، إن التهريب يتعلق بالمناطق التي يُهرب منها، إذ إن التهريب من الجنسية الباكستانية يكون في الهيروين والشبو، وكذلك الفيليبين، بينما تهرب الجنسية اليمنية والإثيوبية والصومالية القات والحشيش، وزاد عدد الجنسيات المقبوض عليها في تهم تهريب وترويج المخدرات من 34 إلى 41 جنسية مختلفة.

 

وبين أن تقارير رسمية من الأمم المتحدة تشير إلى أن سورية من أكثر المناطق تصنيعاً للكبتاغون وتوزيعاً على دول الخليج، مشدداً على أنَّ الجنسيات لا تعطي مؤشراً على شيء غير عادي، فالتهريب يرتبط أكثر بالجنسيات المختلفة، فيما يتورّط السعوديون في الترويج.

 

وأضاف: «يتخذ المهربون أساليب جديدة للتهريب مثل تحولهم للتهريب عبر البحار بعد السياج الحديدية التي فرضتها الحروب في المناطق الجنوبية والحراسات الشمالية»، مشيراً إلى ما تم كشفه قبل عامين بتجاوز المهربين أمن الحدود عبر الطيران الشراعي والمملكة لهم بالمرصاد في أساليبهم المختلفة.

 

ونفى التركي ما تتداوله مواقع التواصل الاجتماعي حول تخفيف عقوبات القات باعتبارها مادة غير مخدرة، وقال: «على الجهات الإعلامية الاتجاه إلى مصادر رسمية للتحقق»، مشيراً إلى أن دراسة طبية كشفت أن القات مادة ضارة ومحظورة وتنص القرارات النظامية على اعتباره مخدراً.

 

وأكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، أن عدد المروجين المقبوض عليهم، وكميات المواد المخدرة التي يتم إعلان ضبطها بين الحين والآخر يؤكد أن المملكة مستهدفة لترويج مثل هذه المواد والعقاقير المحظور استخدامها.

 

وبخصوص عمليات الضبط، قال: «هناك أكثر من 12 مليون حبة مخدرة تم ضبطها في عمليتين مشتركتين مع ومصر مطلع العام الحالي، ‏كما أن المواد المخدرة التي ضبطها رجال الأمن لا تشمل ضبطيات الجمارك أو العمليات الاستباقية».

 

وبين أنَّه في العام الحالي تمّ تنفيذ عمليتين، إحداهما في الإمارات أسفرت عن ضبط 3.5 مليون قرص إمفيتامين، والثانية مع ، أسفرت عن ضبط 7 ملايين قرص إمفيتامين، و4 آلاف قرص خاضع لنظام التداول الطبي.

 

وبين التركي أن الجهات الأمنية المختصة قبضت خلال الأشهر الماضية على 1628 متهماً هم: 589 سعودياً و1039 من 41 جنسية مختلفة لتورطهم في جرائم تهريب واستقبال ونقل وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

 

وبين أن رجال الأمن واجهوا خلال أدائهم لمهماتهم مقاومة مسلحة من المهربين والمروجين في عدد من العمليات الأمنية نتج عنها إصابة 16 رجل أمن، ومقتل خمسة وإصابة 14 من مهربي ومروجي المخدرات.

 

وتابع: «بلغ إجمالي ما تم ضبطه في العمليات الأمنية من مواد مخدرة ومؤثرات عقلية وأسلحة 21.4 مليون قرص إمفيتامين (كبتاغون)، و19.6 طن من الحشيش المخدر، و13 كيلو غرام من الهيروين الخام، و213 كيلو غرام من الكوكايين المخدر، و23 كيلو من الشبو المخدر، و1.427 مليون قرصاً خاضعاً لتنظيم التداول الطبي، و5468 سلاحاً متنوعاً، و14 ألف طلقة حية متنوعة، ومبلغ 43.8 مليون ريال».

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الداخلية السعودية تحذر المقيمين اليمنيين من هذه المواد .. (تفاصيل)) من موقع (يماني نت)"

التالى نائب إعلامية الإصلاح: نرفض استخدام اليمن للإضرار بالجيران وندعو لاستراتيجية وطنية لمواجهة الإرهاب