أخبار عاجلة

كاتب ومحلل سياسي : إحكام الخناق على معسكر خالد الهام تهيئة لاقتحامه - صحف نت

كاتب ومحلل سياسي : إحكام الخناق على معسكر خالد الهام تهيئة لاقتحامه - صحف نت
كاتب ومحلل سياسي : إحكام الخناق على معسكر خالد الهام تهيئة لاقتحامه - صحف نت

الخميس 27 أبريل 2017 07:16 مساءً

- / / خاص :

استضافت قناة "الإخبارية" في نشرة الخامسة مساء اليوم الخميس الموافق 27 ابريل 2017م الكاتب والمحلل السياسي د.علي الخلاقي، وكان السؤال الأول حول تقييمه للتطورات الميدانية على أسوار معسكر خالد بن الوليد؟..حيث أجاب بقوله:
-    ما تشهده منطقة غرب ، وبالذات في محيط قاعدة خالد العسكرية، ينم عن اشتداد المواجهة مع بقايا المليشيات الحوثية وقوات المخلوع في هذا الموقع العسكري الاستراتيجي الهام، الذي يعد النقطة الهامة في الساحل الغربي، لما تكتسبه هذه القاعدة العسكرية من أهمية استراتيجية وعسكرية، وكذلك لدورها في تغذية ومد قوات الانقلابيين بالمؤن العسكرية والتموينية. وقد شكل الحصار الآن خنقاً أولياً وقطعاً لدابر هذه العمليات التي كان يعول عليها الانقلابيون، وخاصة بعد السيطرة على التلال المحيطة بهذه القاعدة العسكرية الهامة وبداية خنقها من مختلف الاتجاهات واحكام الخناق عليها كتهيئة لاقتحام هذا المعسكر الهام الذي بالسيطرة عليه ستوجَّه ضربة قوية لمليشيات ويؤمن ظهر تعز والتقدم باتجاه الشمال نحو ميناء كهدف رئيسي لقوات السلطة الشرعية مدعومة بقوات التحالف وكذلك بالمقاومة الجنوبية والمقاومة الشعبية في غرب تعز".


وفي رده على سؤال حول مايمثله موقع الجماجم الذي أحكمت قوات الشرعية السيطرة عليه قال الدكتور الخلاقي : "جبهة بشكل عام، وذي ناعم وبلاد آل حميقان، هي جبهة ساخنة منذ بداية الحرب التي شنها الحوثيون ، خاصة وأن البيضاء بمجملها منطقة غير حاضنة للحوثيين وفكرهم السُّلالي والطائفي الذي رفضته هذه المنطقة منذ وقت مبكر في عهود الأئمة الذين سيطروا على هذه المنطقة في عشرينات القرن الماضي، قبل ذلك كانت في صراع معهم مثلها مثل بقية المناطق الجنوبية التي لم تكن تحت سيطرة الأئمة، ولذلك فقد بدأت هذه الجبهة ساخنة منذ بدايتها وإن كانت غائبة عن الإعلام نظراً لحساسية وبُعد هذه المنطقة عن أجهزة الإعلام لأنها تعتمد على الشعبية لأبطال قبائل ذي ناعم وآل حميقان وبقية قبائل البيضاء الذين يلقنون الحوثيين المزيد من الهزائم والمواجهات، ورأينا ذلك في جبهة كساد التي تطل على منطقة واسعة في هذه المحافظة، وكذلك المواجهات الآن وخلال الاسبوع الماضي في مناطق متعددة من بلاد آل حميقان في الزاهر وجماجم والأجردي وغيرها من المناطق  التي وجهت ضربات قوية لمليشيات الحوثيين الذين لا يشعرون بأمان في هذه المحافظة بشكل عام، ولذلك نجد أنهم يلجأون إلى القصف العشوائي لمنازل المواطنين كإجراء انتقامي، كما هو عهد هذه المليشيات في كل المناطق التي تواجه فيها مقاومة بطولية ضد وجودها وفكرها الغريب على أهلنا في هذه المناطق.

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (كاتب ومحلل سياسي : إحكام الخناق على معسكر خالد الهام تهيئة لاقتحامه - صحف نت) من موقع (صحيفة الأمناء)"

التالى حزب المؤتمر يبدأ اليوم أول تحرك عملي في صنعاء بدون ظهور صالح ..شاهد