أخبار عاجلة
«المفلحي» يعود إلى عدن بشكل دائم -

لهذه الأسباب الحوثي والمخلوع صالح يخافون من الجنرال الأحمر

لهذه الأسباب الحوثي والمخلوع صالح يخافون من الجنرال الأحمر
لهذه الأسباب الحوثي والمخلوع صالح يخافون من الجنرال الأحمر

- خالد الذبحاني

يرحم الله السفير اليمني السابق في الرياض محمد الأحول فمع انطلاقة الثورة الشبابية اليمنية ضد المخلوع كان المرحوم السفير يسألني كل يوم عن تطورات الأوضاع في ، وذات يوم دعاني إلى مكتبه وهو يقول ( قضي الأمر وانتهت فترة المخلوع صالح .) لم افهم ماذا كان يعني السفير لكنه طلب مني الجلوس معه في مكتبه لمتابعة ما كانت تبثه قناة الجزيرة بشكل مباشر وكان الجنرال علي محسن الأحول يعلن بشكل واضح ولائه للثورة الشبابية والوقوف إلى جانبها ضد المخلوع صالح. السفير الأحول رحمة الله عليه قال لي ( سيصاب المخلوع صالح بصدمة تنقله إلى المستشفى بعد هذا البيان ) والحقيقة إنني كنت اتسأل ماهو السبب الذي يدفع برجل بحجم علي محسن الأحمر وهو في هذه المكانة والمنصب الرفيع من الوقوف إلى جانب صالح وهو الأمر الذي يضمن له السلطة والمال وكل ما يحلم به أي شخص، فتوصلت إلى قناعة أن هناك رجال أوفياء لأوطانهم وشعوبهم مهما كانت المغريات ومهما كان الثمن الذي سيدفعه جراء تلك المواقف. الجنرال الأحمر أثبت للجميع ولكل أبناء اليمن إنه ليس من أولئك الذين يحسبون المكاسب والخسائر حين يتعلق الأمر بالوطن أو بأبناء الوطن، فقد فضل الانحياز الكامل لأبناء الشعب اليمني وتطلعاته وذلك البيان الذي بثته قناة الجزيرة كشف معدن هذا الرجل وأدرك الجميع إن ولائه لشعبه وليس لأشخاص مهما كانت صلة القرابة. والجنرال الأحمر ليس من محبي الظهور الاعلامي واللهث وراء كاميرات التصوير واللهاث وراء بريق الأضواء كما يفعل المخلوع صالح ، لأنه رجل عملي ملقى على عاتقه الكثير من المهام باعتباره نائبا لرئيس الجمهورية ونائبا للقائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية التي تواجه الميليشيات الانقلابية في كل مكان. لكن الجنرال علي محسن الأحمر حين يتحدث لوسائل الاعلام فهو لا يزيف الحقائق ولا يعرف اللف والدوران ويتحدث بشكل مباشر ليوجه صواريخ مفاجئة ومرعبة للانقلابيين ويفضح حقيقتهم، فقد أكد الجنرال الأحمر إن كل الهدن التي سعت الشرعية والمجتمع الدولي ورائها كان الانقلابيون يفشلونها بسبب تعنتهم ولأنهم لا يفون بعهد ولا يلتزمون بميثاق وهذه هي سياستهم ومنهجيتهم الكذب والمراوغة والتقية فهم يقولون شيئا ويعملون خلافه تماما وهم بذلك ينفذون املاءات وسياسات إيران التخريبية في المنطقة. ثم فضج الجنرال الأحمر حقيقة دعواتهم الدينية وانتمائهم لبيت النبوة وهي ادعائات كاذبة افشلها وفضحها حقيقة ما يقومون به ، فقد أكد الجنرال علي محسن الأحمر إن الاجرام وصل بهم الى استهداف قبلة المسلمين ومهبط الوحي مكة المكرمة بالصواريخ واستهداف الأبرياء في المملكة الشقيقة مع استمرار استهدافهم للأبرياء في اليمن في المساجد والمدارس والمنشآت التي لم يستثنوها من عملياتهم الإجرامية. وتطرق الجنرال الأحمر في احدى حواراته الصحفية إن آخر جرائمهم استهدافهم لمسجد كوفل بمحافظة وقصفهم المصلين أثناء أداء صلاة الجمعة والذي راح ضحيته ما يقارب من مئة مصلي بين شهيد وجريح وهذا خير دليل على بشاعة اجرام هذه العصابة وتنفيذها لإملاءات ايران التخريبية لزعزعة امن واستقرار اليمن والمملكة والخليج. إن الجنرال الأحمر هو العدو اللدود للانقلابيين سواء المخلوع صالح واتباعه او عبد الملك وميليشياته فهو يدرك الاعيبهم وخططهم الحقيرة ويفضحهم على الملاء ، وهو يدرك الأسباب الحقيقية التي تدفع بالانقلابيين للمماطلة والتسويف وعدم احترام حق الجوار والالتفات لمعاناة الشعب اليمني، فقد أكد الجنرال الأحمر إن الانقلابيين يعملون ما في وسعهم من أجل إنشاء مجتمع صفوي داخل اليمن وفي كل مناطقه وهو الأمر الذي لو تحقق فإنه سيكون من الصعب اقتلاع جذوره لو قام.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (لهذه الأسباب الحوثي والمخلوع صالح يخافون من الجنرال الأحمر) من موقع (أبابيل نت)"

السابق الاسيدي :المليشيا الإنقلابية اختطفت الصحفي الصلوي قبل 7 اشهر - صحف نت
التالى غارات للتحالف تقتل 15 حوثيا وتدمر آليات في ميدي حجة - صحف نت