أخبار عاجلة

خلال فعالية حاشدة أقيمت في ساحة شارع مدرم بالمعلا بمناسبة ذكرى إعلان الحرب على الجنوب .. : السفير عسكر : الزبيدي والخبجي وشلال لن يخذلوا شعب الجنوب مهما كانت الصعوبات - صحف نت

الخميس 27 أبريل 2017 10:04 مساءً

- / / غازي العلوي :

شهدت اليوم ساحة الحرية بالشارع الرئيس لمدينة المعلا فعالية الذكرى الثالثة والعشرين لإعلان الحرب على الجنوب من ميدان السبعين بصنعاء في 27 أبريل 1994م وأكد المشاركون الذي توافدوا الى ساحة الحرية بالمعلا من مختلف محافظات الجنوب للمشاركة في هذه الفعالية وللتأكيد على مواصلة نضالهم وثورتهم حتى التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب .  

وقد تخللت الفعالية القاء القصائد وترديد الهتافات الثورية والاغاني والاهازيج الوطنية والرقصات الشعبية ورفع العلم الجنوبي واعلام دول التحالف والشعارات المعبرة عن الفعالية .
وألقى اللواء محمد المسلمي رئيس جمعية المتقاعدين والمقعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين كلمة قال فيها " ان يوم 27 ابريل كان يوم اعلان المخلوع الحرب على الجنوب من ميدان السبعين عام 1994م وقد سبق ذلك تصفية الكثير من القادة العسكريين واستبدال كثير من الوثائق للوحدةالمتفق عليها بوثائق الجمهورية العربية اليمنية ويعتبر اعلان الحرب قد اسقط الوحدة بعد ان اعتبروا ان الجنوبيين رعايا معهم وقال ان الوحدة انتهت والى غير رجعة" .

واوضح المسلمي انه رغم توجيه ابناء الجنوب نداءات الى الراي العام للضغط على نظام برفع القهر المفروض على ابناء الجنوب مورست عليهم اساليب الظلم والاضطهاد والتفرقة العنصرية من قبل الحكومات المتعاقبة فقد احرموا ابناء الجنوب من حقهم في العيش وتم اذلالهم ونهب ثرواتهم وطردهم من اعمالهم ومورست عليهم عمليات الابادة الجماعية واساليب القتل والاعتقال والملاحقة .وقال المسلمي لقد طالبنا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان بتنفيذ القرارات المتخذة من قبل مجلس الامن الدولي  924  و 931 والتي تنص على حق الجنوبيين في تقرير مصيرهم كما اصدرت قرارات لمؤتمر الحوار نصت باعادة الجيش الجنوبي والامن والموظفين المدنيين الى اعمالهم الا ان تلك القرارات ظلت حبيسة الادراج ، وجاء عدوان 2015م واستطاع ابناء الجنوب افشال مخططات قوى الشر والعدوان بمساعدة قوات وقدم الجنوبيون قوافل من الشهداء والجرحى والاسرى والمعتقلين لاستعادة دولة الجنوب ولكن البعض يرفع اعلام الوحدة في تحد سافر للمقاومة الجنوبية وشعب الجنوب الذين يقاتلون في وكرش ومكيراس وبيحان ، والبقع واليوم يجازونهم بمكافأة رفع علم وعفاش ".

واضاف اللواء المسلمي " وبعد الانتصار رفعنا مذكرات للحكومة الشرعية لحل مشكلة الجيش والامن والموظفين المدنيين بدفع مرتباتهم وعودتهم الى اعمالهم ولم تستجب لمطالبنا وهناك قرارات بتسوية اوضاعهم المالية والوظيفية ولم تنفذ ونطالب الحكومة بتنفيذ قرارات الرئيس وطالب بايجاد لوائح امام المالية ولجان دفع المرتبات حتى لا يحرمون من مرتباتهم " . 


من جانبه حيا السفير قاسم عسكر جبران أبناء عدن والجنوب والشهداء والجرحى والأسرى مشيرآ بانطلاق الحراك السلمي من ساحة المعلاء "موقع إقامة الفعالية " وحيا الدور الذي قامت به صحيفة الأيام التي آزرت الحراك السلمي لأبناء الجنوب منذ انطلاقته كما حيا الرئيس علي سالم البيض وإعلانه فك الارتباط بعد إعلان الحرب والعدوان على الجنوب في مثل هذا اليوم والذي نتج عنه ان شعب الجنوب قد دفع ثمنآ باهظآ وبالارقام .وقال عسكر ان جوهر الأزمة وما آلت إليه الحرب هو قضية الشعب العربي في الجنوب والتي من الصعب ان يتم تجاهلها او القفز عليها كونها تعتبر مفتاح الحل لاستتباب الأمن والاستقرار في المنطقة مؤكدآ ان عاصفة الحزم ودول التحالف العربي والمقاومة والجيش في الجنوب قد شكلوا شراكة حقيقية لتدمير نظام الاحتلال اليمني بقيادة المملكة العربية والامارات العربية المتحدة داعيآ دول التحالف ودول مجلس التعاون الخليجي والدول الراعية للأزمة إلى إعادة النظر للشعب العربي في الجنوب المطالب بحريته واستقلاله واستعادة دولته بحدود ما قبل عام 1990م وأوضح ان مواصلة الحرب وتدمير قوى الشر والعدوان وقوى الاحتلال اليمني بنى الجنوب العسكرية والتحتية والاقتصادية هو السبيل الوحيد لتوقيف عدوانهم ومطامعهم واؤكد لكم يا أبناء شعبنا الجنوبي أن اللواء عيدروس الزبيدي محافظ العاصمة عدن و د. ناصر الخبجي محافظ واللواء شلال شائع قائد أمن عدن لن يخذلوكم ابدآ مهما كانت الصعوبات الموروثة من نظام الاحتلال وسيتم التغلب عليها بإذن الله .واستطرد السفير عسكر في كلمته القول :" ان يوم 21 مايو كان يوم إعلان فك الارتباط من قبل الرئيس علي سالم البيض وندعوكم لتجسيد هذا المطلب بساحة العروض يوم 21مايو 2017م" .وقال السفير عسكر :" لقد دفع شعبنا الجنوبي الثمن غاليآ جراء هذا الاحتلال الهمجي حيث بلغ عدد الشهداء أكثر من 15000 شهيدآ وعدد الجرحى أكثر من 29000 جريحآ وعدد الذين دخلوا سجون الاحتلال  147000 مواطن جنوبي وتشريد أكثر من 324 مواطن خارج الجنوب وطرد 687 موظف من أعمالهم ونهب أكثر من 492 مليار من النفط والغاز و 263 مزرعة حكومية وخاصة و 17000 مبنى حكومي و 3263 مبنى تعاونية استهلاكية و387 مصنع ومؤسسة وتدمير 7645 منزلا  خلال عدوان وحرب صيف 1994م ومطلع 2015م و214 مؤسسة وفندق و 623 محل تجاري وورشة اعمال وغيرها فلقد حولوا عدن الى قرية خلال 27 عامآ ".وقال جبران :"لقد نهبوا ودمروا الكيان السياسي والدبلوماسي والمؤسسات العسكرية والامنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والاعلامية والاندية الرياضية المركزية والمحلية للجنوب ."وحيا في ختام كلمته قناة صوت الجنوب على ما تقوم به من جهود لخدمة قضية الشعب للغربي في الجنوب وعلى رأسهم الأخ صالح حسين الخلاقي ابو ابراهيم والمتميزة ليلى ربيع ". 
وفي ختام الفعالية ألقت الإعلامية نادية عبدالله المذيعة بقناة صوت الجنوب البيان الختامي للفعالية والأمناء تنشر نصه بالكامل :
" البيان السياسي الصادر/عن فعالية 27 ابريل يوم اعلان الحرب على الجنوب
شارع الشهيد مدرم  – المعلا العاصمة
ياجماهير شعب الجنوب الابي...
ايها الصامدون في ميادين الشرف والبطولة من رجال الجنوبية  يا احرار وحرائر الجنوب  السباقين في اشعال وحمل راية الحرية من خلال انطلاقتكم في موجهة الغزو والعدوان اليمني منذ اعلان الحرب والثابتين على حقوقكم المشروعة المتمثلة في استعادة ارضكم وحريتكم واستقلالكم  وهويتكم الجنوبية الاصيلة ...
ان تاريخ ال 27 من ابريل اليوم الاسود يوم اعلان المخلوع علي عبدالله صالح  وزبانيته من الاحزاب ورجال الفتاوى الدينية  والفيد والغنيمة الحرب على الجنوب  ارضا وانسانا وهوية  من ميدان ال70 في صنعاء ووجه حراب وخناجر الغدر والخيانة الى صدور ابناء شعب الجنوب التواقين للحرايه والعيش بكرامة على ارضه  ارض الجنوب التاريخ والاصلة .
ونحن نعيش ذكرى هذا اليوم الاليم يتوجب  على ابناء الامم المحبة للسلام  والتعايش تجديد أدانتها له والمذابح التي نفذتها جحافل الغزو البربري من قبل ابناء الجمهورية العربية اليمنية وبمساندة من قوى الارهاب والظلام ضد شعب الجنوب المسالم . .
ايها الاحرار ان شعوب المنطقة  تمر في منعطفات استراتيجية هامة وذلك من خلال الاحداث المتسارعة في الاقليم وفي العالم باسره ، وكثير من المعطيات التي يتوجب الوقوف امامها وتحليلها ودراستها بعمق لاستخلاص العبر منها والتعاطي معها وتوظيفها لصالح قضية شعبنا التواق للحرايه والاستقلال واستعادة دولته المستقلة كاملة السيادية بموجب حدودها الدولية  ما قبل 22مايوعام 1990م .
ان من ابرز تلك المنعطفات كانت عاصفة الحزم المباركة التي انطلقت عشية يوم 26 مارس 2015م  بفضل من الله وبتكاتف دول التحالف العربي و بمقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ، والتحام ابناء الجنوب في ساحات القتال جنبا الى جنب مع اشقائهم ابناء التحالف الذين روت دماء عدد من شهدائهم ارض الجنوب وامتزجت بدماء اخوانهم ابناء شعبنا  الذين  لازالت تسيل  دمائهم منذ تاريخ اليوم الاسود الذي اطلقه المخلوع صالح من عاصمة التآمر  صنعاء حتى الان  . 
ان من نتائج  عاصفة الحزم والاحداث المتسارعة التي  بدلت كثير من موازين القوى والتحالفات وانقذت شعبنا من جحافل الغزو والعدوان الذي جثم على صدور ابناءه طيلت 26 عام منذ اعلان المخلوع صالح الحرب في ابريل الاسود واستكمال احتلال الجنوب يوم 7/7/1994م ، وجنبت المنطقة برمتها من التوسع والاطماع اﻻيرانية التي كانت ستشكل خطر على اﻻمن والسلم الدوليين وفي حروب مذهبيه وطائفيه ﻻ تحمد عقباها.
  ان عدد من الإرهاصات الثورية المبكرة التي انتجتها جماهير شعب الجنوب المقاوم التي توج نضالاته  بانطلاق الحراك السلمي يوم 7/7/2007م من ساحة الحرية خورمكسر العاصمة عدن  بقيادة جمعية المتقاعدين العسكرين والامنيين والمدنيين كانت النذير الاول لرفض مشاريع دولة الاحتلال اليمني القائم على تضليل دول الجوار العربي والعالم اجمع  ... وقد بدا ذلك جليا عندما بدأت عاصفة الحزم عمليتها من ارض الجنوب  والالتحام الاسطوري بين ابناء الجنوب وقوات التحالف العربي الشقيق التي  اوقفت كثير من المشاريع العدائية تجاه شعوب المنطقة . وهزمت المشروع الفارسي  وحلفاءه في المنطقة ( الحوثي عفاشي )
ان الحالة المعبر عنها من قبل شعب الجنوب وفي مقدمته  مجمل مكونات الثورة التحررية على ساحة النضال هي حصيلة للوضع المأزوم واللازمة الخانقة التي يعيشها نظام الا دوله التي القت بضلالها على مجمل الاوضاع الحالية التي ادت  الى حالة الركود وحالة الاحباط ،  تتطلب  رص الصفوف وتوحيد الجهود والعمل الجاد من اجل اﻻنتقال الى مرحلة جديده تخرج شعبنا في الجنوب من هذا الوضع الى حالة الفعل الثوري المتقدم ، والنهوض بقضيته العادلة والمشروعة وتحقيق كامل اهدافه في الحرية و الاستقلال.
ان اللجنة التحضيرية وهي تحيي الجماهير المحتشدة ترفع اسماء آيات الفخر والاعتزاز الى كل  ابناء شعبنا الابي ..وتترحم على ارواح الشهداء الابرار الذي سقطوا منذ  حرب العدوان عام 1994م مرورا بشهداء الثورة السلمية وشهداء معارك التحرير في كل محافظات الجنوب المحررة الذي روت دمائهم الطاهرة ارض الجنوب .
اننا نرفع جزيل الشكر والامتنان الى قادة التحالف العربي وفي مقدمتهم جلالة بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين والشيخ خليفه بن زايد رئيس دولة الامارات العربية المتحدة ونائبه محمد بن زايد لما قدموه من دعم ومسانده لشعب الجنوب وقضيته العادلة . 
ان اللجنة التحضيرية تدعو الى التصعيد المستمر والوقوف مع الشرائح الاجتماعية التي هُدرت حقوقها والعمل بصوره جاده وعزيمه قويه على اعادة بناء مؤسسات دولة الجنوب الامنية والعسكرية والاقتصادية واﻻعلامية والثقافية واﻻجتماعيه وعلى اهمية اعادة عمالها وموظفيها الذين اجبرهم نظام الاحتلال اليمني الى التقاعد الاجباري المبكر والقسري . .و تأكيد العزم على مواصلة النضال حتى تحقيق كامل حقوق الشعب العربي  في الجنوب غير منقوصة والمعبر عنها في الساحات والميادين وجبهات القتال ،ورفض كل المشاريع التي تحاول النيل من تحقيق حريته واستقلاله. والتصدي لكل المؤامرات وموجهة كل التحديات مهما كانت الصعاب والعراقيل والتضحيات..  
و تحيي اللجنة  الجماهير التي توافدت الى المعلا من مختلف محافظات الجنوب للتنديد  والتعبير واﻻدانة للعدوان والحرب الذي فرض على الجنوب وشعبه يوم 27 ابريل 1994م وتشيد بالحراك السياسي والجماهيري في التاريخ والحضارة والهوية .
اننا ندين بأشد الالفاظ الاعمال الارهابية البربرية التي تنفذها جماعات التطرف الارهابي بحق شعبنا ،التي حصدت عشرات الارواح من ابنائنا وشبابنا.
وندعو الى مزيد من اليقظة والوقوف صفا واحد لتجسيد مبدى التصالح والتسامح الجنوبي ..
الرحمة للشهداء ، الشفاء العاجل للجرحى ، الحرية للأسرى 
صادر عن/ اللجنة التحضيرية ليوم اعلان الحرب 
على الجنوب ال 27 من ابريل 2017م
المعلا – العاصمة عدن ..

cbbbb07767.jpg

88ba13bc77.jpg

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (خلال فعالية حاشدة أقيمت في ساحة شارع مدرم بالمعلا بمناسبة ذكرى إعلان الحرب على الجنوب .. : السفير عسكر : الزبيدي والخبجي وشلال لن يخذلوا شعب الجنوب مهما كانت الصعوبات - صحف نت) من موقع (صحيفة الأمناء)"

التالى حزب المؤتمر يبدأ اليوم أول تحرك عملي في صنعاء بدون ظهور صالح ..شاهد