أخبار عاجلة

الاعلامي في الجزيرة "أحمد الشلفي "يفجر مفاجأة مدوية بشأن خطاب المخلوع "صالح" الأخير

الاعلامي في الجزيرة "أحمد الشلفي "يفجر مفاجأة مدوية بشأن خطاب المخلوع "صالح" الأخير
الاعلامي في الجزيرة "أحمد الشلفي "يفجر مفاجأة مدوية بشأن خطاب المخلوع "صالح" الأخير

- قال محرر الشؤون اليمنية، في قناة الجزيرة، أحمد الشلفي، إن "المخلوع" ، لا يَكِلّ عن ممارسة المناورات، وتقديم المبادرات المخادعة، لافتا إلى ما تضمنه خطابه يوم أمس، والذي ذكّر بمناوراته ومبادراته، الكاذبة، قبل عاصفة الحزم.

وأوضح الشلفي، في سلسلة منشورات على حسابه بموقع "فيسبوك"، أن "المخلوع" يوم أمس، استغل الأحداث الأخيرة، في الجنوب، حيث قال إن غزو محافظات الجنوب، كان خطأ، مشيرا إلى أن هم من قاموا بالاقتحام، محاولا تبرير تلك الحرب، بالتأكيد على أن الحوثيين أيضا هم من أبناء الوطن.

وأكد الشلفي، أن "المخلوع" كاذب، وأن ألويته العسكرية، هي من اقتحمت الجنوب، وقادته المعروفون، خرجوا مهزومين، يلعقون خيبتهم.

وتطرق الإعلامي أحمد الشلفي، إلى النشاط الواضح للإعلاميين الموالين لـ"المخلوع"، والذين بدئوا بترويج شائعات حول تدهور علاقته بالحوثيين، مشيرا إلى أن هذه هي نفس خطة ما قبل العاصمة، عندما كان إعلام "المخلوع"، وصحفيوه، يتحدثون باعتباره المنقذ من الحوثيين، بينما هو يهيئ قواته لمساعدة الحوثيين، لاجتياح المدن في وضح النهار.

وقال الشلفي، إن "صالح"، توج نشاط جوقته الإعلامية، التي تزعم أن هناك خلافا مع الحوثيين، برسائل سلام إلى ، مشيرا إلى أن الرسائل التي يحاول صالح توجيهها للسعودية، تخفي ورائها مؤامرات ومكائد وتزوير لا تنتهي.

وأضاف الشلفي أن رسائل الغزل للسعودية، والمبادرة الألمانية والروسية، تمثل دورة جديدة من الخداع لالتقاط الأنفاس، ثم العودة مرة أخرى، لافتا إلى أنه لم يعد هناك أموال في البنك المركزي بصنعاء، بالإضافة إلى أن عدم دفع المرتبات، في مناطق سيطرتهم يفاقم الغضب عليهم.

واستطرد الشلفي متحدثا عن "المخلوع": "مزور التاريخ طلب من أنصاره الصبر ثمان سنوات كما صبر هو من ٦٢ إلى ٧٠ في إعادة لإنتاج الكذبة التاريخية أنه أحد مناضلي الثورة"، واصفا "صالح" بالرجل القذر الأناني، الذي لا يهمه الدماء والأشلاء ولا أنات اليتامى والأرامل، ولا هذا الدمار الذي جلبه مع الحوثيين لليمن واليمنيين.

وقال أحمد الشلفي: "أما حكاية المبادرات الأمريكية والبريطانية والخليجية التي عرضت عليه كما قال في كلمته فإنها جميعا لن تنفعه من اليوم حتى يوم القيامة لأن جشعه واستهتاره بدماء الناس سوف يظل دوما يلف الحبل حول رقبته".

وأشار إلى أن "المخلوع" صالح، يحسب بالدرهم والدينار والكرسي، ولأنه جاهل قميء، بأحوال المستبدين، والتاريخ فإنه دوما يسقط في وحل مغامراته.

ولفت إلى أن "المخلوع" يتحدث عن الدولة الاتحادية بألم، وكأن ورثة من تركة أبيه وجدة.

واختتم حديثه بالقول: "اليمن في خيال "المخلوع" المريض مركز واحد لسيطرة الأسرة والقبيلة والعائلة وكل من يريد وضع اليمن في مكانه الصحيح ليضمن لأبنائه حقهم في الثروة والسلطة عميل وخائن ويجب محاكمته، مضيفا: "لقد ابتلانا الله بهذا الرجل الممسوس بالسلطة والكذب".

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الاعلامي في الجزيرة "أحمد الشلفي "يفجر مفاجأة مدوية بشأن خطاب المخلوع "صالح" الأخير) من موقع (ناس تايمز)"

التالى الهتار يؤكد الوقوف على مسافة واحدة من جميع الأطراف وبمقدمتهم الحراك - صحف نت