أخبار عاجلة

معركة "كسر عظم" بين الرئيس هادي والقوى المناوئة في عدن، والساعات القادمة "فاصلة"

معركة "كسر عظم" بين الرئيس هادي والقوى المناوئة في عدن، والساعات القادمة "فاصلة"
معركة "كسر عظم" بين الرئيس هادي والقوى المناوئة في عدن، والساعات القادمة "فاصلة"

- معركة "كسر عظم" بين الرئيس والقوى المناوئة في ، والساعات القادمة "فاصلة"

في واحدة من أكثر الأحداث تأثيرا على المشهد الراهن في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات المحررة من سلطة الإنقلاب، أصدر الرئيس هادي سلسلة قرارات هامة أطاح من خلالها بأبرز القوى التي كانت تعمل على تقويض سلطاته وسلطات الشرعية في مدينة عدن.

وبعد ساعات من منع أمن مطار عدن الدولي قائد اللواء الرابع حماية رئاسية، مهران القباطي "أحد رجالات هادي"، وترحيله الى الرياض، أطاح هادي بعدد من أبرز القوى التي عرف عنها أنها تميل في ولائها لأطراف أخرى خارج إطار منظومة الشرعية، كان من بينها محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، وقائد حزامها الأمني الوزير هاني بن بريك.

وصرح مسئول رفيع في السلطة الشرعية لـ "" أن تكون الساعات القادمة فاصلة في الصراع المتأزم منذ اشهر بين عدد من الأطراف في عدن، غير مستبعد ان تحدث احتجاجات واسعة أو حتى اشتباكات مسلحة، في حال تم رفض قرارات الرئيس هادي، على غرار ما جرى قبل أشهر من اشتباكات بين قوات أمن مطار عدن وقوات تابعة للحماية الرئاسية.

من جانبه أفاد مراسل "المشهد اليمني" في عدن أن الشوارع خالية من أي وجود لانتشار عسكري مريب، ما خلافاً لما جرى من انتشار محدود لبعض القوات الأمنية التابعة لمطار عدن بمحيطه  عقب وصول اللواء مهران اليه عصر اليوم الخميس.

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (معركة "كسر عظم" بين الرئيس هادي والقوى المناوئة في عدن، والساعات القادمة "فاصلة") من موقع (المشهد اليمني)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي