أخبار عاجلة
سمو الأمير يهنئ رئيس جمهورية مالي - صحف نت -
«الأرصاد»: طقس رطب على الساحل - صحف نت -

مدير أمن حضرموت يكشف عن ترتيبات لتجنيد قوات أمنية جديدة بالساحل والوادي

مدير أمن حضرموت يكشف عن ترتيبات لتجنيد قوات أمنية جديدة بالساحل والوادي
مدير أمن حضرموت يكشف عن ترتيبات لتجنيد قوات أمنية جديدة بالساحل والوادي

الثلاثاء 25 أبريل 2017 08:32 مساءً

- --خاص

كشف مدير أمن ساحل العقيد أحمد عمر باجوه عن ترتيبات أمنية مستقبلية جارية لتجنيد عدد  3400 فرد لمصلحة الأمن في الوادي والساحل من اجل تعزيز التواجد الامني في كل مناطق حضرموت، وتفعيل الادارات الأمنية المختلفة كحراسة المنشئات وقوات الامن الخاصة وشرطة الدوريات وتوفير الحماية اللازمة للمنشئات الحيوية وتحقيق الامن في الشارع والحي والمدينة بصورة فعالة.مشيدا بالمناسبة بتعاون المواطنين ودورهم الكبير في مساعدة الاجهزة الأمنية والقوات العسكرية من خلال الابلاغ والمساهمة في حفظ الأمن والاستقرار في مناطقهم المختلفة.
وأكد العقيد باجوه - في حوار صريح مع صحيفة "أخبار حضرموت"- في عددها الصادر أمس الاول أن لدى إدارته خطط أمنية لتأهيل الضباط والافراد هذا العام بهدف تطوير الأداء الأمني وتعزيز فاعلية الأجهزة الأمنية المختلفة،ومشيدا بالمناسبة بالدور الرئيسي الذي ستلعبه كلية الشرطة في رفد اجهزة الشرطة بالكوادر العلمية والامنية المتطورة والمتخصصة.
وبينما عبر مدير أمن الساحل الحضرمي، عن أمنيته بأن تكلل أعمال مؤتمر حضرموت الجامع بالنجاح، وبكل ما يحقق جمع كلمة أبناء حضرموت،فقد حث الجميع على الأخوة والتلاحم والتعاضد من أجل نهضة وازدهار وتقدم حضرموت.
وتحدث مدير أمن الساحل الحضرمي العقيد باجوه في حواره مع عماد الديني رئيس تحرير صحيفة أخبار حضرموت عن الصعوبات والتحديات والآمال والطموحات التي تراود إدارته منذ توليه لمهامه الأمنية في مرحلة صعبة عاشتها  المكلا وماحولها من مناطق الساحل،ووفقا لقرار تعيين أصدره محافظ حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك في تاريخ 20 اغسطس   2016 قضى بتكليفه مديرا عام للأمن والشرطة بساحل حضرموت.

مراقبون برس ينشر تفاصيل الحوار :
-ماهي أبرز الانجازات والتحديات الامنية التي تحققت بحضرموت منذ تحريرها ؟
 في البدء اشكرك اخي عماد الديني رئيس تحرير صحيفة أخبار حضرموت على هذا اللقاء معنا ونحن من قراء صحيفتكم الغراء لما تشمله من مواضيع حساسة متعلقة بحضرموت اساسا وكذلك الاخراج الفني الرائع لهذه الصحيفة في الوطن عموما فاهلا وسهلا بكم في ادارة الأمن .
ولاشك أن حضرموت شهدت احداثا سياسية وأمنية خلال هذه الفترة القريبة عصفت بامنها واستقراراها واقتصادها وبفضل الله والمخلصين من ابنائها خرجت حضرموت كالعادة التاريخية المتميزة بها منتصرة وفي زمن قياسي عادة لتمارس حياتها الطبيعية ولملمت جراحها،ونحن في ادارة الامن لم نكن بمنأى عن تلك الاحداث ، بل يمكن القول ان الشرطة قد تعرضت لتدمير كلي لبناها التحية، واتلفت جميع وثائق العمل الامني والاداري , ولكن وبجهود ضباط الامن ودعم السلطة المحلية وقيادة المنطقة العسكرية الثانية وكذلك قيادة وخصوصا الامارات العربية الشقيقة، استطعنا ان نعيد نسبة كبيرة من الجاهزية لهذه القوات .
ويمكننا أن نحدد لكم أبرز الانجازات المتمثلة في الاتي :
1 – عودة فتح جميع مراكز الشرطة وادارات الامن في بحضرموت ومديريات الامن للعمل في ادارات الشرطة على مستوى مديريات ساحل حضرموت .
2- توفير الاجهزة الامنية اللازمة للعمل كالمواصلات والسلاح ..الخ.
3-توزيع العمل الامني حسب التخصصات (البحث-الادلة-مكافحة المخدرات..الخ), وفتح الادارات للأمنيين لممارسة نشاطهم .
4-ضم افراد الوطنية الى صفوف الامن , وتخرج اول دفعة منها 540 فرد , بعد تلقيهم التدريبات اللازمة وتوزيعهم على المديريات .
5- فتح العمل بإدارة الاحوال المدنية والهجرة والجوازات وتوفير الخدمات للمواطنين كالجواز والبطاقة وشهادة الميلاد .
6- انجاز ترميم وتأهيل السجن المركزي بمدينة المكلا .
7- البدء بتأسيس البنية التحتية لكلية الشرطة بحضرموت بدعم السلطات المحلية وقيادتها ممثلة باللواء الركن/احمد سعيد بن بريك محافظ  حضرموت .
- وماذا عن أبرز التحديات؟
التحديات كثيرة وخاصة وان البلد ماتزال تمر بأزمة سياسية وأمنية ولكن يمكن القول أن أبرزها :
1-    اعادة تأهيل مباني الشرطة وتوفير أجهزة العمل اللازمة.
2-    تأهيل الكادر في مجالات العمل الشرطوي المختلفة .
3-    عدم وجود ميزانية تشغيلية للعمل .
- ماهي المهام المتبقية لقوات الامن بعد استيلاء قوات النخبة على أغلب المهام الامنية بحضرموت ؟
لايمكن القول بهذا الشكل من التساؤل فقوات النخبة تقوم بمهام جسيمة لحماية المحافظة وتامين الطبيعية منها ولايوجد أي سوء فهم للعلاقة مع تلك القوات، بل نحن واخواننا في قوات النخبة نمثل جهاز متكامل يؤدي العمل اليومي بكل شفافية وفق علاقات منضبطة وروح اخوية عالية في الميدان ونحن نمارس مهامنا الشرطوية بصورة مستقلة عن عمل الاخوة في قيادة النخبة , بل تحظى بدعم الكامل في تطوير وتحسين الاداء الامني وعملية وضع الخطط الامنية المشتركة للعمل .
- كيف تقيمون علاقاتكم الامنية بقيادة حضرموت المحلية والعسكرية وقيادة التحالف ووزارة الداخلية ؟
 العلاقة مع السلطة المحلية هي محور اساسي في نشاط عملنا بل ان السلطة المحلية ممثلة بالأخ اللواء الركن/احمد سعيد بن بريك تقوم بدعم اجهزة الشرطة واعطاء توجيهات القيادة لممارسة عملها بشكل افضل ويكاد القول ان الاخ المحافظ متواجد معنا يوميا في كل الامور المتعلقة بالجانب الامني ونسعى الى تطوير هذه العلاقة لتكون اشمل في هذه الظروف الاستثنائية , اما العلاقة مع قيادة المنطقة العسكرية الثانية ممثلة في القائد اللواء الركن / فرج سالمين البحسني فهذه علاقة عضوية من حيث العمل المشترك الميداني والدعم المادي والمعنوي المستمر لإدارة الامن عموما , وهناك العلاقة اليومية المميزة مع قيادة التحالف الذي نشكرهم خاصة دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة الذين يدعمون اجهزة الامن بكل الامكانيات الفنية واللوجستية لتسيير عملها وكذلك تدليل كل الصعوبات التي نواجهها فلهم التقدير والشكر والعرفان لما يقومون به لصالح حضرموت .
- كيف عملتم على تجاوز الخلل الامني الذي تركته القاعدة في المكلا ؟ وماذا عن الترتيبات الامنية وحجم التواجد الامني وفاعلية اقسام وادارات الشرطة ؟
تم تجاوز الفراغ الامني بعد النصر على قوات الارهاب من خلال تكاتف الجهود مع الاخوة في المنطقة العسكرية الثانية وقيادة التحالف العربي ووضع الخطط الامنية السريعة والمشتركة لضبط الامن والسيطرة على الارض في المدن الرئيسية والارياف وتعزيز التواجد الامني على مدار الساعة من خلال الدوريات وسد المنافذ المهمة وحماية المنشئات الحيوية الهامة والخاصة وتطوير نشاط الاجهزة العسكرية والامنية وتشمل مناطق اوسع من المحافظة ، وكان للأخوة المواطنين الدور الكبير في مساعدة هذه الاجهزة والقوات العسكرية من خلال التعاون في الابلاغ والمساهمة في حفظ الأمن والاستقرار في مناطقهم.
- وماذا عن الترتيبات الأمنية المستقبلية بساحل حضرموت؟
هناك ترتيبات أمنية تتعلق بالمستقبل القريب يمكن القول أن من أبرزها:
* تجنيد 3400 فرد لمصلحة الامن في الوادي والساحل من اجل تعزيز التواجد الامني في كل مناطق المحافظة .
* عقد دورات تأهيلية لأفراد البحث والعمليات والادلة الجنائية وبجهود محلية وبالتنسيق مع جهات ذات العلاقة لما من شأنه تطوير مهارتهم وقدراتهم العلمية .
* تفعيل الادارات الأمنية المختلفة كحراسة المنشئات وقوات الامن الخاصة وشرطة الدوريات من اجل توفير الحماية اللازمة للمنشئات الحيوية وتحقيق الامن في الشارع والحي والمدينة بصورة فعالة .
* تطوير وتفعيل عمل مراكز الشرطة من خلال البحث عن الامكانيات اللازمة وبالتنسيق مع السلطة المحلية ووزارة الداخلية لتحويلها الى مناطق امنية تتمتع بوسائل عمل مكتملة ومتطورة تواكب النمو السكاني والعمراني .
- هل انتم راضون عن الاداء الامني في الوقت الراهن وماهي خططكم في تطوير الاداء الامني ورفع فعالياته؟
 طبعا الطموحات كبيرة والمرحلة حساسة والامكانيات المتاحة تكاد تكون محدودة ولكن بفضل الله ودعم السلطة المحلية وقيادة التحالف العربي ووزارة الداخلية نطمح الى تطوير ادائنا الامني وتحسين عمل رجل الامن من خلال العلاقة الجيدة المتوازنة مع المواطن لما يحقق شعار "الشرطة في خدمة الشعب" في الواقع .. ولدينا خطط لتأهيل الضباط والافراد خلال هذا العام , ونامل ان نوفق في تحقيق ذلك وبلاشك سيكون لكلية الشرطة الدور الرئيسي في رفد اجهزة الشرطة بالكوادر العلمية والامنية المتطورة والمتخصصة. وحسب علمي فان هناك تواجد لوزارة الداخلية لأجل التأهيل خلال هذا العام لعدد من الجامعيين لدى الشرطة ورفدنا بالكوادر المتعلمة .
- هل أصبحت المكلا وساحلها آمنة من أي هجمات ارهابية محتملة؟
 نعم .. ان شاء الله تعالى .. ونتمنى ذلك وبفضل الجهود المخلصة لابناء حضرموت،ستكون آمنة وعلى الدوام وستفتح آفاق المستقبل المشرق في مجالات التنمية المختلفة , وأدعو بالمناسبة الاخوة المواطنيين الى ان يكونوا سندا قويا لاجهزة الامن والابلاغ وتقديم المعلومات عن أي مظاهر تخل بالجانب الامني.
- هل من كلمة أو رسالة أخيرة تودون توجيهها اعلاميا ؟
 مرة أخرى أشكرك أخي عماد الديني رئيس تحرير صحيفة أخبار حضرموت على هذا الحوار...وأوجه في هذه المناسبة وبيوم النصر الموافق 24/4/2017م ويوم التحرير،التحية إلى كل قيادة السلطة المحلية والعسكرية وقيادة التحالف العربي خاصة الامارات العربية المتحدة الشقيقة بهذا النصر العظيم.
وأترحم على شهداء الهبة الحضرمية والنخبة الحضرمية وشهداء التحالف العربي الذي ضحوا بأرواحهم في سبيل أمن واستقرار حضرموت.
وأناشد الأخوة المواطنين أبناء حضرموت على مزيد من التعاون المستمر مع رجالات الأمن في سبيل تحقيق الأمن بمختلف مناطق حضرموت... كما أتمنى أن تكلل أعمال مؤتمر حضرموت الجامع بالنجاح، ولما يحقق جمع كلمة أبناء حضرموت، وأحث الجميع على الأخوة والتلاحم والتعاضد من أجل نهضة وازدهار وتقدم حضرموت.
 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مدير أمن حضرموت يكشف عن ترتيبات لتجنيد قوات أمنية جديدة بالساحل والوادي) من موقع (مراقبون برس)"

التالى حزب المؤتمر يبدأ اليوم أول تحرك عملي في صنعاء بدون ظهور صالح ..شاهد