أخبار عاجلة
ما خلفيات قرارات الرئيس اليمني الأخيرة؟ -

مكاوي : لا زلنا في حرب ضد عدو يقاتلنا منذ 94

مكاوي : لا زلنا في حرب ضد عدو يقاتلنا منذ 94
مكاوي : لا زلنا في حرب ضد عدو يقاتلنا منذ 94

- اصدر ياسين مكاوي مستشار الرئيس عبدربه منصور بلاغ صحفي في ذكرى الغزو الأول على الجنوب، والتي شنها الرئيس المخلوع في خطابه الذي القاه في ميدان السبعين بصنعاء.

وقال مكاوي إن هذه الذكرى تعيد لهم الممارسات والتعسفات التي استخدمت في الحرب على الجنوب، والتي وصفها بأسوأ استعمار يقدم عليها نظام حكم .

ولأهمية ما جاء في بلاغ المستشار ياسين مكاوي تنشر لكم ( الغد) نصه كما جاء :

بلاغ صحفي في ذكرى الغزو الاول على الجنوب

يصادف يوم السابع والعشرين من شهر ابريل الذكرى الثالثة والعشرين لبدء اول فصول حرب صيف 1994 سيئة الصيت والتي بدات باعلان المخلوع علي عبدالله صالح الحرب على الجنوب في خطابه المشؤوم من ميدان السبعين في .

اننا ونحن نستحضر ذكرى اعلان الغزو الاول للجنوب نتذكر ما تلى تلك الحرب من ممارسات وتعسفات جعلت من المواطن في الجنوب مواطنا من الدرجة الثانية واستباحت الممتلكات والاراضي والمتنفسات في اسوا ممارسات استعمارية يمكن ان يقدم عليها نظام حكم .

تمر علينا هذه الذكرى اليوم ونحن في حرب ضروس مع نفس العدو بعد ان انقلب على الدولة والنظام والسلطة الشرعية ومخرجات الحوار وسخر ميليشياته وجيشه العائلي الذي بناه طوال ثلاثة عقود لاجتياح البلاد وقتل وتشريد ابناء الشعب وتفجير المنازل على رؤوس ساكنيها من المواطنين العزل والمساجد والأسواق لأحداث المزيد من القتل لشعبنا واهلنا على امتداد البلاد.

اننا في هذه الذكرى الاليمة ترونا في مكون الحراك المشارك نؤكد على ضرورة توحد جميع القوى لاستمرار التصدي لعدوان ميليشيات المجوسية وعفاش المخلوع وكافة الأجندات الانقلابية وعدم الإنجرار الى الصراعات الجانبية بين شركاء النضال المدافعين عن الأرض والعرض والدين ، والالتفاف حول مشروع الرئيس هادي المتمثل في الدولة الإتحادية بأقاليمها الضامنة  للعدالة في السلطة والثروة وكسر المركزية التي كانت الخميرة للفساد طوال الفترة الماضية .

كما نؤكد اهمية توحد الجنوبيين ونبذهم لصراعاتهم وخلافاتهم  فالعدو التقليدي لازال يتربص بهم ويراهن على خلافاتهم وفشلهم في تقديم نموذج يحفز الناس للمرحلة القادمة .

لقد لُقنت القوى الانقلابية درسا قاسيا لن تنساه بعد ان اغراها جبروتها وغطرستهابخلفية الغزوة الأولى التي أعلنها الشيطان المخلوع في العام 94 باجتياح الجنوب وغزوه للمرة الثانية عام 2015 لكنهم تاكدوا ان جنوب اليوم ليس جنوب الامس وان ابناء الجنوب تجاوزوا خلافاتهم واصطفوا صفا واحدا خلف الرئيس هادي الذي حقق للجنوب ما كان يستحيل ان يتحقق خلال عشرات السنين من النضال .

وأخيراً وليس بآخر نشد على ايدي الجميع ونقول عليكم تحمل المسؤلية نحو عدن العاصمة وعودتها إلى رونقها المدني الحضاري المتألق كما عهدناها عبر القرون الماضية نبراساً في سماء مدن العالم المتحضر كما كانت قبل الغزوات البربرية فالمتباكون عليها كُثر .

الرحمة والخلود لشهداءنا الابطال والشفاء العاجل للجرحى والحرية للاسرى والمختطفين في السجون .

ياسين مكاوي

رئيس مكون الحراك الجنوبي المشارك



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مكاوي : لا زلنا في حرب ضد عدو يقاتلنا منذ 94) من موقع (عدن الغد)"

السابق الريال اليمني ينهار إلى أدنى المستويات مقابل السعودي والدولار الأمريكي.. قائمة بالأسعار
التالى عاجل.. بن بريك يرد علی قرار إقالته من الوزارة