أخبار عاجلة

هل كانت هذه المقابلة الصحفية سبباً في الإطاحة بمحافظ عدن؟ (تضمنت تصريحات نارية)

هل كانت هذه المقابلة الصحفية سبباً في الإطاحة بمحافظ عدن؟ (تضمنت تصريحات نارية)
هل كانت هذه المقابلة الصحفية سبباً في الإطاحة بمحافظ عدن؟ (تضمنت تصريحات نارية)

- هل كانت هذه المقابلة الصحفية سبباً في الإطاحة بمحافظ ؟ (تضمنت تصريحات نارية)

قد تتعدد الاسباب التي دفعت رئيس الجمهورية عبدربه منصور الى الإطاحة بمحافظ عدن السابق اللواء عيدروس الزبيدي، ضمن سلسلة قرارات رئاسية أصدرها مساء يوم الأمس.

غير أن مراقبين للشأن المحلي يرجحون أن تكون المقابلة الصحفية التي أجراها محافظ عدن السابق مع صحيفة "الإيكونوميست" قبل أيام من قرار إقالته الصادر يوم الخميس، سبباً قوياً دفع الرئاسة اليمنية لاتخاذ هذا القرار، خاصة بأنه احتوى على عدد من التصريحات النارية التي هاجم فيها الرئيس بشكل مباشر ودون أي مواربة.

ومن ضمن ما قاله الزبيدي في المقابلة كان تأكيده على أن الرئيس هادي بأنه قام بالإشراف شخصياً على تجنيد عدد من أفراد القاعدة.

واتهم الزبيدي رئيس الجمهورية بأنه سبب في تعثر الخدمات الرئيسية في عدن، مؤكداً أن لديه القوة لرفض أو الغاء أية قرارات تصدر عنه، لما فيه مصلحة المدينة، حسب زعمه.

وفي سياق متصل ساقت الصحيفة تصريحات قالت أنها صادرة عن مسئول إماراتي، أكد فيها مخاوف دولته المتعاظمة من عدم الإنضباط الذي أبداه من تم تجنيدهم، فتركوا للمعسكرات وخالفوا التعليمات بعد أن تسلموا مرتباتهم.

ويضيف المسئول الإماراتي: نخشى من أن يؤدي ذلك الى انقسام ، ما قد يعني وجود دولة "هشة" على جنوب الجزيرة العربية، فقال: "بتنا نخشى من تأسيس جنوب سودان آخر غير مستقر، مما قد يسبب اضطراباً في المنطقة"، حيث  تبدو هذه التصريحات مؤشراً الى تغير في موقف .

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (هل كانت هذه المقابلة الصحفية سبباً في الإطاحة بمحافظ عدن؟ (تضمنت تصريحات نارية)) من موقع (المشهد اليمني)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي