أخبار عاجلة

الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب تصدر توضيحا هاما ! - صحف نت

الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب تصدر توضيحا هاما ! - صحف نت
الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب تصدر توضيحا هاما ! - صحف نت

الجمعة 28 أبريل 2017 03:16 مساءً

-  

أصدرت الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب توضيحا عن إحياء فعالية الذكرى الـ23 لإعلان الحرب على الجنوب  والبيانات الصادرة عنها .

وتلقى " " نسخة من نص التوضيح الذي جاء فيه ميلي : 

لقد بذلت الجبهة  جهود مضاعفة بهدف ايجاد موقف جمعي مشترك للاحتفال بهذه الذكرى في ساحة الحرية , ساحة الشهداء (ساحة العروض في خور مكسر) لرمزيتها التاريخية  في الميلاد السياسي  الجديد للجنوب. وفي ذات السياق تشيد الجبهة الوطنية بجهود الهيئة العسكرية العليا للجيش والامن الجنوبي  والبلاغ الصادر عنها بتاريخ 27ابريل 2017م بذات الشأن والتي أتت متزامنة ومتناغمة مع جهود ومواقف الجبهة في توحيد الفعالية وبيانها السياسي. وانطلاقا من إدراك الجبهة لحساسية المرحلة واهمية البيان السياسي الذي دوما ما تتمحور حوله الخلافات والتباينات في كل فعاليات الحراك, رأت الجبهة الى ضرورة مناقشة البيان السياسي  اولا واستقراء الخلافات حوله  كمدخل اساسي لتوحيد الفعالية, وعلى هذا الاساس قدمت  الجبهة عبر قنوات اتصالها وممثليها في اللجنة التحضيرية في ساحة العروض مسودة بيان سياسي معتدل يراعي القواسم المشتركة بين المكونات الثورية , لمناقشته واثراءه من قبل اللجنتين التحضيريتين  في ساحتي العروض والمعلاء. ومع ذلك لم تستلم الجبهة أي ملاحظات على البيان عبر ممثليها, بما يُفهم  منه اعتماد اللجنة التحضيرية لمسودة البيان. ولكن تفاجأت الجبهة بتلو بيان آخر من منصة  فعالية العروض يتعارض مع الخطاب السياسي لها ولا يعبر عن موقفها السياسي في بعض العبارات الواردة فيه, لهذا وجب الايضاح .واستشعار الجبهة بمسئوليتها الوطنية وحرصها على وحدة الصف الجنوبي وكشف الحقائق لجماهير الشعب ترى ضرورة نشر مسودة بيانها السياسي المقدم الى المكونات الثورية والمعبر عن موقفها السياسي  الحقيقي بحده الادنى  تجاه هذه الفعالية والمستجدات على الساحة السياسية والذي تعتقد الجبهة انه يمثل القاسم مشترك بين توجهات جميع المكونات الثورية.

نصى مسودة البيان

بيان سياسي هام بمناسبة الذكرى الـ23 لإعلان الحرب الظالمة على الجنوب

يا جماهير شعبنا الجنوبي العظيم الصابر والمثابر:

تطل علينا الذكرى الثالثة والعشرون لإعلان الحرب الظالمة على الجنوب, من ميدان السبعين في يوم 27 ابريل 1994م من قبل مثلث التخلف والجهل الممثل برموز المؤسسة العسكرية العائلية والقبلية والمؤسسة الدينية اليمنية. ان اعلان الحرب في مثل هذا اليوم كان يستهدف في المقام الاول الشريك الجنوبي في الوحدة المشؤومة وتدمير المؤسسة العسكرية والامنية بالدرجة الاولى . وبعد ساعات من هذا الخطاب المشئوم زحفت جيوش ذلك المثلث المتخلف باتجاه الجنوب تحت شعارات كاذبة مثل شعار الوحدة او الموت, وكذلك تحت شعار النفير القبلي والفتوى الدينية التكفيرية الطائفية, مما اضطر شعبنا الصامد وقواتنا المسلحة البطلة بالتصدي لهذه الجيوش الجرارة المكونة من القوات المسلحة اليمنية والحرس الجمهوري ورجال القبائل والقوى الاسلامية المتطرفة التكفيرية, وخلال هذه المنازلة التاريخية قدم شعبنا آلاف الشهداء الأماجد وآلاف الجرحى دفاعا عن كرامته وعزته وحقه في العيش الكريم. الا إن قوى الشر والتخلف تمكنت من احتلال جنوبنا الحبيب يوم 77 1994م بتعاون مع بعض الاطراف الجنوبية للأسف الشديد.

يا جماهير شعبنا الجنوبي الصامد والمثابر:

لقد عايشتم همجية العدوان الاحتلالي ما بعد 77 1994م وشاهدتم بأم اعينكم كيف عبث مثلث الشر المقدس في صنعا بارضنا, وكيف تقاسم جميع ثروات الجنوب البرية والبحرية والجوية باعتبارها غنيمة من شعب كافر. حيث تم تدمير مؤسسات الدولة الجنوبية العسكرية والامنية وكذلك تدمير كافة المؤسسات الاقتصادية والخدمية, المتمثلة بمئات المصانع والمزارع ومؤسسات القطاع العام والمختلط والخاص, فضلا عن ضرب المجتمع المدني في الجنوب وتدمير هياكل الدولة الجنوبية من خلال تعميم الفوضى و الغاء وتهميش كافة المنظومة القانونية وضرب البنية التحتية للتعليم واحياء الموروث القبلي. 

يا جماهير شعبنا العظيم الصابر والمثابر: 

ان احيائنا لهذه المناسبة يأتي وشعبنا في الجنوب يتعرض اليوم لأبشع مؤامرة تحاك ضد اهدافه المشروعة المتمثلة باستعادة وطنه المنهوب وخاصة بعد الحرب العدوانية الثانية التي شنها نظام صنعاء, بتحالف جديد مع قوى طائفية سلالية, وقد استطاع شعبنا الصابر والمثابر وابناء الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية بدحر هذا العدوان بمساعدة من قوى , وقدم شعبنا مرة اخرى آلاف الشهداء والجرحى للدفاع عن هذا الوطن ارضا وشعبا. 

يا جماهير شعبنا الجنوبي الصامد والمثابر:

ان قوى الاحتلال اليوم هي نفسها قوى الاحتلال السابق وان تغيرت بعض من ملامحها الا انها لازالت تحيك ابشع المؤامرات ضد هذا الشعب, الذي يتعرض اليوم للإبادة الجماعية من قبل هذه القوى التي استحوذت على مقدراته وثرواته واذلته في معيشته من خلال قطع المرتبات الشهرية وانعدام الخدمات الضرورية, مثل انعدام خدمات الكهرباء عن العاصمة والمناطق المجاورة لها وكذلك انعدام كلي للخدمات الطبية مما ساعد على انتشار الامراض الخبيثة التي تسببت في وفاة آلاف مؤلفة من المرضى والمسنين واصحاب الامراض المزمنة, مما جعل مقابر عدن والمناطق المحررة في ازدياد واتساع, وعدد الموتى المنسيين اكثر من الضحايا الابرياء في جبهات القتال المختلفة, وكذلك ظهرت للوجود طبقة فاسدة تحت مسمى الشرعية اليمنية التي استحوذت على مقدرات شعبنا الجنوبي وخاصة مقدراته المالية في الموانئ والمطارات والمنافذ الحدودية وشركات ومصافي النفط, الى جانب استحواذها على المساعدات الانسانية المقدمة من قبل دول التحالف وجميع المنظمات الانسانية على مستوى العالم .

يا جماهير شعبنا الجنوبي الصابر والمثابر

اننا في هذه المناسبة المشؤومة نحذر هذه القوى المتطفلة من العبث بالوحدة الوطنية الجنوبية والتصالح والتسامح الجنوبي حماية لمصالحها الشخصية غير المشروعة. كما نحذر هذه القوى من استخدام معسكرات الجنوب لرفع اعلام دولة الاحتلال بعد ان حررها الأف  الشهداء بدمائهم  تحت راية علم الجنوب. كما نحذر ايضا ما يسمى بالسلطة الشرعية من تحويل مصانع ومؤسسات الجنوب الى مواقع عسكرية لصالح المليشيات الغير منضبطة, وكان الاجدر بهذه السلطة أن تعمل على تأهيل هذه المصانع لتشغيل الشباب والقضاء على البطالة المنتشرة بين صفوفهم للحيلولة دون استغلالهم من قبل  قوى التخلف ورموزها الجديدة والقديمة .

يا جماهير شعبنا الجنوبي الصامد والمثابر

اننا باسم الجماهير المحتشدة في هذه الساحة نطالب قوى التحالف بتحمل مسئولياتها التاريخية تجاه قضية شعبنا الذي وقف الى جانبها واستطاع دحر الخطر المحدق بدولها من جميع الاتجاهات, وانتصر شعبنا لأهدافها في كيفية حماية الاوطان, ونؤكد لها ان شعبنا سوف يقف الى جانب من يسانده ولا تعنيه مصالح أي قوى لا تقف الى جانب قضية شعبه في استعادة دولته المعترف بها دوليا من شرقا حتى غربا. كما نطالب دول التحالف بالقيام بواجبها الاخلاقي بموجب القانون الدولي بالضغط على ما يسمى بالشرعية على احترام خيارات شعبنا الجنوبي  والتخلي عن مشاريعها المنقوصة خاصة مشاريع الاقاليم الستة او أي مشاريع اخرى تستنقص من الحق الجنوبي في استعادة دولته. كما نطالب دول التحالف ايضا بالوقوف بشكل جدي امام  اهدار عشرات المليارات من اموال الشعب ومحاسبة القوى الفاسدة السابقة والحالية وتقديمها الى محاكم قضائية لإعادة هذه الاموال المنهوبة والمهربة الى نظام صنعاء على حساب معاناة شعب الجنوب الذي يتعرض باستمرار للإبادة الممنهجة من قبل ما يسمى بالشرعية اليمنية. 

يا جماهير شعبنا الجنوبي الصامد والمثابر

اننا في هذه المناسبة نعاهد جميع الشهداء والجرحى في الحرب الاولى والثانية وجميع شهداء الحراك الجنوبي  باننا على العهد لسائرون ولن نفرط بذرة واحدة من اراضينا وسيادتنا 

وانها لثورة حتى النصر 

الخلود للشهداء والشفاء للجرحى والانعتاق للمعتقلين 

صادر عن فعالية الذكرى الثالثة والعشرون لإعلان الحرب على الجنوب

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب تصدر توضيحا هاما ! - صحف نت) من موقع (صحيفة الأمناء)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي