أخبار عاجلة

قتلى وجرحى من المليشيا وتفجير منزل قيادي حوثي اثر خلافات بينها في إب

قتلى وجرحى من المليشيا وتفجير منزل قيادي حوثي اثر خلافات بينها في إب
قتلى وجرحى من المليشيا وتفجير منزل قيادي حوثي اثر خلافات بينها في إب
- - - خاص
الإثنين, 01 مايو, 2017 06:40 مساءً

أفادت مصادر محلية بمديرية فرع العدين غربي محافظة إب لـ"الموقع بوست " عن سقوط خمسة على الأقل من مسلحي مليشيا وصالح الإنقلابية بين قتيل وجريح في اشتباكات لأجنحة المليشيا في المديرية وتفجير منزل أحد قادة الأطراف المتصارعة.
 
وأكدت المصادر أن اشتباكات مسلحة اندلعت صباح اليوم الاثنين 1 مايو 2017م بين أجنحة متصارعة من قادة المليشيا المحليين بالمديرية وأخرى من خارج المديرية.
 
وقالت المصادر أن الوضع مرشح للتصعيد بعد أن عززت المليشيات من الأطقم المسلحة من مركز المحافظة  لاسناد أحد الأجنحة المسلحة للانقلابيين القادمين من خارج المنطقة،  ضد الجناح المحلي الذي يقوده الشيخ حميد محمد قايد جباح الذي تمكن من السيطرة على مركز المديرية منذ فترة والاستئثار بالاتاوات والأموال الذي يتحصل عليها مسلحي الانقلابيين، وهو السبب الرئيسي لبدء الخلافات.
 
وبحسب المصادر فإن الاشتباكات بين الجانبين كانت قد بدأت منذ أمس الأحد،  بين الحملة القادمة من مركز المحافظة وجناح الشيخ جباح الذي تحصن اتباعه بعدد من المباني بينها المجمع الزراعي بمركز المديرية واستمرت الاشتباكات بشكل متقطع حتى صباح اليوم الاثنين، وبعدها انسحب جناح الشيخ جباح الى مسقط رأسه في إحدى القرى الريفية البعيدة عن مركز المديرية.
 
واشارات المصادر إلى أن عدد من الأطقم التابعة لمليشيا الحوثي لحقت بهم للانتقام منه فبدأت جولة جديدة من الاشتباكات بالقرب من منزل الشيخ جباح تكبدت خلاله المليشيا المهاجمة خمسة بين قتلى وجرحى على الأقل ، لينسحب من جديد جناح الشيخ جباح من محيط منزله إلى الجبال المجاورة بسلام ، تاركاً منزله الذي أقدمت المليشيا على نسفة بالمتفجرات - بحسب المصادر - .
 
وتأتي أهمية مديرية فرع العدين ذات الطبيعة الجغرافية القاسية المتمثلة بسلسلة من الجبال الشاهقة والتضاريس الوعرة، وكذا موقعا استراتيجيا هاماً حيث تقع على مساحة جغرافية واسعة تتوسط محافظات غربا وتعز جنوبا وإب التي تتبعها من الشرق.
 
ووفقاً للمصادر فإن الأجواء لا تزال تخيم عليها حالة من الخوف والتوتر مع انتشار كثيف للمسلحين في الجبال المحيطة بالمنطقة كما أدت الاشتباكات إلى شلل في الحركة العامة وإغلاق المحلات التجارية بمركز المديرية دون أن تحرك السلطات المحلية بالمحافظة الخاضعة لسيطرة المليشيا أي ساكن.
 



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (قتلى وجرحى من المليشيا وتفجير منزل قيادي حوثي اثر خلافات بينها في إب) من موقع (الموقع بوست)"

التالى نائب إعلامية الإصلاح: نرفض استخدام اليمن للإضرار بالجيران وندعو لاستراتيجية وطنية لمواجهة الإرهاب