أخبار عاجلة
استشهاد 32 طفلاً قنصاً في تعز خلال عامين -
التطبيع مع الاحتلال.. منافسة عربية غير مسبوقة -

شركة عدن لتطوير الموانئ.. قصة نجاح رغم التحديات

شركة عدن لتطوير الموانئ.. قصة نجاح رغم التحديات
شركة عدن لتطوير الموانئ.. قصة نجاح رغم التحديات

- الثلاثاء 25 أبريل 2017 08:25 مساءً
هشام الحاج

يتبادر إلى الذهن منذ الوهلة الأولى لزيارتنا إلى شركة لتطوير الموانئ محطة عدن للحاويات إنك في إحدى الموانئ الدولية لما تمتاز بها من نظام مؤسسي في العمل الإداري في إجراءات سير العمل مما يجعلنا ننظر إلى هذا المرفق نظرة راقية لما تمتاز بها هذه الشركة من الإجراءات الأمنية المتبعة والسياسات والنشاط التجاري منذ الصباح الباكر ترى حركة نشاط الميناء لموظفيه كلاً في تخصصه وعمله كورشة عمل يجري العمل لها والقواعد المعمول بها في السلامة المهنة ونشاط كبير وملحوظ في المحطة من خلال البواخر الواصلة .

 

باعتبار محطة عدن للحاويات منافس قوي وذات قدرة عالية لاستيعاب النشاط وموقعها الجغرافي التي تؤهلها نتيجة قربها للخط التجاري الدولي وشركة عدن لتطوير الموانئ محطة عدن للحاويات هي إحدى الشركات المتخصصة والتي تعمل في مجال التفريغ للحاويات في ميناء عدن للحاويات للتنشيط التجاري في ميناء عدن للحاويات .

 

وقد فكرت الشركة في التوسع في عملها في هذه السنة لتشمل نشاط الترانزيت في ظل الظروف الحالية التنشط في دخول البواخر بشكل يومي مما جعل الشركة أكثر نشاطا، وتفكيراً في توسع نشاطها التجاري بعد دخول البواخر العملاقة إلى تلك الميناء الاستحداث جعله يواكب الكثير من الموانئ الدولية هذا فقد فكرت قيادة الشركة والتي تعمل طوال ساعات اليوم وعندما تنظر خلال العام الماضي الذي حققته الشركة عدن لتطوير الموانئ محطة عدن للحاويات من خلال عدد البواخر الواصلة إلى ميناء عدن محطة للحاويات والتي بلغت 120 باخرة وحجم النشاط التجاري الذي بلغ (270,000 ألف حاوية) (نمطية 20 قدم) والذي ساعد حركة البواخر المستمر الذي لم يتوقف وهنا له اثر بالغ لرفد السوق المحلي بالمتطلبات الضرورية للناس في السوق التجاري والذي سيعمل على طفرة نوعية على أداء الميناء .

 

وما تقدمه محطة عدن للحاويات مما سيجعل الميناء يكسب نشاط أثر إضافي لتحويل نشاط ميناء واستيعابه في محطة عدن للحاويات هذا وقد رأت قيادة الشركة لتوسيع النشط الملاحي والذي سيزيد من النشاط التجاري وعدد البواخر الداخلة والخارجة من محطة عدن للحاويات برغم التحديات التي تواجهه ميناء عدن للحاويات أثناء الحرب إلا أنه ظل يعمل ويعمل بفاعليه دون توقف بفضل الكادر المتخصص والسياسات التي تتبعها قيادة شركة عدن لتطوير الموانئ.

 

محطة عدن للحاويات (وهي تعمل دائماً في تأهيل هذا الكادر في دورات خارجية بما يواكب تطور عملية الشحنة والتفريغ في الرصيف وهذا ساعد في تطور عملية ميناء عدن للحاويات لتجهيزات السلامة المهنية في رصيف محطة عدن للحاويات.

 

وقد يساعد توسع نشاطه التجاري للسنوات القادمة من خلال دخول خطوط ملاحية دولية وتدليل الكثير من الصعوبات لها سيوسع من دخول عدد البواخر للأعوام القادمة فنقول أخيراً النجاح لا يتأتى إلا من خلال جهود متواصلة وعمل دؤوب متفاني وكادر متخصص وتنفيذ توجيهات قيادات مؤسسة موانئ عدن والتي تشرف على السياسة التشغيلية لميناء عدن للحاويات وهذا يحقق تلك النجاحات في شركة عدن لتطوير الموانئ محطة عدن للحاويات.

وقيادتها الشابة لشركة عدن لتطوير الموانئ محطة عدن للحاويات التي تعمل بصمت وتحقق الكثير من النجاحات المتواصلة في ميدان العمل.



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (شركة عدن لتطوير الموانئ.. قصة نجاح رغم التحديات) من موقع (عدن الغد)"

التالى حزب المؤتمر يبدأ اليوم أول تحرك عملي في صنعاء بدون ظهور صالح ..شاهد