أخبار عاجلة

تعرف على أبرز الأمراض المنتشرة داخل السجون الإيرانية جراء الانتهاكات - صحف نت

تعرف على أبرز الأمراض المنتشرة داخل السجون الإيرانية جراء الانتهاكات - صحف نت
تعرف على أبرز الأمراض المنتشرة داخل السجون الإيرانية جراء الانتهاكات - صحف نت

- تعددت أشكال القمع والظلم داخل السجون الإيرانية، التي باتت أن تشبه الجحيم، بزنازينها الضيقة، والجرائم التي تحدث خلف أسوارها، لاسيما عقاب المعتقلين السياسيين بالسجن الانفرادي، مما أدى إلى تدهور حالتهم وإصابة البعض منهم بالأمراض النفسية التي وصلت حد الجنون.

 

منع الماء

لغرض ممارسة الضغط على السجناء السياسيين، تم قطع الماء، عليهم خلال وجودهم داخل السجن الانفرادي، مما جعل السجناء يواجهون مشاكل عدة، لاسيما الذين يعانون من أمراض جدية في القلب والعضلة وآلام مفصلية وعظمية وهم بحاجة يومية الى الماء الدافىء، بالإضافة إلى المصابون بالأمراض الجلدية، مما أدى إلى تدهور حالتهم، وإصابة بعضهم بأمراض نفسية أخرى.

 

معارض يصارع الموت في سجنه الانفرادي

يصارع الناشط المدني والمعارض السياسي آرش صادقي، الموت بعد حبسه الانفرادي، و إضرابه عن الطعام لأكثر من شهرين ونصف، إلى أن حالته الصحية تدهورت ولم يتم نقله إلى المستشفى.

 

وحكمت إيران على "صادقي"، بالسجن 15 عاماً بسبب مشاركته في الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في العام 2009 ضد انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

 

سجينة تعاني من آلام المفاصل الشديدة

تعاني السجينة السياسية مريم أكبري منفرد من شدة الألم في مفاصل الركبة والرجل؛ بسبب منع علاجها من مرض "روماتوئيد" من قبل سلطات السجن ونقلها إلى المراكز العلاجية.

 

وقال مصدر مطلع بهذا الخصوص، "اشتكت مريم في لقائها مع عائلتها هذا الأسبوع من الألم الشديد في رجليها خاصة في ناحية الركبة حيث لا يمكن النوم من شدة الألم... لكن وبعد ما طالبت هذه السجينة في رسالتها الموجهة بحسم مصير ملف شقيقيها وشقيقتها في الثمانينات ، قام مسؤولو الإدعاء العام وفي محاولة انتقامية بتوقيف عملية علاجها، من ثم نقلها تعاني من الآلام داخل سجنها الانفرادي.

 

حقوقيون: جنون المعتقلين بسبب الوحدة

أفادت تقارير واردة من بعض الحقوقيين الإيرانيين، في منتصف فبراير الماضي، أن المضايقات النفسية والجسدية التي تمارس على المعتقلين السياسيين داخل الحبس الإنفرادي، مما أدت إلى جنون البعض، وإصابة آخرون بأمراض اكتئاب مزمن.

 

ووجهت شيرين عبادي المحامية الإيرانية،  الحاصلة على جائزة نوبل للسلام دعوة غير مسبوقة للسلطات الإيرانية لالغاء الحبس الانفرادي واعتبرت انه يصل إلى حد التعذيب، والجنان.

 

مطالبة السلطات بالغاء الحبس الانفرادي

وقالت "عبادي"، المدافعة عن حقوق الإنسان، ادعو مسؤولي القضاء لاصدار أمر صارم يحظر الحبس الانفرادي.

وذكرت المحامية الإيرانية، خلال مؤتمر صحفي، في مطلع يناير 2015، الذي تحدث خلاله عدد من المعارضين السياسيين عن تجربتهم في الحبس الانفرادي وإصابتهم بأمراض نفسية لازالوا يعالجون منها، مشيرة إلى أن الحكومة التي لا تتمتع بشعبية هي وحدها التي تلجأ إلى هذا الاسلوب، متساءلة لماذا يعذب من يرفعون شعار فلتحيا الديمقراطية... هل المطالبة بالحرية والديمقراطية جريمة؟.

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (تعرف على أبرز الأمراض المنتشرة داخل السجون الإيرانية جراء الانتهاكات - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

التالى محافظ سقطرى: حل مشكلة الأراضي وتفعيل دور المجالس المحلية أولى خطواتنا - صحف نت