أخبار عاجلة

نقابة الصحفيين تتوعد منتهكي حرية الصحافة وتدعو للمشاركة في حملة الكترونية

نقابة الصحفيين تتوعد منتهكي حرية الصحافة وتدعو للمشاركة في حملة الكترونية
نقابة الصحفيين تتوعد منتهكي حرية الصحافة وتدعو للمشاركة في حملة الكترونية

- برس-.


أكدت نقابة الصحفيين اليمنيين، على العمل من أجل عدم إفلات منتهكي حرية الصحافة والمعتدين على الصحفيين من العقاب.

ودعت النقابة جميع أعضائها والإعلاميين في مختلف وسائل الاعلام والناشطين الى المشاركة في الحملة الالكترونية التي ستنطلق اليوم الأربعاء، لمساندة الصحافيين المختطفين لدى مليشيا وصالح الانقلابية، بالتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف الـ من 3 مايو.

وذكر بيان صادر عن النقابة ان هذه الحملة تهدف الى إنقاذ الصحفيين في ، محملة المليشيا الانقلابية المسئولية الكاملة عن سلامة الصحافيين المختطفين، وعما يترتب عن تدهور حالتهم الصحية..

وجددت دعوتها الى إيقاف الانتهاكات التي لاتزال مستمرة بحق الصحفيين والتي ليس آخرها حكم الإعدام الذي اصدره الانقلابين ضد الزميل الصحفي يحيى عبدالرقيب الجبيحي، والاجراءات التعسفية، والحملات التحريضية المستمرة على الصحفيين واصحاب الرأي وتكميم الأفواه من قبل مليشيا الحوثي وصالح.
وذكرت النقابة أن اليوم العالمي لحرية الصحافة يأتي، هذه السنة في ظل ظروف صعبة وبالغة القسوة تعيشها حرية الصحافة في اليمن والبلدان العربية.
وثمنت نضالات الصحفيين وكفاحهم من أجل تنوير الرأي العام بالحقائق والمعلومات وخدمته بتزويده بالأخبار الصحيحة والمعلومات الدقيقة والتغطيات الشاملة، بروح مهنية عالية، مشيرة الى انهم يكرسون قيم الحرية المسئولة، ويدافعون عن حق المواطن في حرية الرأي والتعبير.

وأوضحت نقابة الصحفيين ان الصحافة في اليمن قدمت 23 شهيدا من الصحفيين، ثمنا للحقيقة، منذ الثورة الشعبية في 2011م حتى اليوم، و18 صحفيا لايزالون مختطفين لدى مليشيا والحوثي الانقلابية، الى جانب استمرار اختطاف صحفي لدى تنظيم القاعدة وجميعهم يتعرضون للتعذيب والمعاملة القاسية.
ولفتت النقابة الى ما تعانيه الصحافة والصحفيون في بلادنا، الذين يعيشون في أوضاع معيشية صعبة، ويعانون من ضنك في العيش، وحرمان من العمل، ومطاردة وتشرد، وتهديد بالخطف أو القتل بعد إغلاق العشرات من وسائل الاعلام الأهلية والمعارضة، وفقدان مئات الصحفيين لأعمالهم جراء فصلهم عن وظائفهم، وحرمانهم من الحصول على مرتباتهم في ظل عهد شمولي رجعي ظلامي لم تعرفه اليمن الا في عهود الإمامة والاستعمار...

وعبرت عن قلقها البالغ لاستمرار اختطاف الزملاء الصحفيين الذين يرزحون في ظروف صعبة وقاسية ويتعرضون للتعذيب النفسي والجسدي في اقبية المعتقلات العلنية والسرية.

وتدعو نقابة الصحفيين كافة الأطراف والجهات والقوى احترام الصحافة ودورها والكف عن الاعتداءات والمضايقات وإرهاب الصحفيين، كما تدعو نقابة الصحفيين إلى رفع الحجب وإلغاء الحظر عن المواقع الالكترونية المحلية والخارجية.

كما جددت دعوتها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان إلى الاضطلاع بدورها في الدفاع عن حقوق زملائنا والوقوف إلى جانبهم وإدانة الجرائم التي يتعرضون لها، مشيدة بالدور الداعم والمساند للحريات الصحافية من قبل الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والمنظمات الحقوقية المعنية بحرية التعبير داعية الى استمرار هذا الدور لإنقاذ الصحافة والصحفيين في اليمن.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (نقابة الصحفيين تتوعد منتهكي حرية الصحافة وتدعو للمشاركة في حملة الكترونية) من موقع (مأرب برس)"

السابق المناضل الإكتوبري "سلمان السكني" في ذمة الله - صحف نت
التالى قوات الأمن الخاصة تعلن تأمين فعالية عدن