أخبار عاجلة
ختام فعاليات المراكز الصيفية للبنات - صحف نت -
«كارنيجي ميلون» ترحّب بدفعة 2021 - صحف نت -

المجتمع الإيراني يحول السيدات لـ"مدمنات" (تقرير) - صحف نت

المجتمع الإيراني يحول السيدات لـ"مدمنات" (تقرير) - صحف نت
المجتمع الإيراني يحول السيدات لـ"مدمنات" (تقرير) - صحف نت

- تعاطي السيدات للمخدرات في إيران، أصبحت ظاهرة معتاد عليها في تلك الدولة بعد أن تجاوزت نسبتهم عدد كبير من أفراد المجتمع، مما جعل دولة إيران تحصد لقب "بلد الكيف" عن جدارة واستحقاق.

 

قالت صحيفة آرمان الإصلاحية إن النساء الإيرانيات أصبحن يشكلن 10% من مدمنى إيران، وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية يوجد امرأة واحدة أمام 7 رجال مدمنين، وهو رقم مرشح للزيادة، ووفقا لتصريح المسئولين أن 50% من السيدات يقبعون فى السجون بسبب إدمان المخدرات.

 

إدمان السيدات أكتر من الرجال

وقالت نائبة روحانى لشئون المرأة والأسرة شهيندخت مولاوردى، أن عدد النساء المدمنات على المخدرات في تزايد وتضاعف مستمر، وإن الإدمان ينمو بين النساء بشكل متسارع أكثر من الرجال فى إيران، مشيرة إلى خطورة إدمان الحوامل على الجنين.

 

أسباب انتشار الإدمان بين السيدات

تقارير إيرانية، أرجعت أساب إنتشار الإدمان بين السيدات إلى ما يمارسه النظام الإيراني كافة أشكال الاضطهاد والعنف والتهميش ضد مختلف فئات شعوبه، باستثناء الطبقة الفارسية التي تسيطر على أغلب مفاصل الحكم وفقاً للتمييز حسب الأصل الاثني أو المستوى الوظيفي أو نظام المحسوبية الذي يمارسه أتباع المرشد وقادة الحرس الثوري ومن لف لفهم من قيادات هذا النظام.

 

وتضيف التقارير: "ينتشر الفقر والتشرد بين النساء الإيرانيات بصورة كبيرة، كما أن كثيراً من هؤلاء النساء المشردات يضطررن إلى اللجوء إلى الزواج الأبيض أو الدعارة، وامتهانها كوسيلة لكسب لقمة العيش، فضلاً عن دخول المرأة الإيرانية عالم المخدرات من أوسع أبوابه، فتجد منهن المدمنات والتاجرات، مما يجعلهن عرضة للأمراض الخطيرة التي تنتج عن هذه الممارسات ويؤدي إلى نشرها بكثافة في المجتمع الإيراني".

 

الفئات السنية المدمنة في إيران

وفي تقرير إحصائي كان نتيجة لدراسات وبحوث أجريت على النساء المدمنات في إيران، كانت المفاجأة انحدار سن الإدمان بين الإناث في إيران إلى ما دون سن الــ 15، وجاء في هذا التقرير الذي أوردته صحيفة "ابتكار" على لسان مدير عام البحوث والتعليم في دائرة مكافحة المخدارت علي عباديان الذي قال: إن 37.06% من النساء اللاتي تتعاطى المخدرات في إيران تتراوح أعمارهن ما بين 15 إلى 20 عاماً، و33.57% منهن ما بين سن 20 إلى 25، و15.73% بين سن 25 إلى 30، و13.64 فوق سن الــ 30 عاما، ويعتبر الأفيون والهروين أول الأنواع التي يتم تعاطيها بين النساء في إيران.

 

ووفقاً للدراسات والبحوث التي أجريت حول الدرجة التعليمية للنساء المدمنات على المخدرات في إيران، فقد تبين أن 20.63% منهن أميات، و17.83% منهم بتعليم ابتدائي، و17.13% لديهن شهادات دبلوم، و26.92% منهن حاصلات على شهادات أعلى من الدبلوم، كما تبين أن 15.31% منهن عازبات، و48.43% متزوجات، و22.67% مطلقات، و12.59% أرملات.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (المجتمع الإيراني يحول السيدات لـ"مدمنات" (تقرير) - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

التالى نائب إعلامية الإصلاح: نرفض استخدام اليمن للإضرار بالجيران وندعو لاستراتيجية وطنية لمواجهة الإرهاب