أخبار عاجلة
حلول عاجلة لعلاج تلوث وادي الرمة -
حراك دبلوماسي سعودي مكثف في نيويورك -
421 ألف لاجئ روهينجي في بنجلاديش -

في ليبيا والسودان وغزة وإثيوبيا.. كيف تحاول قطر التأثير على مصر؟ - صحف نت

في ليبيا والسودان وغزة وإثيوبيا.. كيف تحاول قطر التأثير على مصر؟ - صحف نت
في ليبيا والسودان وغزة وإثيوبيا.. كيف تحاول قطر التأثير على مصر؟ - صحف نت

- مشاريع التي تنفذ تحت بند المساعدات الإنسانية لا يمكن إغفال بعدها السياسي، ونظرًا لقرب التحركات القطرية من الدائرة المصرية، أصبح التنبه لها أمرًا ضروريًّا، فلقطر تحركات مشبوهة من أبعد نقطة للأمن القومي المصري، وهي إثيوبيا، إلى أقرب نقطة لأمنها القومي، سواء في السودان أو ليبيا، أو حتى في قطاع غزة، حيث تدعم قطر حركة الإسلامية حماس التي صنفتها القاهرة كمظمة إرهابية.

 قطر تدعم بناء سد النهضة

حيث قال المتحدث باسم جبهة الأورومو الإثيوبية، جمادا سوتي “إن قطر تدعم بناء السد، من خلال مشروع استثماري وزراعي ضخم تموله الدوحة؛ لزراعة مليون ومائتي ألف فدان في منطقة السد، ودفعت الجزء الأول من قيمة التعاقد، الذي استفادت منه الحكومة الإثيوبية في بناء السد”.

 

دعم قطر لإخوان ليبيا

وفي ليبيا كشف فيديو مسرب، يوم الأربعاء الماضي، عن تدخل قطر في الشأن الليبي ودعم جماعة الإخوان المسلمين على حساب خليفة حفتر، الذي تدعمه ، حيث يظهر التسريب لقاء يجمع خالد بن محمد العطية، وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، وعبد الرحمن السويحلي، رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية.

 

تطور العلاقات السودانية القطرية

وبالعودة إلى السودان، فإن العلاقات السودانية القطرية تطورت بشكل ملحوظ، بعد ابتعاد السودان عن إيران وتقاربها الأخير مع قطر، والذي توج بانضمام الخرطوم للتحالف العربي لدعم الشرعية في .

 

السلطة في السودان المتمثلة في الرئيس السوداني، عمر البشير، منشقة في الأساس عن حركة الإخوان المسلمين، ما يجعل تقاربها من قطر داعمة الإخوان في المنطقة أمرًا ميسرًا، خاصة أن البشير يعاني من أزمات اقتصادية خانقة، تهدد بالإطاحة بحكمه، وهنا يمكن أن تقدم الدوحة يد الإنقاذ له، وبالتالي يمنحها النفوذ في السودان، وهو أمر غير مستبعد،

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (في ليبيا والسودان وغزة وإثيوبيا.. كيف تحاول قطر التأثير على مصر؟ - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

التالى حزب المؤتمر يبدأ اليوم أول تحرك عملي في صنعاء بدون ظهور صالح ..شاهد