أخبار عاجلة
ياسين مكاوي : لمن لا يريدون أن يستوعبوا -
السجن 15 عاماً لنجار اغتصب عاملة نظافة في دبي -

حرب تلوح في الأفق بين قبيلتين في مخلاف تعز على خلفية ثأر قديمة

حرب تلوح في الأفق بين قبيلتين في مخلاف تعز على خلفية ثأر قديمة
حرب تلوح في الأفق بين قبيلتين في مخلاف تعز على خلفية ثأر قديمة
- - - وئام الصوفي
الخميس, 27 أبريل, 2017 12:43 صباحاً

باتت قرية الجبال بمنطقة المخلاف بمديرية شرعب السلام الواقعة شمال محافظة تعز على اعتاب حرب قاسية، بعد ان تجددت المعارك العنيفة بين قبيلة الدعيس وقبيلة العميرة على خلفية ثار قديمة.
 
ويعود الصراع بين القبيلتين إلى أكثر من عشرين عاماً  بسبب قضايا ثأر، جراء معارك استمرت لمدة عام اسفرت عن مقتل احد ابناء الدعيس  واثنين من ابناء العميرة وسبق لوساطات قبلية إيقافها إلا أنها تجدد منذ شهر  بسبب تفشي تلك الأحقاد الثأرية المتفشية بين السكان المحليين بالمخلاف .
 
في نهاية شهر مارس الماضي قامت مجموعة من قبيلة  الدعيس بقتل اثنين ابناء قبيلة  العميرة بدافع الثأر لاحد ابنائها والذي قتل قبل عدة سنوات، بعد  قبول الصلح حينها بعد وساطات قبلية.
 
 وعقب يومين من مقتلهم استنفرت قبيلة العميرة قوتها ورجالها، وبحسب مصدر محلي من المنطقة، فإن "الشيخ سلطان العُمري  نشر نحو 300 رجل مسلح في منطقة الجبال والتمركز في أحد الجبال المطلة ، على الطريق الرابط بين منطقة بني عون والجبال ، وصولاً الى مدرسة الفاروق "ثأراً لقتيليها.
 
واضاف المصدر لـ" الموقع بوست " أن قبيلة  الدعيس هي الاخرى استنفرت رجالها وتمركزت في الجبال و منذ شهر وتخوض القبيلتان حرب شرسة وانطلقت وساطات باحثة عن التهدئة اثمرت بهدنه لمدة اسبوع لتسليم القتلة الا ان قبيلة الدعيس كانت قد استجابت لتسليم القتلة الا ان قبيلة العميرة رفضت تسليم القاتل الذي قام بقتل احد ابناء الدعيس منذ سنوات طويلة .
 
وبحسب المصدر إن المعارك عادت من جديد  اشتدت وتيرتها منذ امس تسببت في مقتل أحد ابناء  العميرة وهو صلاح عبدالجليل العميري، وجرح اثنين من ابناء الدعيس  وهم رزاز حمود وعبدالله محمد دبوان مشيراً ألى ان المعارك مستمرة فيما يتحصن الطرفين وراء متاريس المدنيين.
 
وتشير مصادر "الموقع بوست" إلى أن "هناك وساطات قبلية لعدد من مشائخ المخلاف ، يريدون منح قبيلة  الدعيس فرصة تقديم الجناة طوعاً الى قبيلة العميرة لنزع فتيل حرب دامية"، وتضيف أن "هناك اختلافات بين بعض الوسطاء الذين لا يريدون  التورط  بمواجهة معها".
 
وذكرت المصادر أن هناك وساطات قبيلة ، بين القبيلتين لفض النزاع باحدى طريقتين "تسليم القتلة، او البراءة منهم قبلياً "، وحينها يتم الصلح ، بحيث لا يتعرض ال الدعيس لأي أحد من ال العميرة، وبالعكس.



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (حرب تلوح في الأفق بين قبيلتين في مخلاف تعز على خلفية ثأر قديمة) من موقع (الموقع بوست)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي