أخبار عاجلة

"بن بريك" يكشف عن سر استقرار حضرموت ويشيد بدور الإمارات - صحف نت

"بن بريك" يكشف عن سر استقرار حضرموت ويشيد بدور الإمارات - صحف نت
"بن بريك" يكشف عن سر استقرار حضرموت ويشيد بدور الإمارات - صحف نت

- كشف محافظ اللواء الركن "أحمد سعيد بن بريك"، عن سر الإستقرار الأمني والخدمي الذي تعيشه المحافظة من اللحظة الأولى على تحرير محافظة حضرموت وحتى يومنا هذا.

وقال المحافظ "بن بريك"، إنهُ "بفضل ثبات ودقة التخطيط لما بعد المعركة كانت لقوات النخبة الحضرمية البصمات الواضحة في تثبيت دعائم الأمن والإستقرار داخل محافظة حضرموت".

وأضاف قائلاً: "لقد نفذوا جهداً كبيراً ومؤثراً اةأثناء تواجدهم بالمعركة وبعد المعركة وفي النقاط، وإن وقوف الجندي الحضرمي الواثق الخطى بالأخلاق العالية دون ابتزاز واستخدام النقاط لأغراض أخرى".

وقال: إن "هذه العوامل هي التي مكنتنا من فرض السيطرة الادارية والخدمية وانتقالنا إلى التنمية الحقيقة لحضرموت بعد أن حرمت لفترة طويلة من هذه الخدمات.

وتابع: إن "الإنجازات تبلورت بإيجاد الخدمات عدة، ونحنُ نعلن عن إضافة 105 ميقا من الكهرباء في الساحل والوادي إضافة إلى ما هو موجود، بالإضافة إلى جانب افتتاحنا للمستشفيات والمرافق الصحية وفي طريقنا لفتح المزيد من المشاريع الصحية في الساحل والوادي".

وأوضح بقوله: إن "هذه الاضافات جات بتوجيهات من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء".

وأشار اللواء "بن بريك"، إلى الجانب التعليمي , وقال إن "هذا اجانب أخذ إهتماماً كبيراً من قبل السلطة المحلية فقد أنجزنا مشروعنا التعليمي الكبير فقمنا بإفتتاح 26 مدرسة بالساحل بالإضافة إلى 6 مدارس بالوادي" , موضحاً بأن "هذه مشاريع متعثرة وليس لها مخصصات منذُ 14 سنة مضت دفعنا بها أن تفتتح".

وقال: "لقد قمنا أيضاً بتعزيز القطاع التربوي والتعليمي بكادر جديد من المعلمين والمعلمات، وذلك من خلال إضافة 4280 معلماً ومعلمة على مستوى الوادي والساحل" ,موضحاً بأن ذلك جاء "بالتعاون مع منظمات مانحة وفي مقدمتها مؤسسة العون للتنمية ومؤسسة نهد وهذه المنظمات سعت مع المحافظة استكمال النقص بالمعلمين".

وأشاد محافظ حضرموت بدور دولة العربية المتحدة في إصلاح ما تضرر من المحافظة , وقال "تم إصلاح وترميم بعض الشوارع بالمكلا والطرق الممتدة من رأس حويرة إلى عقبة عبدالله غريب بتمويل من الهلال الأحمر الإماراتي".

وأشار إلى دور الهلال الأحمر الإماراتي في إصلاح الجزاء المقطوع من الستين بالمكلا، بالإضافة إلى إنجاز  شارع زايد الواصل بين مدينتي ( الشحر - غيل باوزير ).

وقال: "كانت إسهاماتنا بالتعليم العالي واضحة حيث قمنا بإعتمادات شهرية تتجاوز دعمنا الشهري في كلاً من الوادي الساحل بأكثر من 50 مليون شهرياً، بالإضافة إلى مؤسسة المياه فهي الأخرى دعمناها لتغطية العجر بالمرتبات بحوالي 50 مليون شهرياً، وحفر 6 آبار للمياه بدعم من الهلال الأحمر الإماراتي لتغطية النقص في المياه".

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر ("بن بريك" يكشف عن سر استقرار حضرموت ويشيد بدور الإمارات - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

التالى نائب إعلامية الإصلاح: نرفض استخدام اليمن للإضرار بالجيران وندعو لاستراتيجية وطنية لمواجهة الإرهاب