أخبار عاجلة

قتلى وأسرى في صفوف الانقلابيين في مواجهات غرب تعز

قتلى وأسرى في صفوف الانقلابيين في مواجهات غرب تعز
قتلى وأسرى في صفوف الانقلابيين في مواجهات غرب تعز
2017/05/01 - الساعة 10:46 مساءاً ( - - وجدي السالمي - العربي الجديد)

قالت مصار ميدانية  إن قوات الشرعية في محافطة اليمنية قتلت ثلاثة، وأسرت أربعة، من الانقلابيين في منطقة الكدحة غربي تعز، وذلك خلال اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم، الإثنين، بين الطرفين، استطاعت خلالها قوات الشرعية تعزيز مواقعها بمنطقة الجناية في مديرية جبل حبشي غربي محافظة تعز.

وأضافت المصادر لـ"العربي الجديد" أن السيول جرفت آليات عسكرية للانقلابيين، ما جعلهم يدفعون بتعزيزات من طرق وعرة موازية لجبل الرئوي في جبهة الكدحة جنوبي غرب تعز، وأنها قامت بزرع الألغام بكثافة في الطريق الأسفلتي في تلك المناطق.

وقالت مصادر عسكرية إن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الشرعية والمليشيات الانقلابية في منطقة القبيطة، الواقعة بين محافظتي وتعز جنوباً، وتركزت المواجهات في جبل الحمام والخضراء وموقع الأخمار في القبيطة، دون خسائر تذكر في صفوف الطرفين.

وفي السياق، استهدفت مدفعية قوات الشرعية مواقع الانقلابيين المتمركزة في منطقة عنفات في القبطة، جنوبي تعز، بالتزامن مع وصول تعزيزات للانقلابيين إلى تلك المواقع قادمة من مركز قوات الانقلابيين بمدينة الراهدة الواقعة في الحدود بين محافظة تعز والمحافظات الجنوبية.

إلى ذلك، شنّت مقاتلات عدة غارات استهدف خلالها مواقع الانقلابيين في مناطق القبيطة والراهدة والشريجة، جنوب تعز، بالتزامن مع غارات أخرى استهدفت مواقع الانقلابيين في مقبنة وموزع والمخا غرب تعز.

في سياق آخر، قال الناشط محمد سلام، لـ"العربي الجديد" إن المليشيات الانقلابية قامت اليوم، الإثنين، بتفجير منزل الشيخ حميد جباح في مديرية فرع العدين بمحافظة ، جنوبي غرب ، وذلك بعد حصارها المنزل ومحاولة اعتقال حميد جباح أحد مناهضي الانقلابيين هناك، الليلة الماضية، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والخفيفة، وأدت إلى إصابة خمسة عناصر من المليشيات.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (قتلى وأسرى في صفوف الانقلابيين في مواجهات غرب تعز) من موقع (مندب برس)"

السابق ورد الان : صحيفة سعودية تكشف أن الزبيدي سيعلن حل المجلس الانتقالي الجنوبي خلال ساعات
التالى ورد الان : نجل المخلوع صالح احمد_علي يصل الرياض من الامارات وهذا_مايجري_بعيداً_عن_الاعلام