كاتب يمني: لهذا السبب شاركت الإمارات في عاصفة الحزم

كاتب يمني: لهذا السبب شاركت الإمارات في عاصفة الحزم
كاتب يمني: لهذا السبب شاركت الإمارات في عاصفة الحزم
- * - متابعات
قال الكاتب والإعلامي اليمني علي الخياطي، إن دولة لم تشارك في "عاصفة الحزم" تضامنا مع التي تتمثل في التصدي للشغب الإيراني وإعادة الشرعية اليمنية، كما أعلنت، بل للإمارات أهداف أخرى.

وأشار "الخياطي" إلى أن الإمارات وجدت ضالتها في "عاصفة الحزم" التي تستطيع من خلالها تنفيذ أهدافها التي ربما لم تدركها السعودية نفسها في بداية الحرب ومن بين هذه الأهداف – بحسب الخياطي – إعادة تشطير ، ووضع قواعدها العسكرية في كلٍ من وجزيرة ميون إضافة إلى القاعدتين اللتين أنشأتهما في أرض الصومال وجيبوتي بالتعاون مع أمريكا ودول أخرى.

وأوضح "الخياطي" أن غاية هذه الأهداف الإماراتية هو الإبقاء على حيوية ميناء جبل علي والمناطق الحرة في الإمارات ، مشيرا إلى أن الإمارات ومنذ قيام الوحدة اليمنية، وهي تحارب أي استقرار أو استثمار أجنبي في خشية سحب البساط الاقتصادي والتجاري والاستثماري منها، كون عدن تتميز بعوامل كثيرة وأهمها قربها من ممر الملاحة الدولية بين القارات.

وتساءل الإعلامي اليمني: هل يدرك أبناء الجنوب هذه الحقيقة؟ مسألة التواجد الإيراني لو صح فإيران أصلا تتواجد في الإمارات أكثر من تواجدها في العراق حتى، من حيث الجالية الموجودة والشركات واحتلالها جزر الإمارات طنب الكبرى والصغرى وأبي موسى.

كان الرئيس قد أصدر سلسلة قرارات هامة أطاح من خلالها بأبرز القوى التي كانت تعمل على تقويض سلطاته وسلطات الشرعية في مدينة عدن.

وبعد ساعات من منع أمن مطار عدن الدولي قائد اللواء الرابع حماية رئاسية، العميد مهران القباطي، وترحيله إلى الرياض، أطاح هادي بعدد من أبرز القوى التي عرف عنها أنها تميل في ولائها لأطراف أخرى خارج إطار منظومة الشرعية، كان من بينها محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، وقائد حزامها الأمني الوزير هاني بن بريك رجل الإمارات الأول.


"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (كاتب يمني: لهذا السبب شاركت الإمارات في عاصفة الحزم) من موقع (يمن برس)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي