أخبار عاجلة
تدمير 1500 لغم بجبهة ميدي والمعارك تشتد في نهم -
مشروبات ينصح فيها في ليل رمضان -
مشروبات ينصح فيها في ليل رمضان -

هيئة رئاسة الجبهة الوطنية تصدر بيان هام حول مستجدات الأوضاع الأخيرة في الجنوب - صحف نت

هيئة رئاسة الجبهة الوطنية تصدر بيان هام حول مستجدات الأوضاع الأخيرة في الجنوب - صحف نت
هيئة رئاسة الجبهة الوطنية تصدر بيان هام حول مستجدات الأوضاع الأخيرة في الجنوب - صحف نت

الاثنين 1 مايو 2017 10:52 مساءً

- عقدت هيئة رئاسة الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب صباح اليوم الاثنين الموافق 1 آ / مايو/2017م اجتماعا استثنائيا في العاصمة السياسية , ووقفت إمام آخر التطورات والمستجدات الخطيرة على الساحة الجنوبية, وهنئت الجبهة كافة عمال الجنوب بعيدهم العالمي الاول من مايو ودعتهم للدفاع عن ما تبقى من المرافق الصناعية والمنشآت الاقتصادية والخدماتية للشعب في الجنوب, وبعد نقاش مستفيض جاد ومسئول حول القضية أنفة الذكر خرجت هيئة رئاسة الجبهة بالبيان السياسي الآتي:آ 

لقد تابعت قيادة الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب تطورات الاحداث الاخيرة وخاصة القرارات الخطيرة التي اصدرتها ما تسمى بالشرعية اليمنية ضد السلطة المحلية في محافظة عدن ممثلة بالأخ المناضل عيدروس الزبيدي محافظ محافظة عدن وكذلك وزير الدولة هاني بن بريك. حيث وقفت قيادة الجبهة امام هذه التطورات الخطيرة بعين فاحصة ودقيقة وأكدت بأن توقيت هذا القرار له خلفيات وابعاد تفسر تمسك صاحب القرار بفرض الاحتلال على الجنوب ,مستهينا بتضحيات شعب الجنوب الجسيمة الذي قدمها طيلة فترة نضاله السلمي والمسلح منذ عام 1994م حتى اليوم , ومتناسيا بأن وجوده في معاشيق ما كان سيحصل لولا ملاحم مقاومة الجنوب الوطنية وحراكها السلمي وحاضنتها الشعبية.

ان حلفاء مثلث الشر الممثل برموز المؤسسة العسكرية العائلية والقبلية والمؤسسة الدينية اليمنية المتلبسة بجلباب ما يسمى بالشرعية قد اعلنت الحرب الثالثة على الجنوب بمناسبة الذكرى الثالثة والعشرين لإعلان الحرب الاولى من ميدان السبعين عام 1994م وان الوجوه التي اعلنت تلك الحرب هي نفسها آ من اعلن الحرب على القضية الجنوبية عشية هذه الذكرى المشؤمة وان من اصدر هذه القرارات هو نفسه من دخل عدن على ظهر الدبابة مع حليفه التاريخي علي كاتيوشا. كما ان الشرعية اليمنية ممثلة برموز قيادتها الفاسدة هي نفس قيادات نظام عفاش ان لم تكن الاخطر فسادا وتآمرا على القضية الجنوبية , وان من راهن على مثل هذه القيادات المسماة جنوبية باستعادة الحق الجنوبي عبر هذه القيادات الفاسدة والملوثة بدماء الشهداء قد وصل الان الى قناعة بعدم التعويل عليها في حل قضية الجنوب, بعد قراراتها الاخيرة التي تتآمر على الحق الجنوبي, وجاء الوقت المناسب لتكشف عن وجهها الحقيقي والقبيح تجاه القضية الجنوبية وحق الجنوب في استعادة دولته الوطنية ذات سيادة من شرقا حتى غربا.

لقد أظهرت هذه القوى ومن يقف خلفها إقليميا ودوليا مدى حقدها الدفين تجاه حق الشعب الجنوبي في تقرير مصيره , وإن مصالح هذه القوى الغير مشروعه تحتم عليها الوقوف ضد إرادة هذا الشعب الذي يناضل ليس من اجل شراكة في السلطة بل من أجل استعادة وطنه وثرواته المنهوبة, وامام هذه الهجمة الشرسة التي تقودها ما يسمى بالسلطة اللاشرعية آ فإن الجبهة الوطنية تطالب كافة ابناء شعبنا العظيم بالوقوف بصلابة أمام مؤامرات هذه القوى الناهبة. وفي هذا السياق تدعو الجبهة الوطنية جماهير الشعب في الجنوب الحبيب الى الحشد المليوني آ في يوم الخميس القادم الموافق 4 مايو الى عاصمة الجنوب عدن انتصارا لأهداف الثورة الجنوبية المغدور بها وإعادة حضور قضيتنا الى المشهد السياسي, على ان يستمر التصعيد الثوري اليومي في عدن آ وبقية مناطق الجنوب لنجعل من الاحتفال بالذكرى آ الـ 23 لفك الارتباط آ الذي اعلنه الرئيس علي سالم البيض الممثل الشرعي للجنوب والذي يصادف يوم 21 مايو القادم آ يوما حقيقيا لفك الارتباط النهائي عن نظام الاحتلال اليمني وتحقيق طموحات شعب الجنوب في السيادة على ارضه واستعادة دولته.آ 

إن الجبهة الوطنية تدرك تماما بأن هذا القرار يُعد أثبات حقيقي ليس لعدم الشراكة آ فحسب بل آ والى التبعية لدول التي تقف خلف هذه القرارات والتي قدمت الجنوبية الى جانبها انهار من الدماء دفاعا عن أمنها القومي العربي. وعلى هذا الاساس ترى الجبهة الوطنية ان شعبنا في الجنوب وحراكه السلمي ومقاومته الباسلة تتعرض هذه الايام لأبشع مؤامرة جهنمية خطيرة تقودها ما يسمى بالسلطة الشرعية ومن يقف خلفها من الحلفاء الاقليميين والدوليين لضرب ثورة شعبنا السلمية والسيطرة على اراضينا وتقطيعها تحت مسميات عديدة مثل الأقلمة وغيرها. وفي هذا الاطار تؤكد الجبهة الوطنية على صواب آ رؤيتها التي نشرتها في بياناتها السابقة بما يخص خطأ العمل من قبل رموز الحراك والمقاومة الجنوبية الباسلة آ تحت مظلة الوجه الآخر للاحتلال دونما مشروع سياسي استراتيجي وهاهي الايام تثبت ذلك. آ وبالرغم من النجاحات الكبيرة التي حققها المناضل عيدروس الزبيدي في إعادة الامن والاستقرار لمحافظة عدن وباقي المناطق المحررة الا ان عودته الى منصبه لن ينهي العقاب الجماعي الذي تتعرض له عدن وكل مناطق الجنوب, وإن عودة قيادات الثورة والمقاومة الى ميادين الثورة هو المطلب الذي يحقق هدف اعادة حضور القضية الى المشهد السياسي وفرض الاعتراف بقضيتنا دون تسول ذلك من الاحتلال أو سواه. آ 

ولضمان نجاح التصعيد الثوري خلال المرحلة القادمة تؤكد الجبهة على ضرورة آ الاستفادة من اخطاء الماضي من خلال العمل على آ تحقيق الاصطفاف الجنوبي بكل شرائحه الاجتماعية المؤمنة بحق تقرير مصيره واستعادة دولته وتشكيل قيادة سياسية موحدة لكل ابناء الجنوب بأطيافهم السياسية والايمان بهذه القيادة والخضوع الطوعي لكل قراراتها التي ينبغي ان تُبنى على اساس خطة مدروسة منهاجية تُحدد فيها الاولويات والبدائل. كما تطالب الجبهة كافة قيادات المقاومة الجنوبية الى تشكيل قيادة عسكرية منضبطة ودعمها بكل الامكانيات المادية والبشرية وتكون على اتم الاستعداد لمواجهة أي تطورات خطيرة تمس امن وسيادة اراضينا وحماية شعبنا من عنجهية قوى الاحتلال ومن يقف خلفها, والعمل على تنظيم شئون المحافظات المحررة وتقديم الخدمات لها وتوعية جماهير شعبنا بالمخاطر المحدقة بارضنا وجزرنا وبثرواتنا من اجل حماية مستقبل الاجيال القادمة من ابناء شعبنا, وتناشد الجبهة الوطنية كل الخيرين من ابناء شعبنا وفي ضل هذه الظروف الصعبة من حماية النسيج الاجتماعي الجنوبي وتطبيق شعار التصالح والتسامح قولا وفعلا على ارض الواقع. كما تطالب الجهة آ كافة دول العالم ودول الاقليم احترام حق شعب الجنوب في تقريرمصيره حسب القوانين الدولية والشرائع السماوية والقوانين الارضية وان تحترم مصالح شعبنا, وسوف نقف مع من يقف الى جانب مصالح شعبنا ولا يهمنا مصالح الدول الاخرى التي لا تعترف بمصالح شعبنا بالعيش الحر والكرامة الانسانية, وان شعبنا الجنوبي الحر سوف يقدر مصالح الآخرين المشروعة والتي لا تنتقص من سيادته وكرامته كما تؤكد الجبهة الوطنية للتحرير والاستقلال لكل القوى القريبة والبعيدة بان لدى شعبنا الجنوبي عدة خيارات وطنية سوف تُعلن في حينها قادرة على قلب الطاولة على كل من يتآمر على حق شعبنا في تقرير مصيره. آ 

اننا في هذه الظروف الحرجة لن ننسى عظمة تضحيات شعبنا في كل المواقع آ حيث قدم آلاف الشهداء والجرحى دفاعا عن حقه الطبيعي في العيش الكريم آ والدفاع عن سيادة اراضيه آ كذلك دفاعا عن كرامة الامة العربية بينما كانت رموز الفساد في الشرعية اليمنية تعيش في بحبوحة النعيم في فنادق الرياض وبعض العواصم العربية والعالمية ونذكر برموز ما يسمى باللا شرعية ان الدفاع عن الاوطان لا يتم بالهروب الى عواصم الآخرين وانما يتم الدفاع عن هذه الاوطان بالدماء والارواح والتضحية بكل غالي ورخيص, كما تطالب الجبهة الوطنية في هذه الظروف الصعبة بتصعيد النضال السياسي متزامنا مع آ النضال الثوري آ بكافة المجالات حتى يتم تحقيق النصر واستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة.آ 

العهد يتجدد للشهداء الأبرار بالسير على دربهم حتى يتحقق حلمهم في حر ومستقل تغمدهم الله بواسع رحمته والشفاء العاجل للجرحى.

وإنها لثورة حتى النصر

صادر عن هيئة رئاسة المكتب التنفيذي لتكتل الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب .

المجلس الوطني لتحرير واستعادة دولة الجنوب.

التجمع الديمقراطي الجنوبي [ تاج الجنوب العربي ].

الهيئة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوبآ 

حزب جبهة التحرير

الأكاديميين الجنوبيينآ 

نقابة الأطباء الجنوبيين

نقابة الصحفيين الجنوبيين

كتلة المستقلينآ 

الحركة الشبابية م/

عدن/ الاثنين / 1 /مايو /2017م

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (هيئة رئاسة الجبهة الوطنية تصدر بيان هام حول مستجدات الأوضاع الأخيرة في الجنوب - صحف نت) من موقع (صحيفة الأمناء)"

السابق المليشيا الإنقلابية تعتقل نساء وتودعهن السجون
التالى قيادة الحراك الجنوبي تعلن تأييدها لقرارات هادي ورفضها لأعمال العنف والشغب