أخبار عاجلة
الطفولة في تعز .. مقاومة من نوع آخر -

قصة الحوثية «ندى الوزان وامها» مع «سائق التاكسي» في صنعاء كاملة .. (تفاصيل + صور)

قصة الحوثية «ندى الوزان وامها» مع «سائق التاكسي» في صنعاء كاملة .. (تفاصيل + صور)
قصة الحوثية «ندى الوزان وامها» مع «سائق التاكسي» في صنعاء كاملة .. (تفاصيل + صور)

- عبر نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي في ، عن استيائهم، بعد اعتداء ناشطتين مسلحتين في جماعة على سائق تاكسي في العاصمة ، ووصفوا ذلك التصرف بـ«طفح المجاري».
 
وأثارت القضية التي نشرتها ناشطة حوثية اسمها ندى الوزان حفيظة اليمنيين من بينهم مناصرين للجماعة، وأطلقوا هاشتاج على مواقع التواصل #سائق_التاكسي_يمثلني.
 
وعلّقت الناشطة السياسية فكرية شحرة على القصة، وكتبت «تمادينا في السكوت حتى صار الذل وجبتنا الرئيسية».
 
أما المذيعة في قناة بلقيس أسوان شاهر فعلّقت على القصة، إنه «بنت الوزان وأمها ليستا حالة استثنائية هما جزء من مشهد كبير.. من حالة عامة أهانت ولا زالت تهين ملايين اليمنيين وتمتهن كرامتهم وتنهب حقوقهم استنادا الى سلطة مغتصبة».
 
وأضافت «ببساطة جماعة ارهابية سلالية صار بوسعها وبوسع أتباعها بمجرد وشاية تحويل أي يمني غلبان أو غير مرضي عنه الى كتلة لحم منسية في زنازين الانقلاب».
 
وكانت ندى الوزان وهي تعرّف بنفسها أنها ناشطة وتتلقى دورة تدريبية مع والدتها في استخدام السلاح، قد سجلت وقائع اعتداءها على سائق التاكسي، وكتبت بلغة استعلائية وتهكم، بأنها ووالدتها لقنّ سائق التاكسي درساً في الوطنية.
 
لكن الوزان التي احتفلت مع صديقاتها بالحادث وبإرهاب سائق التاكسي، حرضت بشكل مباشر على الرجل، والتقطت صورة بهاتفها المحمول لسيارته، وطالبت بـ«الذي عيستر يلقط هذا الخائن المرجف يلقيه لأجل يقع عبرة لمن يعتبر».
 
وكان هذا التحريض المباشر، رغم أن سائق التاكسي تصرف كما يتصرف الرجال اليمنيين عادة، إذ تعامل مع الموقف باحترام ولم ينجر إلى سبابهن وتطاولهن عليه طول الطريق.
 
نص منشور ندى الوزان (مع الأخطاء الاملائية):
 
نداااااء لرجال الأمن " الصااادقين " او من له القرار ..

القصة ومافيها ،، 
ذهبنا والدتي وانا في دورة وكان ممنوع الذهاب بسياراتنا الشخصية،، فتجمعوا في نقطة تجمع ليأخذنا باص الى الجهة المنشودة..
انهينا مهمتنا سريعاً وخرجنا ندور تاكسي يرجعنا مكان ما اخذنا الباص..
طلعنا التاكسي ،، وعلى مشارطة بيقول بخمسائة ردت امي ما بلا أربعمائة المشوار ما يكلفش!
قال: ليش او عتفرق معكن المية!
ردت اميBint Al-Hasan : ايوة تفرق حتى لو خمسة تفرق ،عدوان ومابش زلط!!
قال بتهكم شديد : ما ذلحين قد احنا بالبطاقة التموينية نكون نتشارط بالمشوار على كم علبة فول وعلبة فاصوليا. واذا عنعبي بترول نجر معانا شوالة رز او شوالة سكر !
ردت امي : جميل جدا ، في ظل الظروف هذه والحصار هذا من سنتين او اكثر كويس ان به حلول تغطي حاجة الناس، وبعدا الزلط نحتاجها اكثر شي عسب نعيش للأكل والشرب !
قال بكل عنجهية : عدوااااان مِهْ ؟ على غيري !! قلك عدوان قلك حصار ! هذا بيضحكوا عليكم وهم بياكلوها ! 
طوابير ناقلات البترول والقمح واصل ابسرهن على طريق صباحة طالعة نازلة ! مكنتونا عدوان مكنتونا حصار !! 
ردت امي وبصوت جبار : او انت مرتزق ؟؟؟؟!!! هيا عليك لعنة الله انت وامثالك يا خاين يا ( كلام اسود يبدأ بحرف سرسري وحقير وكل القاموس حق السب الاسود المش غامق ) كم بيدفعوا لك؟؟
المهم .. طبعا الزفت طارح شعار محمد حق المولد النبوي !!
قالت امي : وليش عادك طارح للشعار يا حقير ؟؟ اطرح صورة سلمان او نتنياهو انسب لك يا تافه !!
قام بالمقابل يسعم يسب سلمان !
قالت له امي : وانت حذاء سلمان !! 

طبعا امي بدأت تهدا وهو ينكش بصوت واطي مفتجع ،، ورجعت امي بصوت مزلزل قشوع اذاني قلت عتقوم الان تلطمه قدني مجهزة نفسي اقوم أدعمها وادعسه معاها ،، المهم قالت له : اخرس يا حيوان وامشي قدامك اذا تشتي زلطك يا حقير !! 
قالها : شكراً على ذوقش !
ردت امي : الذوق مع خاين جريمة ،، والحجة عند الذي خلوك عايش بيننا !!!

رجع قام يشغل قران بصوت عالي تقريبا للقارئ الرفاعي سورة البقرة وكله كوم وهو يتخنخن معه يسعم يسعم حافظ !!

والامر الذي الذي ارهقنا فعلا فعلا ان احنا الثنتين جلسنا نلقط الهلل الذي في شنطنا بالعاني من عشرة من عشرين من خمسة لوما وفِي حقه الحساب، ووصلنا ونزلت انا حملة عسب اصور الرقم وامي دبووووووم رجمت الزلط ونعثتها في وجهه وزد قالت له : هذا قدرك يا حقير وعادها كثيرة عليك !!

هههههههههههههههههه طبعا به كم هللة طارين من قبال وجهه للشباك للشارع 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (قصة الحوثية «ندى الوزان وامها» مع «سائق التاكسي» في صنعاء كاملة .. (تفاصيل + صور)) من موقع (ناس تايمز)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي