أخبار عاجلة

كهرباء وادي حضرموت طاقة متوفرة .. وشبكة قديمة

كهرباء وادي حضرموت طاقة متوفرة .. وشبكة قديمة
كهرباء وادي حضرموت طاقة متوفرة .. وشبكة قديمة
- - خاص
السبت, 29 أبريل, 2017 05:57 مساءً

تشهد محافظة استقرارا في التيار الكهربائي، فيما تعاني الشبكة الكهربائية من مشاكل فنية تعود لعدم تحديثها منذ فترات طويلة ينتج عنها نقطاع مفاجئ للتيار الكهربائي - بحسب مصادر في المؤسسة العامة لكهرباء وادي حضرموت.
آ 
و بحسب تلك المصادر فإن استقرار التيار يعود لالتزام السلطات المحلية لمؤسسة الكهرباء في توفير ما يقارب 263 ألف لتر يوميا من مادة الديزل للمولدات المنتجة لحوالي 34 – 30 ميجا وات .
آ 
و تبلغ الحاجة للتيار بحسب اخر نشرة لمؤسسة الكهرباء 67ميجا وات صباحا و 81آ  ميجاوات مساء يتم تغطيتها من المولدات العاملة بالديزل وآ  محطة الجزيرة الغازية المنتجه لقرابةآ  38 – 37 ميجاوات بعجز يصل الى 8.2 ميجا وات.
آ 
ووقعت السلطة المحلية بمحافظة حضرموت مع شركة الاهرام على اتفاقية توليد طاقة كهربائية بقوة 50 ميجا وات، عبر نظام ( B.O.T ) منها 30 للساحل و 20 للوادي .
آ 
وتتضمن الاتفاقية عودة المولدات لملكية الدولة بعد 3 سنوات مع التزام الشركة باعمال الصيانة والتعمير للمولدات لتكون بنفس القدرة التوليديه عند التشغيل الاول .
آ 
وبحسب خبراء فان الـ 20 ميجا وات المطلوبة حسب الاتفاقية تحتاج من مادة الديزل حوالي 12 ألف لتر يوميا.
آ 
وقال المهندس المتقاعد من مؤسسة الكهرباء عبدالحافظ خباة، إن أي حديث عن مشاريع لمولدات تعمل بمادة الديزل يتطلب تكاليف مالية باهضه تتمثل في الوقود والزيوت وقطع الغيار، اضافة إلى أزمة المحروقات التي تظهر في محافظات الجمهورية بين الحين والآخر.
آ 
وأشار إلى أن هناك بدائل أخرى عبر تشغيل المولدات بالطاقة الشمسية او الغاز .
آ 
و تعمل محطة الجزيرة الغازية عبر الغاز المصاحب لضخ النفط من الابار النفط بهضبة وادي حضرموت .
آ 
ووجه الرئيس عبدربه منصور خلال زيارته لحضرموت الاخيرة نهاية العام الماضي 2016 م بناء محطة كهربائية تعمل بالغاز بقوة 50 ميجاوات .
آ 
وأعلنت شركة المسيلة لاستكشاف وانتاج البترول ( بترومسيلة ) عن اختيار التوربينات التي تصنعها شركة جنرال الكتريك الأمريكية.
آ 
وافادت الشركة في بيان لها أنه سيتم شحن التوربينات من منشآت شركة جنرال خلال الايام القادمة، لافته إلى أن الشركة المصنعة ستقوم بالإشراف المباشر على التركيب والتشغيل الأولي للتروبينات وعلى التدريب.
آ 
وكشف مدير فرع الكهرباء بمديرية أن المديونية حتى مطلع مارس 2017 م، بلغت 3 مليار ريال للمكاتب الحكومية و 925 مليون و 165 ألف ريال للشرائح الاخرى .
آ 
وبحسب خبراء في الطاقة فإن الاحمال المطلوبة في ذروة الصيف الجاري قد تصل إلى 115 ميجا وات.
آ 
و تتوقع جهات الارصاد أن تصل درجة الحرارة بوادي حضرموت نهاية الاسبوع الاول من مايو إلى 40 درجة.
آ 
ويعود دخول الكهرباء لوادي حضرموت إلى العام 1958م بقدرة 228 كيلو واط مع فائض في الاحمال بحسب روايات المهندسين السابقين بكهرباء وادي حضرموت .
آ 



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (كهرباء وادي حضرموت طاقة متوفرة .. وشبكة قديمة) من موقع (الموقع بوست)"

السابق "البكري": عدن لن تنسى ما قدمته لها دولة قطر في المجال الإغاثي والطبي ودعم الكهرباء
التالى الامارات تنقلب على المجلس السياسي الجنوبي وتصدر هذا الاعلان الصادم للانفصاليين