أخبار عاجلة

السعودية تقول إن مساعداتها تصل لكل اليمنيين حتى في مناطق الحوثيين

السعودية تقول إن مساعداتها تصل لكل اليمنيين حتى في مناطق الحوثيين
السعودية تقول إن مساعداتها تصل لكل اليمنيين حتى في مناطق الحوثيين
- * - متابعات

قال مسؤول سعودي كبير في مجال الإغاثة الإنسانية، اليوم الخميس، إن المملكة توزع معونات في مختلف أنحاء بما في ذلك في المناطق الأشد تضررا التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون المتحالفون مع إيران.

وقال عبد الله الربيعة المشرف العام على “مركز للإغاثة والأعمال الإنسانية” في مؤتمر صحفي: “برامجنا تصل إلى جميع محافظات اليمن، وأؤكد جميع المحافظات بعض النظر عمن يسيطر عليها”.

وأضاف “نحن موجودون في الشمال بقدر وجودنا في الجنوب وبرامجنا نشطة أيضا في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون مثل وحجة وعمران وصنعاء”.

وسئل الربيعة عن الضحايا المدنيين فقال “لدينا إحساس شديد بالمدنيين اليمنيين، وإذا نظرتم إلى ما نفعله باعتبارنا وكالة إنسانية أعتقد أنه يفوق أي ضرر تسببه الهجمات”، مشيراً إلى أن مشروعات “مركز الملك سلمان” تقدم الطعام والرعاية الصحية والتعليم والمياه.

وفي إشارة إلى محافظة في الجنوب حيث ترد أنباء عن معدلات مرتفعة لسوء التغذية الحاد قال الربيعة إن المركز استخدم طائرات التحالف لإسقاط الأدوية وإمدادات الغذاء لإبقاء المستشفيات الأربعة الرئيسية تعمل.

وأكمل: “بالنسبة لإمدادات الأوكسجين لوحدات الرعاية المركزة استخدمنا الدواب لحمل اسطوانات الأوكسجين، استخدمنا الحمير والإبل لنقل اسطوانات الأوكسجين عبر الجبال”.

الوصول

وأبلغ منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة ستيفن أوبرين “رويترز” هذا الأسبوع أن وصول المساعدات إلى المرضى والجوعى لا يزال مشكلة كبيرة في اليمن بالنظر إلى القيود البيروقراطية والمطالب المتعلقة “بالضرائب والرسوم والرشا والغرامات”.

وأيد الربيعة، وهو وزير سابق للصحة، مقترحا لمراقبة مستقلة لميناء على البحر الأحمر الذي يسيطر عليه المتمردون لضمان دخول السلع التجارية والمعونات بحرية.

وقال “نود أن نرى نظام مراقبة محايدا من شأنه أن يسمح بوصول السلع التجارية وغير التجارية وخاصة الإنسانية”.

وقال رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر لرويترز أمس الأربعاء إن حكومته اقترحت على الأمم المتحدة توليها مراقبة ميناء الحديدة لضمان عدم تهريب السلاح عبره.

وقال المتحدث باسم الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ينس لايركه لرويترز اليوم في أول تعليق له بعد محادثات بين بن دغر والأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش “نشر المراقبين في الميناء يتطلب موافقة كاملة من جميع الأطراف وضمانات أمنية مؤكدة لكي يتمكن المراقبون من العمل”.


"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (السعودية تقول إن مساعداتها تصل لكل اليمنيين حتى في مناطق الحوثيين) من موقع (يمن برس)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي