أخبار عاجلة

الشعب الإيراني يواجه ظروفًاً غير أدمية بسبب تراجع الخدمات الطبية (تقرير) - صحف نت

الشعب الإيراني يواجه ظروفًاً غير أدمية بسبب تراجع الخدمات الطبية (تقرير) - صحف نت
الشعب الإيراني يواجه ظروفًاً غير أدمية بسبب تراجع الخدمات الطبية (تقرير) - صحف نت

- في الوقت الذي تنزف فيه إيرن أموالاً طائل، لتأمين الميليشيات المتعددة الجنسيات في التي يراعاها الحرس الثوري الإيراني، فإن الشعب الإيراني يواجه ظروفًا غير أدمية بسبب تراجع الخدمات الطبية، وإجراء عمليات مخالفة للشرع والقانون، ناهيك عن الاختلاسات الواضحة من ميزانية المستشفيات.

 

أدوية فاسدة

قامت وزارة الصحة الإيرانية، بشراء أدوية  فاسدة للمستشفيات الحكومية، وانتشرت هذه الفضيحة، ولكن تم تبريرها بأن هناك خطأ عندما كانت تستقبل إيران مرضى من سوريا والعراق نتيجة النزاعات هناك، فقامت بتوفير بعض الأدوية، واكتشف أنها فاسدة.

 

انتشار الايدز

انتشار ظاهرة الايدز بعد ارتفاع تعداد سكان البلاد إلى 80 ملیون نسمة استجابة لخطة المرشد الأعلى علي خامنئي لمضاعفة عدد سكان إيران.

 

ونقلت وكالة "فارس" للأنباء، عن مدير شؤون الايدز في وزارة الصحة الإيرانية، عباس صداقت، أن "عدد المصابين بمرض الإيدز في إيران يصل إلى ما يقارب 90 ألف حالة، بينما المسلجون في المراكز الصحية 30 ألف حالة فقط، وهذا يعني وجود 60 ألف شخص مصابون بالإيدز لم يراجعوا المراكز الطبية وربما قسم كبير منهم لا يعرفون بأنهم مصابون".

 

وكانت الدكتورة مينو محرز، رئيسة مركز بحوث الإيدز في إيران، قد قالت: إن "انتشار مرض الإيدز بين النساء في تزايد مستمر، وقد أصبحت نسبة انتشار الإيدز بين النساء ما يقارب 35 % والرجال 65 %، وأضافت بأن الاتصال الجنسي أكثر عوامل انتشار هذا المرض بين النساء ويليه تعاطي المخدرات".

 

نقل دم ملوث

فيما قال إرشاد عالجاني، المختص في الشأن الإيراني، إن المستشفيات الإيرانية مليئة بالإهمال دون رقابة من وزارة الصحة، حيث  انتشر مرض الإيدز أيضًا وبعض الأمراض، عن طريق نقل الدم الملوث التي تسببت في إصابة ومقتل المئات من الأشخاص في إيران.

 

سوء الخدمات الطبية

إعترف المتحدث باسم وزارة الصحة في حكومة الملا روحاني بوجود 100 ألف نقص في عدد السراير في مستشفيات إيران، إضافة لنقص الأدوية، والأجهزة الطبية، فضلا عن سوء الخدمات المتدنية في بعض المستشفيات.

 

عدم تسديد مستحقات العاملين بالمستشفيات

من جانبهم واصل بعد الموظفين بالمستشفيات، تجمعهم، احتجاجا على ظروفهم الوظيفية، مطالبين بمتابعة موقفهم  الوظيفي واحتساب وظيفتهم جزءا من الأعمال الصعبة واحتساب سنتين تدريبيتين جزء من سنوات الخدمة ودفع مستحقاتهم حسب وظيفتهم الصعبة.

 

استفحلت ظاهرة ممارسة الجنس بين الممرضات والأطباء داخل المستشفيات الإيرانية، دون رادع قانوني، بل تفشت بكشل ملحوظ بعض الترويج لزواج المتعة، في البلاد.

 

إجراء عمليات عذرية

على الرغم من التغيرات التي شهدها المجتمع الإيراني في الآونة الأخيرة، فإن مسألة العذرية في البلاد لاتزال قضية مهمة للغاية، لذا يلجأ الكثير من الفتيات اللائي فقدن عذريتهن إلى إجراء بعض عمليات استعادة غشاء البكارة بعض فقدانها داخل المستفيات دون رقابة.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الشعب الإيراني يواجه ظروفًاً غير أدمية بسبب تراجع الخدمات الطبية (تقرير) - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

التالى نائب إعلامية الإصلاح: نرفض استخدام اليمن للإضرار بالجيران وندعو لاستراتيجية وطنية لمواجهة الإرهاب