أخبار عاجلة

«جذور الإرهاب الحوثي» في ديوانية برنامج التواصل مع علماء اليمن

«جذور الإرهاب الحوثي» في ديوانية برنامج التواصل مع علماء اليمن
«جذور الإرهاب الحوثي» في ديوانية برنامج التواصل مع علماء اليمن

- برس - وكالات

 

أقام برنامج التواصل مع علماء ، ديوانيته الشهرية في العاصمة السعودي الرياض، تحت عنوان "جذور الارهاب وتداعياته على الواقع اليمني"، تناولت الأسس والقواعد التي ينطلق منها الارهاب الحوثي، ويتخذ منها المرجعية في عملياته الدموية ضد الشعب اليمني.

وقدم الباحثان زايد جابر وعادل الأحمدي ورقتين، عن الدوافع العنصرية والموقف السياسي للجماعة الانقلابية.

وساق الكاتب عادل الأحمدي عدة مسوغات ومنابع يستقي منها الحوثين قدرتهم على القتل بدم بادر، وعلى رأس تلك الدوافع : العنصرية ، التي ظلت تشحن فيها الحركة الحوثية أتباعها منذ عقود، وحذر الأحمدي من تداعيات الإرهاب الحوثي على المجتمع اليمني ووحدته ونسيجه على المدى القريب والبعيد.

فيما أكد الباحث زايد جابر في ورقته على أن يعتمدون على إرث تاريخي، انطلقوا منه، فهم هادوية المذهب، وهم جارودية كموقف سياسي، فهم يصارعون على السلطة لكن السلطة عندهم دين وعقيدة ومن نازعهم عليها أو على تفاصيلها فهو كافر عندهم.

وذكر أن أصل عقيدتهم تكفيرية، ويعتقدون أنهم مظلومون إذا لم يحكموا، وأوضح "زايد جابر" أن تدميرهم للمساجد وهدمهم للمنازل هو نهج تاريخ الأئمة يستندون عليه، وساق جابر نقولات من فتاواهم في إباحة دم المخالف وتكفيره مالم يقر لإمامهم بالولاية أو سكت وامتنع عن المناصرة ، وسرد وقائع تاريخية دموية استباح فيها الأئمة منذ ما يزيد عن ألف سنة دماء الناس، وسكان القرى والمدن وقتلوا وشردوا مئات الآلاف بحسب روايات كتب الهادوية وسير أئمتهم التي كتبها وحققها فقهاؤهم.

واستمع الحاضرون في الديوانية لمداخلات وتعقيبات العلماء والدعاة على الورقتين، شددوا فيها على ضرورة أن تنقل هذه المفاهيم وهذه التوعية للمجتمع اليمني، وأكدوا أن المعركة مع فلول التمرد الحوثي هي معركة الشعب اليمني وينبغي الحسم فيها ولا يترك فرصة لمزيد من الدمار الذي يتسع كل يوم بسبب بذرة التعصب الخبيثة. 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر («جذور الإرهاب الحوثي» في ديوانية برنامج التواصل مع علماء اليمن) من موقع (مأرب برس)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي